روابط للدخول

بوش يؤكد تحقيق تقدم في العراق


رواء حيدر

** مسؤولون أميركيون وعراقيون يدافعون عن حاجز الأعظمية **

واشنطن:
قال الرئيس الأميركي اليوم أن الخطة الأمنية في العراق تحقق تقدما في مجال السيطرة على أعمال العنف الطائفية وذلك رغم التفجيرات المريعة التي وقعت الأسبوع الماضي في بغداد.
جاءت تعليقات بوش بعد لقائه الجنرال ديفيد بيترايوس قائد القوات الأميركية في العراق وأضاف أن بيترايوس سيقدم شرحا لأعضاء الكونجرس الأميركي.
بوش هدد أيضا باستخدام حق النقض أو الفيتو ضد قرارين لمجلسي الشيوخ والنواب طالب فيها الديمقراطيون بوضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق وقال انه يرفض بشدة مثل هذا الجدول الزمني كما يرفض أن يعلم السياسيون في واشنطن العسكريين كيفية أدائهم واجباتهم.
بوش قال أيضا أن نصف عدد القوات الإضافية وصل إلى العراق ومن المؤمل أن يصل النصف الآخر في حزيران المقبل.

بغداد:
قال سفير الولايات المتحدة في العراق راين كروكر في أول مؤتمر صحفي له منذ تسلمه منصبه أن على قادة العراق الذين يختلفون في ما بينهم أن يتوصلوا إلى الحلول الوسط الضرورية سياسيا لحل مشاكل البلاد.
إذ قال:
"الشعب الأميرکي يحتاج أن يری تقدما في مجال المصالحة الوطنية حتی نضمن الدعم الأميرکي في الفترة الحاسمة."
كروكر توقع أن تكون الأشهر المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ثم حذر من سعي تنظيم القاعدة إلى إثارة موجة جديدة من أعمال العنف بين السنة والشيعة من خلال عمليات انتحارية وتفجير سيارات مفخخة كما قال أن خطة أمن بغداد تحقق كسب الوقت غير أن هدف هذا الوقت هو توصل العراقيين إلى التفاهم بينهم.

بغداد:
دافع مسؤولون أميركيون وعراقيون اليوم عن مشروع بناء حاجز كونكريتي في بغداد فيما تظاهر المئات ضد هذا المشروع.
الناطق بلسان خطة أمن بغداد العميد قاسم الموسوي قال أن الحاجز الذي سيقام في الاعظمية إجراء مؤقت كما أن هذه الحواجز متحركة وتهدف إلى حماية سكان المنطقة وأشار إلى إجراءات مشابهة اتخذت في مناطق أخرى من العاصمة بغداد خلال تنفيذ عملية فرض القانون.
قال العميد قاسم الموسوي:
"طرح بناء سياج طائفي في منطقة الأعظمية غير صحيح. في الحقيقة صار تضخيم للحدث. لماذا الترکيز علی منطقة الأعظمية؟ لماذا لم يتم ترکيز الإعلام علی مناطق أخری؟ أنشاءنا في منطقة الشعلة، في منطقة البياع، في منطقة الغزالية، في أطراف مدينة الصدر، في منطقة البلديات. لماذا لم يتم الترکيز من قبل أصحاب النفوس الضعيفة، والذين يحاولون إثارة الفتنة الطائفية وخلق المشاکل أو وضع عوائق أو التشويش علی خطة أمن بغداد؟ لن نتأثر بتلك لأقاويل. نحن عازمون علی تنفيذ ما خططنا له في خطة أمن بغداد دون تراجع."

الناطق بلسان الجيش الأميركي الأميرال مارك فوكس قال من جانبه أن إنشاء الحواجز الأمنية تم بموافقة الحكومة العراقية وان في إمكان الجيش الأميركي تعديلَ خططه وفقا لمطالب الحكومة.
سفير واشنطن في بغداد راين كروكر أكد في أول مؤتمر صحفي له منذ تسلمه منصبه في بغداد على أن قرار بناء الحاجز قرار عراقي غير انه دافع عن غايته قائلا انها حماية سكان المنطقة وليس عزلهم كما قال إننا سنحترم بالتأكيد رغبة الحكومة ورئيس الوزراء. ثم أضاف:
"فيما يخص بعض المناطق المتأثرة بإخفاق أمني، يبدو لنا أن إقامة الحواجز أو الأسوار فيها شيء منطقي. ولکن يجب اتخاذ إجراءات تأخذ في الاعتبار الواقع المحلي، وبالطبع تأخذ في الاعتبار کيف تريد الحکومة العراقية وأهل المنطقة أن يسيروا قدما إلی الأمام."
في هذه الأثناء هبط مئات المتظاهرين في الاعظمية احتجاجا على بناء الحاجز قائلين انه سيجعلهم سجناء في حيهم وبالتالي سيكونون فريسة سهلة للإرهاب.
يذكر أن رئيس الوزراء نوري المالكي قال في وقت متأخر من يوم الأحد انه اصدر أمرا بوقف بناء الحاجز.

طهران:
نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن مسؤول في السفارة العراقية في طهران قوله أن وزير الخارجية هوشيار زيباري سيبدأ زيارة إلى إيران يوم الأربعاء المقبل لحثها على المشاركة في المؤتمر الدولي حول العراق والذي سيعقد الشهر المقبل في شرم الشيخ في مصر.
يذكر أن زيباري كان قد أعلن نيته في زيارة طهران هذا الأسبوع وكذلك زيارة تركيا ثم سوريا موضحا أن مشاركة هذه البلدان مهمة لنجاح المؤتمر الدولي حول العراق.
يذكر أيضا أن طهران لم تؤكد حتى الآن مشاركتها في المؤتمر الذي من المفترض أن يجمع ممثلين عن دول جوار العراق إضافة إلى مصر والبحرين والدول الأعضاء الخمس في مجلس الأمن الدولي ومجموعة الدول الثمانية في الثالث والرابع من آيار المقبل.

** *** **

أخبار أمنية:
وقعت عدة تفجيرات اليوم في بغداد أحدثها وقع في الرمادي وأدى إلى مقتل خمسة عشر شخصا وإصابة عدد آخر.
في وقت سابق انفجرت قنبلة وأودت بحياة عشرة أشخاص وأصابت عشرين قرب مقر لحزب كردي في الموصل.
قتل أيضا ثلاثة أشخاص وأصيب عشرة في هجوم استهدف مطعما قرب المنطقة الخضراء في بغداد.
في بعقوبة فجر انتحاري سيارته بمبنى تابع للشرطة فقتل عشرة أشخاص وأصاب عشرة آخرين.

** *** **

واشنطن:
قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور هاري ريد اليوم أن الرئيس جورج بوش يتخذ موقف إنكار في ما يتعلق بالعراق واضاف أن الكونغرس سيرشده إلى طريقة تغيير سياسة الحرب هناك.
جاء ذلك في بيان صدر عن مكتب ريد تضمن مقتطفات من كلمة من المتوقع أن يلقيها.
هذا وعلق الرئيس الأميركي جورج بوش على تصريحات ريد إثر اجتماع عقده مع قائد القوات الأميركية في العراق ديفيد بترايوس معبرا عن اعتقاده العميق بأن على السياسيين في واشنطن ألا يملوا أوامرهم على العسكريين ليرشدوهم إلى طريقة أدائهم عملهم ثم اعتبر أن من الخطأ وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق.

بروكسل:
حث الاتحاد الأوربي الحكومة العراقية اليوم على تسريع جهود المصالحة الوطنية كما دعا دول جوار العراق إلى دعم استقرار البلاد من خلال المشاركة في المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ الشهر المقبل.
جاء ذلك في بيان صدر عن وزراء خارجية الاتحاد المجتمعين في لوكسمبورغ أضافوا فيه بان من مسؤولية دول جوار العراق دعم عملية المصالحة الوطنية والاستقرار في البلاد.
هذا واشارت وكالة اسوشيتيد بريس إلى قول مسؤولين أن هذه الدعوة تخص إيران بالتحديد والتي لمحت إلى احتمال عدم حضورها المؤتمر إلا بعد إطلاق القوات الأميركية سراح خمسة دبلوماسيين إيرانيين احتجزتهم في العراق.

السعودية:
نفذت السلطات السعودية حكم الإعدام بثلاثة مهربين عراقيين للمخدرات ومجرما سعوديا، حسب ما جاء في بيان صدر عن وزارة الداخلية السعودية. تم تنفيذ الحكم بقطع الرأس بحد السيف في منطقة عرار شمال السعودية.

سوريا:
انتهت الانتخابات التشريعية التي نظمت على مدى يومين في سوريا لانتخاب برلمان من المؤكد انه سيظل تحت سيطرة الحزب الحاكم في البلاد. ذكرت وكالات الأنباء أن حماس الناخبين لم يكن كبيرا كما دعا المعارضون إلى مقاطعة هذه الانتخابات. هذا ولم تتوفر أرقام عن نسب المشاركة حتى الآن ومن المتوقع الإعلان عن النتائج يوم الثلاثاء. يذكر أن أغلبية مقاعد البرلمان وعددها مائتان وخمسون محجوزة للجبهة الوطنية التقدمية المتكونة من حزب البعث السوري وأحزاب حليفة.

إيران:
اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوربي بشكل رسمي على فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي توافقا مع القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن. اتفق الوزراء الذين عقدوا اجتماعهم في لوكسمبورغ على لائحة تضم أسماء أفراد ومنظمات حددتها الأمم المتحدة في كانون الأول الماضي غير أن الأنباء ذكرت أن عقوبات الاتحاد الأوربي ستطبق على لائحة أوسع من لائحة المنظمة الدولية.
من جانب آخر، أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي خافيير سولانا استئناف المباحثات النووية مع إيران يوم الأربعاء المقبل في اجتماع يعقد في تركيا.

فرجينيا:
توجه آلاف من طلاب جامعة فرجينيا للعلوم التكنولوجية إلى صفوفهم اليوم بعد أسبوع واحد من قيام طالب يعاني من اختلال عقلي بقتل اثنين وثلاثين شخصا قبل أن ينتحر، في ما عرف بكونه أسوأ حادث من نوعه في تاريخ الولايات المتحدة.
هذا ومنعت الجامعة الصحفيين والمراسلين من دخول الصفوف الدراسية كما وقف جميع طلابها والعاملين فيها دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا ودقت الأجراس اثنتين وثلاثين مرة بعدد أولئك الذين فقدوا حياتهم في هذا الحادث.

روسيا:
أعلن الكرملن وفاة الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين اليوم عن عمر ستة وسبعين عاما وكان يعاني من مشاكل في القلب. هذا ولم يتم توضيح سبب الوفاة. يذكر أن يلتسين كان أول رئيسي روسي منتخب وكان من قاد الاتحاد السوفيتي إلى الانهيار وأدخل إصلاحات اقتصادية غير انه تعرض إلى انتقاد بسبب سماحه بنهب المنشآت الصناعية التابعة للدولة وإدخاله روسيا في حرب مهينة ضد المتمردين الشيشان في أواسط التسعينات.

على صلة

XS
SM
MD
LG