روابط للدخول

معالجة مشاكل القطاع المصرفي، إحياء التعاون العراقي-السوري- التركي في قضية المياه المشتركة


ناظم ياسين

- تتضمن الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) مقابلة مع الخبير المالي العراقي صالح داود سلمان عن أهم المواضيع التي نوقشت أخيراً في المؤتمر الخاص الذي نظمته الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) عن مستقبل القطاع المصرفي في العراق.
وفي حلقة اليوم متابعة خاصة عن الاجتماع الوزاري الأخير بين العراق وسوريا وتركيا لإحياء التعاون في قضية المياه المشتركة مع مقابلةٍ يحلل فيها الخبير الاقتصادي السوري الدكتور نبيل السمان الأزمة المتواصلة بين الدول المتشاطئة الثلاث على نهريْ دجلة والفرات.

- معالجة مشاكل القطاع المصرفي في العراق
شارك عدد من المصرفيين ورجال المال العراقيين مع خبراء اقتصاديين من دولٍ أخرى في المؤتمر الذي نظّمته الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بالتعاون مع منظمة (ازدهار) في العاصمة الأردنية أخيراً حول واقع العمل المصرفي والخدمات المالية.
وتفيد مراسلة إذاعة العراق الحر فائقة رسول سرحان التي حضرت المؤتمر بأن نحو مائتين من الخبراء الاقتصاديين المشاركين فيه ناقشوا على مدى يومين في الرابع والخامس من نيسان مواضيع تتعلق بمستقبل الصناعة المصرفية في العراق وتحديات القرن الحادي والعشرين إضافةً إلى سُبل معالجة المشاكل التي تعاني منها المصارف العراقية في المرحلة الراهنة.
وفي تصريحاتٍ خاصة أدلى بها لـ(التقرير الاقتصادي) على هامش المؤتمر ذكر الخبير المالي العراقي صالح داود سلمان أن أهمية انعقاده تكمن في كونه المبادرة الأولى لجمع الجهاز المصرفي العراقي بقطاعيه العام والخاص من أجل تطوير الخدمات المصرفية.

(المقابلة مع الخبير المالي صالح داود سلمان)

- إحياء التعاون العراقي-السوري- التركي في قضية المياه المشتركة
عُقد في مدينة أنطاليا التركية أخيراً اجتماع عراقي – سوري - تركي حضره وزير الموارد المائية العراقي عبد اللطيف جمال رشيد ووزير الري السوري نادر البني ووزير الطاقة والمصادر الطبيعية التركي محمد حلمي غولر للبحث في القضايا المائية المشتركة.
وجاءت مشاركة الوزير العراقي في هذا الاجتماع خلال زيارة عمل قام بها إلى تركيا لحضور مؤتمر اسطنبول لمانحي العراق ومنتدى
المياه ومؤتمر إدارة أحواض الأنهر.
وصرح رشيد بأن المحادثات التي أجراها مع نظيريه السوري والتركي تكتسب أهمية قصوى نظراً لكونها أنهت فترة طويلة من عدم التواصل على المستوى الوزاري في قطاع الموارد المائية بين العراق وسوريا وتركيا دامت نحو عشرين عاما.
وأضاف أن الوزراء الثلاثة تبادلوا وجهات النظر في شأن تطوير مصادر المياه واستخدامها بشكل عادل ومعقول.
كما نُقل عن رشيد أن الوفد التركي أطلع الجانبين العراقي والسوري في اجتماع أنطاليا على معلومات عن مشاريع السدود التي تقيمها تركيا على مصادر المياه وخاصةً مشروع سد (اليسو) على نهر دجلة.
يشار إلى أن اللجنة الفنية المشتركة التي شكّلها العراق وتركيا لدراسة القضايا المائية بين الدولتين في عام 1980 عقدت الشهر الماضي اجتماعها الأول منذ عام 1989.
ومن المقرر أن تستضيف دمشق الاجتماع المقبل للدول الثلاث على مستوى الخبراء في شؤون المياه.
مزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة السورية جانبلات شكاي وتتضمن مقابلةً أجراها مع خبير المياه السوري الدكتور نبيل السمان.

(التقرير والمقابلة مع الدكتور نبيل السمان – دمشق)

على صلة

XS
SM
MD
LG