روابط للدخول

اختلاف العراقيين على تسمية يوم التاسع من نيسان بيوم السقوط أو التحرير أو الاحتلال أو التغيير.


نبيل الحيدري

نواصل تقديم هذه التغطية الخاصة بذكرى مرور أربعة أعوام على سقوط حكم صدام حسين, مشاعر متباينة ومختلفة تابعناها معكم على مدى ساعات البث من مدن ومحافظات مختلفة ولمواطنين وساسة ونساء ورجال وذكرياتهم في مثل هذا اليوم من عام 2003 ورؤى وقراءات متضاربة لمستقبل العراق وتغييرات كثيرة أعقبت السقوط, أو كما يسميه البعض بالتحرير أو التغيير أو كما يفضل البعض تسميته بالاحتلال, يوم اسود أو يوم مشرق, بداية ونهاية, اتفاق عراقي على وصف يوم التاسع من نيسان بيوم نهاية حقبة سياسية حكم خلالها حزب البعث لأكثر من ثلاثة عقود, واختلاف من قبل العراقيين على تسميته.. نبيل الحيدري يحاول أن يعرف أسباب هذا الاختلاف في التسمية..

على صلة

XS
SM
MD
LG