روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية ليوم الجمعة 13 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

قالت صحيفة الأهرام إن الرئيس المصري حسني مبارك أعرب عن أمله في أن يحقق مؤتمر شرم الشيخ أوائل مايو / أيار المقبل‏ بعض الحلول لمشكلات العراق‏،‏ مؤكدا أن العراقيين لن يستطيعوا حل مشكلاتهم في مؤتمر واحد‏.‏ وقال‏ مبارك:‏ إننا لم ندْعُ لعقد هذا المؤتمر،‏ ولكن العراقيين هم الذين قرروا عقده في شرم الشيخ.‏ وقد سبق أن طلبت تركيا استضافته‏ ولم نعترض‏،‏ غير أن العراقيين هم الذين طلبوا عقده في مصر‏، على حد ما جاء في الصحيفة المصرية.

صحف القاهرة تهتم بالتفجير الإرهابي في المنطقة الخضراء ببغداد. وتقول الجمهورية: فيما وُصف بأنه اختراق مذهل للمنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد وقع انفجار ضخم داخل مبنی مجلس النواب العراقي أدي إلی مقتل ما لا يقل من اثنين من النواب وإصابة العشرات بجروح بينهم اثنان في حالة خطيرة جداً، على حد تعبير الصحيفة المصرية.

أما الوفد فقد نشرت في صدر صفحتها الأولى صورة لعراقي وهو يحمل طفلته الشهيدة جراء العمليات الإرهابية في العراق، في مشهد بدا مؤثرا للمصريين، ولا يختلف كثيرا عن المشاهد التي عايشها المصريون جراء العمليات الإرهابية، أو تلك التي تحملها صحف القاهرة لعمليات التنظيم المسمى بالقاعدة في الجزائر والمغرب. ونقلت الصحيفة المصرية عن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسی إدانته بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع في مجلس النواب العراقي وأودی بحياة عدد من النواب والموظفين الأبرياء وسقوط أعداد أخری من الجرحى وحذر موسی من التهاون مع الأعمال التي تستهدف تكريس الفرقة العراقية داعياً الشعب العراقي بكافة أطيافه ومكوناته إلی التصدي لأعمال العنف الطائفي والأعمال الإرهابية وتفويت الفرصة أمام هؤلاء الذين يستهدفون وحدة وأمن واستقرار العراق.

وفي صحيفة الأخبار كتب عماد عمر يقول: أكبر دبلوماسي في العالم لم يعرف طعم "شهر العسل" خلال أول 100 يوم في منصبه الجديد. وربما تعكس هذه الحقيقة المريرة بالنسبة للأمين العام للأم المتحدة (بان كي مون) حقيقة الأوضاع في المنظمة التي تشهد تنافس مصالح 192 دولة، بل وحقيقة الأوضاع في العالم بصورة عامة. وأخذ الرجل علی غرة في أول أيامه في المنصب الجديد في الثاني من يناير / کانون الثاني الماضي حين فوجئ بإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين. ولم يجد الأمين العام من الكلمات ما يعبر به عن إدانة الأمم المتحدة لعقوبة الإعدام. وقال في البداية إن المسألة ترجع إلی كل دولة لتقرر ما تراه. ثم خرج المتحدث باسمه ليدعو الدول إلی التحرك تجاه إلغاء عقوبة الإعدام ثم خرج (بان كي مون) نفسه ليقول إنه يؤيد ذلك الاتجاه، حسب ما يقول الكاتب المصري.

أخيرا تشير المساء إلى موافقة الزعماء الديمقراطيين بالكونغرس الأميركي على الاجتماع مع الرئيس جورج بوش في البيت الأبيض الأربعاء القادم لبحث طلب تمويل حرب العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG