روابط للدخول

لجنة حماية الصحفيين تدين استهداف الإعلاميين العراقيين


فارس عمر

أدانت منظمة دولية للدفاع عن الصحفيين قتل الزميلة خمائل محسن التي انضمت يوم الخميس الى ركب الصحفيين العراقيين على مذبح الحرية.
وقال الرئيس التنفيذي للجنة حماية الصحفيين جول سايمون: "نقدم تعازينا الى عائلة زميلتنا خمائل". واضاف ان جريمة قتلها النكراء تأتي تذكيرا بالمخاطر التي لا سابق لها ضد ممارسة الصحافة في العراق".
واشارت لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها الى ان الزميلة الراحلة خمائل ركزت في تقاريرها لاذاعة العراق الحر على هموم المواطنين وجوانب الحياة اليومية للعراقيين.
الفقيدة خمائل تتحدث عن ركضها وراء الحدث لتسليط الضوء على هموم العراقيين ، كل العراقيين بصرف النظر عن انتماءاتهم المذهبية والقومية.
كانت خمائل وهي ام لثلاث بنات ، صحفية تلفزيونية واذاعية قبل ان تعمل مراسلة لاذاعة العراق الحر التي عُرفت لمستمعيها باسم خلود محمد.
لجنة حماية الصحفيين اعربت ايضا عن مشاعر الحزن والاستنكار لمقتل نائب مدير تلفزيون بغداد ثائر احمد في عملية تفجير استهدفت المحطة. واعرب رئيس اللجنة عن الامل في نهوض عنقاء العدالة من رماد الفوضى وغياب القانون الذي يعم العراق ، بحسب تعبيره.
وشاءت الاقدار ان تتزامن هذه الاحداث المأساوية مع الحفل التأبيني الذي أُقيم يوم الخميس لضحايا الكلمة الحرة. والقى رئيس الوزراء نوري المالكي كلمة قُرأت بالنيابة شدد فيها على دور الصحفيين العراقيين في الدفاع عن الحقيقة وترسيخ قيم الديمقراطية وبالاخص الذين دفعوا حياتهم فداء للعراق ، مهد الحضارة والابداع ، على حد وصف المالكي.

** *** **

اعلن نائب رئيس الوزراء برهم صالح ان العراق والمجتمع الدولي مقبلان على تنفيذ برنامج أمده خمس سنوات لاعادة دمج العراق بالاقتصاد العالمي والاقليمي.
وكان صالح التقى يوم الخميس ابراهيم الكمبري رئيس العهد الدولي لاعادة اعمار العراق والمستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة لشؤون العهد.
وقال ان العمل على البدء بتنفيذ العهد الدولي في مراحله النهائية وان هذه المبادرة ستُطلق رسميا في المستقبل القريب. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن نائب رئيس الوزراء قوله "ان وجود السيد الكمبري بيننا مؤشر الى الأهمية التي توليها الامم المتحدة لهذا المشروع".
الكمبري من جهته قال ان هناك الكثير من العمل الذي يتعين انجازه والقليل من الوقت للبدء بالتنفيذ كي يتمكن الشعب العراق من جني فوائد هذا الالتزام المزدوج بين الحكومة العراقية والمجتمع الدولي ، بحسب ممثل الامين العام للامم المتحدة.
والعهد الدولي خطة خمسية تنفذ الحكومة العراقية في اطارها اصلاحات سياسية واقتصادية واسعة مقابل مساعدات دولية لتمكين العراق من النهوض بقدراته المالية الذاتية واستعادة دوره في العلاقات الاقتصادية الاقليمية والدولية. ويعود الاتفاق على صيغة العهد بين الامم المتحدة والحكومة العراقية الى حزيران عام 2006 ، بعد فترة قصيرة على تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة.
وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي موون اعلن العهد الدولي للعراق عندما استضاف في آذار الماضي مؤتمرا في مقر المنظمة الدولية في نيويورك بمشاركة ممثلي نحو مئة دولة ومؤسسة مالية دولية دعاها بان الى دعم العهد الدولي للعراق. واستعرض نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي في المؤتمر معالم الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي تعتزم الحكومة العراقية تنفيذها. وكان من المقرر اعتماد مشروع العهد الدولي لاعادة اعمار العراق رسميا في الثلاثين من نيسان الجاري. ولكن المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ اعلن يوم الجمعة ان الموعد أُرجئ الى اوائل ايار. ولم يذكر الدباغ مكان انعقاد الاجتماع الذي سيُطلق فيه العهد الدولي.
برهم صالح وصف مشروع العهد الدولي بأنه "خريطة طريق لوصول العراق الى شاطئ الأمن والاستقرار" ، بحسب تعبير نائب رئيس الوزراء.

** *** **

اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري ان مؤتمر دول الجوار والقوى الكبرى سيُعقد في الاسبوع الأول من ايار المقبل.
وفي هذا السياق اكدت الولايات المتحدة ان وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس مستعدة لاجراء محادثات مباشرة مع ايران بشأن دورها في العراق عندما تشارك في المؤتمر.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك ان رايس لا تستبعد اجراء محادثات ثنائية مع الايرانيين خلال المؤتمر الذي من المتوقع عقده على المستوى الوزاري في مكان لم يُحدَّد بعد.
ونقلت وكالة رويترز عن ماكورماك قوله ان الولايات المتحدة "لن تستبعد اي اتصال دبلوماسي معين". واوضح ان اتصالا كهذا جرى بالفعل على مستوى المندوبين وان الشيء نفسه يصح على المستوى الوزاري.
وكانت لقاءات قصيرة جرت بين السفير الاميركي السابق في بغداد زلماي خليل زاد من جهة والمندوبَين الايراني والسوري من الجهة الاخرى خلال مؤتمر الجوار والقوى الدولية الذي عُقد في بغداد في آذار الماضي. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية ان من الجائز ان تقوم رايس ايضا بلقاءات كهذه في المؤتمر الوزاري.

** *** **

اعرب وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس عن الاقتناع بأن هناك بوادر ايجابية في الأفق بعد مرور نحو سبعة اسابيع على البدء بتنفيذ خطة "فرض القانون" في بغداد. ولكن غيتس قال في تصريح للصحفيين في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان من السابق لأوانه الجزم بأن نشر قوات اضافية في بغداد يحقق النتائج المنشودة. وأوضح وزير الدفاع الاميركي ان القادة العسكريين على الأرجح لن يعرفوا قبل منتصف الصيف ما إذا كانت جهودهم لاعادة الأمن الى العاصمة العراقية تحقق تقدما كبيرا. واشار غيتس الى ان التوقعات بأن تنفيذ الخطة سيؤدي الى زيادة التفجيرات وغيرها من الهجمات لاجهاض الخطة كانت توقعات في محلها حتى الآن. ونقلت صحيفة واشنطن بوست الصادرة يوم الجمعة عن وزير الدفاع الاميركي قوله: "اعتقد ان هناك ممانعة قوية من الخوض في حديث متفائل. فالاوضاع المحيطة اوضاع صعبة....واعتقد بأنه سيتعين علينا التريث بضعة اشهر اخرى قبل ان نتمكن من اجراء تقييم حقيقي" ، على حد تعبير وزير الدفاع الاميركي.
وحذر غيتس من ان تحديد مواعيد للانسحاب يمكن ان يُسفر عن عواقب كارثية على العراق ، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

على صلة

XS
SM
MD
LG