روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف المصرية ليوم الخميس 12 نيسان


حازم مبيضين - عمان

- يقول فهد الخيطان في صحيفة العرب اليوم انه في كل الاحوال لن يتخلى
الاردن عن دوره في مساندة الاشقاء العراقيين في محنتهم لكن لاعتبارات
سياسية واقتصادية لا يستطيع بلد مثل الاردن يصنف بين افقر عشر دول مائيا
في العالم استقبال المزيد من المهجرين. وتقديرات وزارة الداخلية انه اذا
ما فتحت الحدود على مصراعيها امام العراقيين ولمدة شهرين فقط فسيدخل ما
لا يقل عن مليون عراقي على اقل تقدير. لهذا السبب تتخذ الآن اجراءات اشد
على مركز حدود الكرامة لا ترضي الجانب الرسمي العراقي ومع ذلك يتمسك بها
الاردن من دون ان يكترث لاحتجاجات الداخلية العراقية. والاجهزة الرسمية
الاردنية على قناعة بأن العراقيين في الاردن ملتزمون بالقوانين ولا
يمارسون على الارض الاردنية نشاطات ضد الحكومة العراقية ولهذا يرفض
الاردن بشدة تسليم اي عراقي مقيم على ارضه للحكومة العراقية.

- في صحيفة الدستور يقول ياسر الزعاتره ان العراق ينهض الآن كواحد من أهم
الجبهات التي ينشط فيها تنظيم القاعدة وقد لاحظنا خطاب التبجيل الموجّه
من أيمن الظواهري إلى الزرقاوي ما يعني أن قيادة التنظيم لم تعد تشك في
أن العراق هو مصدر أهميتها وبالطبع إلى جانب الدور التحريضي الذي تمارسه
على مختلف الصعد لاسيما أن جبهة أفغانستان هي جبهة أفغانية صرفة يتواضع
فيها وجود العرب لاعتبارات تتعلق بصعوبة الحركة للغرباء.

- وفي الغد يقول ياسر ابو هلاله أن اللافت بعد أربع سنوات من الاحتلال هو
اختفاء المقاومة البعثية بشكل تام. ففي بداية الاحتلال كانت مجموعة جيش
محمد محسوبة على البعث لكنها اختفت تماما وباستثناء ما ينشره موقع البصرة
نت من تصريحات لمسؤولين بعثيين لم تسجل عملية واحدة لمجاميع البعث
الجهادية. وقد حاول البعثيون في الخارج تجيير جهود الجماعات الجهادية
لصالحهم ، لكنها جميعا نفت بشدة أي صلة بالبعث عبر بيانات وتصريحات
متكررة. بل ان جيش المجاهدين يعتبر عقيدة البعث كافرة حين يقول ان هناك
حقيقة لابد أن يعرفها الجميع وهي أن الضباط الذين انخرطوا في صفوف
المجاهدين قد تبرؤا من الحزب وعقيدته لانهم يعلمون ان من مات على هذا
الفكر والعقيدة يمت كافرا فلا يوجد فرد واحد مهما كانت رتبته في صفوف جيش
المجاهدين يحمل هذا الفكر ويخلص ابو هلاله الى القول انه تاريخيا لم تكن
نهاية البعث بإعدام صدام بل كانت بسقوط بغداد وبقدر ما خسر البعث بسقوط
بغداد كسب بإعدام صدام كسب لغايات التاريخ أما على الأرض فالوقائع تؤكد
أن لا وجود لمقاومة بعثية

على صلة

XS
SM
MD
LG