روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 4 نيسان


احمد رجب - القاهرة

- قالت صحيفة الأهرام في افتتاحيتها إن الجمهوريين يسيطر على إدارتهم التي تحكم في البيت الأبيض حاليا عقيدة أن القوة العسكرية الأمريكية قادرة على حل جميع المشكلات الدولية‏,‏ وأن الولايات المتحدة قادرة على استخدام القوة العسكرية في كل منطقة ومكان لحل مشكلاتها مع العالم‏!‏ ومن هذا المنطق كما تقول الصحيفة المصرية يكون التهديد باستخدام القوة العسكرية من أول الاختيارات التي تلجأ إليها واشنطن‏.‏ بالرغم من الفشل الواضح للحل العسكري الأمريكي في نزاعات كثيرة في مقدمتها العراق، وترى الأهرام أن زيارة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إلى سوريا ‏,‏ تعد مؤشرا مهما للغاية على الجدل الحاصل داخل الولايات المتحدة بشأن طرق وأساليب حل المشكلات الدولية‏,‏ وخاصة نزاعات الشرق الأوسط‏.‏ وتقول الأهرام إن بيلوسي تؤمن بقوة بتوصيات مجموعات الدراسات حول العراق التي أعدتها لجنة بيكر ـ هاملتون‏,‏ ورأسها وزير الخارجية الأمريكي السابق جيمس بيكر والتي شجعت على ضرورة استئناف الحوار مع سوريا‏ على حد تعبير صحيفة الأهرام.

- وفي الوفد يبدي محمد شردي إعجابه برئيسة مجلس النواب الأميركي بيلوسي ويقول إنها امرأة تحدت جورج بوش وهزمته. ورشحها الحزب الديمقراطي للانتخابات فأسقطت قيادات الحزب الجمهوري وقادت حزبها للحصول على أغلبية احتلت بها مقعد رئيس مجلس النواب ولم تهتم لا بهجوم بوش ولا رجاله.

- وفي متابعتها للتطورات السياسية في الولايات المتحدة تقول الأخبار إن الخلاف بين الرئيس الأمريكي جورج بوش والديمقراطيين في الكونجرس شهد تصعيدا جديدا بعد أن طرح زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد مشروع قانون يتضمن لأول مرة وقف تمويل الحرب بعد عام تقريبا من الآن، وتعتقد الأخبار أن مشروع القانون الذي اقترحه ريد يعد أكثر الإجراءات تشددا من جانب الديمقراطيين في محاولة لتقييد يد بوش فيما يتعلق بحرب العراق بعد ان هدد باستعمال حق النقض لإحباط أي محاولة من الكونجرس لفرض موعد نهائي لسحب القوات الأمريكية من العراق .

- أخيرا وفي المقابل تنقل صحيفة الجمهورية عن نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني وصفه للمحاولات الجديدة للديمقراطيين بأنها ضغوط على الرئيس جورج بوش لقبول "قيود غير حكيمة وغير مناسبة تفرض على القادة في الميدان.
كما نقلت الجمهورية عن تشيني قوله: "إن الجيش الأمريكي يستجيب لأوامر قائد عام واحد في البيت الأبيض وليس لأوامر 535 قائدا في مبنى الكابيتول وتشير الصحيفة المصرية إلى أن تشيني أعاد التهديد باستخدام الفيتو ضد قرارات الديمقراطيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG