روابط للدخول

صحيفة عراقية تنشر افتتاحية عن "خمائل الشهيدة"


محمد قادر

"خمائل الشهيدة" .. هكذا عنوَن باسم الشيخ افتتاحية صحيفة الدستور ليوم الأحد .. ليقول: جرح آخر يضاف إلى جروحنا الكثيرة نحن الصحفيين، حين اغتال الإرهاب هذه المرة الزميلة المرحومة خمائل محسن على مرمى حجر من معاناتنا، إذ لم تسعفها سنواتها الخمسون ونيف لتنقذها من براثن الشر.
وتحدث باسم الشيخ عن عمل الزميلة خمائل في تلفزيون العراق إبان النظام السابق وعملها بعد سقوط نظام صدام مراسلة في إذاعة العراق الحر لإعالة عائلتها لكونها المعيلة الوحيدة لها (بحسب تعبيره)، مشيراً الكاتب .. إلى أن المرحومة قد زارته إلى مقر الجريدة أكثر من مرة لتسجيل تصريحات صحفية لحساب إذاعة العراق الحر وهي تشكو ضنك العيش ومعاناتها وهي تتنقل لأداء عملها في ظل ظروف صعبة وقاسية. وكانت آخر مرة قبل ما يزيد على الشهر .. يقول الكاتب .. قابلتها وأنا في طريق دخولي إلى مبنى الصحيفة حاملة معها جهاز التسجيل وعلى الرغم من انشغالي حينها لم أشأ أن أرد طلبها في تسجيل لقاء إذاعي لتقرير تحاول أن تعده عن أسباب انحسار تدفق الصحف العراقية إلى السوق، لأنني أحترم فيها إصرارها على أداء رسالتها الإعلامية والإنسانية معاً، التي لم تكن ضد أحد أو تحاول أن تنال من جهة ما، لكنها كانت تمثل الوجه المشرق للإنسان العراقي الذي لا يستسلم لليأس ولا يخشى الإرهاب وهو يواصل مسيرته اليومية متحدياً أعداء الحياة الذين يستهدفون رموزها وقناديلها المضاءة، وعلى حد تعبير باسم الشيخ في افتتاحية صحيفة الدستور.

** *** **

وإلى صحيفة المدى وفي مانشيتها:
** الحكومة تشكل لجنة تحقيقية في البصرة وتتنصل من نتائجها
... مشيرة الصحيفة إلى تناقض رأي لجنة تحقيقية شكلتها الحكومة في وقت سابق بشأن دهم القوات متعددة الجنسية مديرية المعلومات والتحقيقات في البصرة، تناقضه مع موقف الحكومة الرسمي. ففي الوقت الذي خلصت فيه نتائج اللجنة التي تشكلت في الرابع من آذار الماضي إلى أن الدهم أمر مخالف للتعليمات ومتجاوز لصلاحيات قوات التحالف فضلاً عن التعدي على السيادة العراقية .. قالت الحكومة في بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء إن رأي اللجنة التحقيقية لا يعبر بالضرورة عن موقف الحكومة.

ومن عناوين المدى أيضا:
** المشهداني يؤكد رفض مشروع قانون حقوق وامتيازات البرلمانيين
** وزير الدفاع الياباني يلغي زيارة إلى العراق .. بسبب مخاوف أمنية
** قتل أحد قادة القاعدة .. وضبط كميات كبيرة من الفسفور والكلور

ومن المدى إلى جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي .. وفيها نقرأ أن 12 منتسباً في المديرية العامة للسفر والجنسية يخضعون إلى تحقيقات بعد أن تم توقيفهم على خلفية إصدار جوازات سفر لجنسيات غير عراقية، في وقت تسعى فيه وزارة الداخلية .. تقول الصحيفة .. إلى إرجاء تنفيذ قرار السلطات الأردنية بمنع دخول العراقيين الذين يحملون جوازات السفر ذات الطبعة (S) إلى نهاية أيلول المقبل.

وفي الصباح أيضاً:
تدرس وزارة التجارة مقترحا لشمول العراقيين المقيمين في الخارج بالبطاقة التموينية، في الوقت الذي كشفت فيه وكيل وزارة المهجرين والمهاجرين عزم الوزارة على تقديم مشروع قانون يسمح بشمول هذه الشريحة برواتب شبكة الحماية الاجتماعية أسوة بالنازحين داخل البلاد.

ونطالع من عناوين الصباح:
** أنباء عن اختفاء محافظ واسط لتفادي اعتقاله
** ومع استمرار المواجهات وحظر التجوال .. انضمام 1400 جندي لإسناد فرض القانون في الديوانية

على صلة

XS
SM
MD
LG