روابط للدخول

الملف الأمني ليوم الأحد 1 نيسان


ناظم ياسين

نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية، ونستهله بالإشارة إلى ما أعلنه مسؤول عسكري أميركي رفيع المستوى الأحد بأنه تم بالفعل نشر نحو نصف ما يقرب من 30 ألف جندي أميركي إضافي تقررَ إرسالهم إلى العراق في محاولة جديدة لإشاعة الاستقرار في البلاد.
وذكر الأميرال مارك فوكس في مؤتمر صحافي في بغداد أن العدد المتبقي إما يوجد في الكويت في حالة تأهب للتحرك وإما في طريقه إلى العراق.
وأضاف فوكس "نتوقع انتشار العدد المتبقي بحلول أوائل حزيران"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
ومن المقرر إرسال معظم الجنود إلى بغداد من أجل تعزيز الخطة المسماة (فرض القانون). كما ستُرسل أيضاً تعزيزات إلى محافظة الأنبار في غرب البلاد.
من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي الأحد أن مروحياته قصفت مواقع أثناء عملية دهم استهدفت عناصر مسلحة في مدينة الصدر في بغداد مساء السبت حيث اعتقلت "اثنين من الإرهابيين المشتبه بهم".
ونقلت فرانس برس عن بيان عسكري أن "قوة من الجيش واجهت وابلا من إطلاق النار لدى اقترابها من المكان الأمر الذي استدعى تدخل المروحيات التي أسكتت مصادر النيران"، بحسب تعبيره. وختم البيان مؤكدا "عدم وقوع ضحايا".
وفي بغداد أيضاً، ذكرت مصادر أمنية أن أحد نواب (الحزب الإسلامي العراقي) وهو النائب عمر عبد الستار نجا الأحد من انفجار عبوة ناسفة في منطقة اليرموك في حين أصيب اثنان من أفراد حمايته بجروح.

** *** **

ومن جنوب البلاد، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة بالرسالة الصوتية التالية عن مستجدات الأوضاع الأمنية هناك:
[[...]]
وننتقل أخيراً إلى شمال البلاد عبر المتابعة الأمنية التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG