روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية يوم الاثنين 2 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

ربطت صحيفة الأهرام بين ما حدث لنظام صدام حسين وبين الأزمة الإيرانية، وطالبت الرئيس الإيراني أحمدي نجاد بأخذ التهديدات الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران مأخذ الجد‏.‏ وقالت إن المنطقة لا تحتمل المزيد من الحروب وما سيترتب عليها من فوضى وأعمال عنف انتقامية وعمليات إرهابية‏،‏ لا لشيء إلا لأن بعض حكامنا يركبون أدمغتهم بدلا من أن يفكروا أكثر من مرة في عواقب تصرفاتهم وتصريحاتهم التي عادة ما تتسم بالغرور وعدم الاستناد إلى قوة حقيقية على أرض الواقع تستطيع مواجهة قوة عسكرية عظمی مثل الولايات المتحدة‏.

وباتجاه آخر كتب مختار شعيب يقول إن البعض أطلق على القمة العربية قمة إطفاء الحرائق المشتعلة في الوطن العربي، ولعل أخطرها شبه الحرب الأهلية الدائرة في العراق وما ولدته من صراعات مذهبية وطائفية داخل العراق وخارجه. فانفجرت صراعات كامنة وولدت صراعات أخرى على أسس الهوية الطائفية والدينية والعرقية داخل عدد من الدول العربية، ولعل هذا التهديد هو أخطر تهديد أمني تواجهه معظم الدول العربية بل جميعها‏،‏ على حد تعبير الكاتب المصري.

أما الأخبار فتتابع التطورات ذات الصلة بالشأن العراقي، وتقول إن (هنري كيسنجر) وزير الخارجية الأميركي الأسبق مهندس اتفاق انسحاب القوات الأميركية من فيتنام أقر بأن التوصل لنصر عسكري كامل في العراق لم يعد أمرا ممكنا.

أخيرا في الجمهورية يحتفي الكاتب المصري محمد العزبي في مقاله اليومي بشذى -الفتاة العراقية التي فازت في مسابقة (ستار أكاديمي) رغم أنه كما يقول ليس من المهتمين بهذا البرنامج، لكنه يضيف: فرحة أطلت من بين الدمار. ففي بغداد لا يتوقف الحزن والأسى من هول الخوف والفزع. فالموت يتربص بالجميع، والدماء تسيل بغير حساب. لا يفرق بين مقاتل وطفل. وسط هذا الجو القاتم تفوز شذى حسن بلقب نجمة (ستار أكاديمي) فلا تصدق. وتغني (عيناك يا بغداد). ويتضح أن هناك سبعة ملايين عراقي انتزعوا أنفسهم من قسوة حياتهم وبعثوا برسائل على المحمول لاختيار شذى ابنة العراق.
بكت بحرقة، بينما انطلقت الزغاريد وسارت مواكب العربات، وسهر الناس حتی الصباح فيما أتيح من مناطق عراقية لا تتعرض للقصف والتفجير وضرب الرصاص.
لم يفكر أحد في الخمسين ألف دولار أو السيارة وما حققته شذى من أرباح نتيجة فوزها باللقب. فالأهم هو معنى أن الحياة أقوى من الموت، على حد تعبير الكاتب المصري.

على صلة

XS
SM
MD
LG