روابط للدخول

بوش والديمقراطيون يخفقون في التوصل إلى تفاهم بشأن تمويل القوات الأميركية في العراق وأفغانستان، والسعودية تقرر إلغاء 80% من ديون العراق المستحقة لها


کفاح الحبيب

- أخفقت مساعي الرئيس الاميركي جورج بوش في التفاهم على تسوية خلافاته مع الديمقراطيين في الكونغرس بشأن اعتماد تمويل إضافي للقوات الأميركية في العراق وأفغانستان.
بوش الذي هدد بتعطيل القانون المتعلق بتمويل الحرب اذا ادرجت فيه خطة الديموقراطيين الذين يريدون وضع برنامج زمني للانسحاب من العراق في 2008 إلتقى قادة الجمهوريين والديموقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ خلال اجتماع عقدوه في البيت الابيض الاربعاء .
الرئيس الاميركي قال في بداية الاجتماع ان الحاضرين لديهم آراء قوية يجب مناقشتها ، وأكد انه يتطلع للاستماع اليهم ، مشيراً الى ان لديه رأياً يريد ان يتقاسمه معهم.
ورداً على سؤال حول ما اذا كانت هذه المناقشات الطويلة سمحت بتغيير في الموقف حول الميزانية التي تبلغ مئة مليار دولار لتمويل الحرب أجاب زعيم الاقلية الجمهورية في مجلس النواب جون بوهنر بالنفي.
من جهتها قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ان كل جانب كان واضحاً جدا في مواقفه ، مشيرةً الى ان هذا لا يعني ان الحديث إنتهى ، وأكدت ان الامر ليس مرتبطا باجتماع واحد ، وقالت انها تتوقع ان تتم صياغة النص المشترك لمشروعي قانوني مجلس الشيوخ والنواب لارساله الى بوش الاسبوع المقبل .
يشار الى ان النص الذي اعتمده مجلس النواب يقضي بانسحاب في ايلول 2008 بينما تقضي الصيغة التي اعتمدها مجلس الشيوخ ببدء الانسحاب منتصف 2007 على امل استكمال الجزء الاكبر منه في الحادي والثلاثين من آذار 2008 .

----- فاصل -----

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس ان الولايات المتحدة مصممة على مواصلة خطة ارساء الامن في بغداد على الرغم من الاعتداءات الدامية التي تقع في العاصمة العراقية.
غيتس الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي في تل ابيب مع نظيره الاسرائيلي عمير بيريتس عن سلسلة التفجيرات التي شهدها العراق الأربعاء قال ان الإدارة الأميركية تعلم منذ البداية ان المتمردين واطرافاً اخرى ستزيد من حدة العنف لاقناع الشعب العراقي بان الخطة الأمنية مصيرها الفشل ، مشيراً الى ان القوات الأميركية تنوي المواظبة واثبات ان شيئاً من هذا القبيل لن يحصل .

(INSERT AUDIO -- Gates in English -- length :22 -- NC041846)
" من الواضح ان عدد الضحايا اليوم هو أمر مرعب ، لكنني أعتقد انه يوضح نقطة أخرى تتمثل في ان هؤلاء الإرهابيين يقتلون رجالاً ونساءاً وأطفالاً أبرياء من العراقيين ، انهم يقتلون أبناء بلدهم ، وأرى ان من الضرورة بمكان تسليط الضوء على جهودهم في القيام بهذه المحاولة وتعطيل عملية المصالحة ."
وأكد وزير الدفاع الأميركي ان الانهيار التام في العراق ستشعر به العواصم والمجتمعات في الشرق الاوسط قبل ان تشعر به واشنطن او نيويورك ، وقال انه مهما كانت الخلافات السابقة حول السياسة الاميركية في المنطقة فان عواقب فشل الدولة في العراق وانتشار الفوضى فيه سينعكس سلبا على الامن والازدهار في جميع بلدان الشرق الاوسط ومنطقة الخليج.
من جهته قال قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط الادميرال وليام فالون ان الخطة الامنية في بغداد والمشتملة على زيادة عديد القوات الاميركية في العراق من المرجح ان تكون الفرصة الاخيرة للقادة العراقيين لاقامة دولة فعالة مؤكدا ان على أولئك القادة اتخاذ القرارات السياسية بسرعة اكبر.
فالون الذي كان يتحدث امام المشرعين الاميركيين قال ان الوقت قصير بعد ان حاول الأميركيون منح العراقيين الفرصة لاتخاذ هذه القرارات ، ولفت ان على القادة العراقيين التحرك لتطبيق الاصلاحات الدستورية وقانون توزيع النفط من اجل استقرار العراق بغض النظر عن زيادة القوات الاميركية ، مشيراً الى انه لم يحدث تقدم مستمر باتجاه اقامة حكومة تمثيلية فعالة خلال السنوات الاربعة منذ دخول القوات الاميركية الى العراق.
وأعرب فالون عن إعتقاده بضرورة أن تقوم الولايات المتحدة بتطبيق نهج مختلف تماماً عن ما هو سائد الآن في اشارة الى زيادة عديد القوات الاميركية ، وقال انه نظرا للعديد من العوامل فان هذه اخر واكبر فرصة للقيادة العراقية لاحراز التقدم ، وأكد انه لا يتخيل ان القادة العراقيين سيحصلون على فرصة بحجم ودرجة الفرصة الممنوحة لهم الان .

----- فاصل -----
أكد وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ان بلاده قررت الغاء ثمانين في المئة من ديون العراق المستحقة لها .
الفيصل قال في مؤتمر صحفي عقد بمقر الجامعة العربية في القاهرة ان أن القرار اتخذ بعد انتهاء المفاوضات مع العراق.
وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلت عن مسؤول سعودي كبير ان ديون بغداد لبلاده تتراوح ما بين خمسة عشر وثمانية عشر مليار دولار.
الصحيفة أشارت الى ان وزير المالية العراقي باقر صولاغ الزبيدي الذي يزور واشنطن لحضور اجتماعات البنك الدولي أكد انه طلب من السعودية الغاء الدين العراقي بالكامل لكنه قال ان طلبه قوبل بالرفض ، وأضاف الزبيدي للصحيفة أن إثنتين وخمسين دولة الغت حتى الان نسباً تتراوح بين ثمانين ومئة في المئة من الدين العراقي.
وتقول الواشنطن بوست ان وزير المالية العراقي يقدر أن إجمالي ديون العراق تبلغ مئة وأربعين مليار دولار ، تراكم جانب كبير منها خلال فترة الحرب العراقية الايرانية.

----- فاصل -----


اتفق ممثلو نحو خمسين بلداً شاركوا في مؤتمر عقدته الأمم المتحدة في جنيف على زيادة المساعدات المقدمة لأربعة ملايين لاجئ عراقي إضطر أغلبهم للنزوح من ديارهم فرارا من أعمال العنف على مدى السنوات الاربع الماضية.
المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيريس قال ان هناك التزاماً بالمشاركة في الاعباء المالية وبزيادة فرص اعادة توطين الحالات الاشد عرضة للخطر ، وأكد أنه سيتم العمل على تقديم مساعدات بعينها للبلدان المضيفة وللاجئين أنفسهم خلال الاشهر المقبلة.
وأبلغ غوتيريس الصحفيين في نهاية المؤتمر الذي استمر يومين ان مفوضية اللاجئين تخطط لإعادة ممثل دولي دائم الى العاصمة العراقية لتحسين عملية التنسيق مع الحكومة.
ورحب غوتيريس بتعهد العراق بتقديم خمسة وعشرين مليون دولار بعضها سيوجه الى الصحة والتعليم في بلدان مجاورة كما رحب بوعده بحل مشكلات بشأن وثائق الهوية التي حالت دون تمكن بعض اللاجئين من مغادرة البلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG