روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الخميس 26 نيسان


حازم مبيضين - عمان

- من عناوين الصحف الاردنية اليوم
- حرب شتائم فـي واشنطن بسبب العراق
- طالباني يتحفظ على سور الاعظمية ويطالب بـحواجز أسهل
- الجيش الأميركي يعلن مقتل أمير في قاعدة العراق
- عودة البعثة الدبلوماسية المصرية الى بغداد .. قريبا

ومن تعليقات الكتاب في صحيفة الراي تقول نجاح المطارنه ان ما نراه اليوم
على الساحة العراقية يمزق الفؤاد ويدمي العيون، جموع المصلين تخرج من
بيوت الله تهلل وتكبر سرعان ما تتناثر اجسادهم اشلاء على ارصفة الشوارع
بقنابل حاقدة لا يعلم احد مصدرها ولا مقترفيها، اطفال بغداد الحزينة في
مدارسهم وعلى ملاعبها يلهون بضحكاتهم العذراء سرعان ما يسقطون كالحمائم
البيضاء تعصف بحياتهم اسلحة العابثين بأرواح الابرياء ولا مغيث. حشود
تتسارع في الاسواق بحثا عن لقمة العيش لابنائهم وقبل ان يطعموها فلذات
اكبادهم تتناثر جثثهم بفعل سيارة مفخخة فجرها ارهابي حاقد لعين علماء
وعباقرة، طلاب واساتذة كبار تنصب لهم كمائن الموت فتطحنهم كالرماد
لتجعلهم في عداد الاموات، كل ذلك يحدث امام العالم اجمع، دون ان يثير أي
ازمة ضمير لديهم .

وفي الغد يقول حسن البراري ان النقاش العام يحتدم في واشنطن في ظل وجود
حالة من الاستقطاب الحاد حول الوضع العراقي والحقيقة أن هذا النقاش العام
متأثر كثيرا بالعراق لدرجة انه لم يعد هناك حوار بل تبادل اتهامات بين
البيت الابيض واعضاء المجلسين.

في صحيفة العرب اليوم يستذكر فايز حوراني ايام دراسته في بغداد قائلا انه
قبل اقل قليلا من الاربعة عقود بدأت معرفته لاحياء بغداد, مدينة السلام
وخصوصا منطقة الاعظمية التي كانت تمثل اكثر بقاع العالم سلاما وامنا
ومحبة وخيرا, وكان الانتقال من الاعظمية الى الكاظمية بالنسبة للطلبة
العرب والعراقيين بسهولة الانتقال من غرفة الى غرفة اخرى في البيت الواحد
لا حواجز ولا هواجس ولا ما يحزنون وكانت مناطق الاعظمية الاكثر حضورا في
حياة الطلبة العرب الوافدين للدراسة في جامعة بغداد وكلياتها المعروفة في
حي الاعظمية وما حوله من احياء تنتسب الى الاعظمية او تستقل عنها كباب
المعظم والوزيرية والكسرة وراغية خاتون والسفينة وغيرها

على صلة

XS
SM
MD
LG