روابط للدخول

ندوة علمية تناقش مسودة قانون النفط والغاز


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

أثار قانون النفط والغاز العراقي والذي نوقش مؤخرا في البرلمان ومنح فرص الاستمثار في مجال التنقيب واستخراج النفط والغاز في العراق لشركات أجنبية ردود أفعال عديدة بين السياسيين والأكاديميين العراقيين تحديدا. فبعض رأى في القانون تبديدا لثروات العراق وإهمالا للكفاءات العراقية التي من الممكن أن تنهض بمهمة التنقيب عن النفط والغاز واستخراجهما وحتى تسويقهما عالميا، والبعض الآخر رأى في هذا القانون فرصة كبيرة لتقدم صناعة النفط في العراق بالاعتماد على رؤوس أموال وخبرات أجنبية قد لا تتوفر في العراق حاليا على الأقل.
مركز الفرات للدراسات الاستراتيجية وحركة الرفاه في كربلاء نظما ندوة علمية حاضر فيها مجموعة من المتخصين.
للوقوف على تفاصيل قانون النفط والغاز إذاعة العراق الحر أجرت لقاءات مع بعض المحاضرين في الندوة، حيث تحدث أولا الأستاذ محمد حسين الطويل معاون عميد المعهد التقني في كربلاء:
[[....]]
بعض الأساتذة الذين حاضروا في الندوة رأوا في القانون خطوة إيجابية لتطوير قطاع النفط والغاز كما يشير الأستاذ عدنان هاشم الشروفي المدرس المساعد في كلية القانون جامعة كربلاء:
[[....]]
السياق العام للندوة التي خصصت لمناقشة قانون النفط والغاز كان إيجابيا في تقييم القانون ولكن الأستاذ ضياء جابر رئيس قسم القانون العام في كلية القانون أبدى بعض الملاحظات الشكلية:
[[....]]
كما انتقد الأستاذ ضياء جابر فقرة أخرى في قانون النفط والغاز وضعت سقفا محددا لإنتاج النفط يحدد في ضوئه شمول المحافظة المنتجة من عدمه بالقانون:
[[....]]
هذا وقد أجمع المحاضرون تقريبا على أن قانون النفط والغاز جاء بآفاق جديدة يمكن أن تسهم في تطوير الصناعات النفطية خصوصا وأن قطاع النفط في العراق يعاني من التدهور ويحتاج لخبرات وأموال استثنائية للنهوض به بحسب ما طرح في الندوة.
مصطفى عبد الواحد اذاعة العراق الحر كربلاء

على صلة

XS
SM
MD
LG