روابط للدخول

الشركات البريطانية وتطوير الصناعة النفطية العراقية، مساهمة إحدى الشركات الروسية في إعمار العراق، مصرف أهلي جديد، مجلس الأعمال العراقي


ناظم ياسين

- تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) مقابلات ومتابعات عن مساهمة الشركات الأجنبية في إعادة إعمار العراق وافتتاح مصرف أهلي جديد في السليمانية وتأسيس مجلس الأعمال العراقي في الأردن.

- الشركات البريطانية وتطوير الصناعة النفطية العراقية
توقّع السفير البريطاني في العراق دومينيك اسكويث Dominic Asquith أن تساهم الشركات الأجنبية، وبينها البريطانية، بشكل فاعل في تطوير الصناعة النفطية العراقية بعد إقرار قانون النفط والغاز الجديد من قبل البرلمان العراقي.
وفي المقابلة التالية التي أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد ليث أحمد، تحدث أيضاً عن مساهمة الشركات الأجنبية في إدخال التكنولوجيا الحديثة اللازمة لتطوير الاقتصاد العراقي مؤكداً أهمية استقرار الأوضاع الأمنية في جذب الاستثمارات إلى العراق.

(المقابلة مع السفير البريطاني في العراق)

- مساهمة إحدى الشركات الروسية في إعمار العراق..

ذكر مسؤول إحدى الشركات الروسية المتخصصة في قطاع الهندسة والمقاولات أن روسيا تواصل تعاونها الاقتصادي مع العراق على الرغم من تدنّي حجم هذا التعاون منذ الحرب التي أطاحت النظام السابق قبل أربعة أعوام.
وفي المقابلة التالية التي أجراها مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارينكو، تحدث رئيس مجلس إدارة الشركة الروسية
للهندسة (Russian Engineering Company)
سيرغي إيساكوف Sergei Isakov عن أعمال الصيانة والترميم التي تجريها في بعض المحطات الكهربائية العراقية.
"تعمل شركتنا في العراق حاليا أثناء الاحتلال كما كنا نعمل في البلاد في ظل النظام السابق. ونقوم بإصلاح محطات كهربائية ومصانع لتكرير النفط ونعمل في مجال بعض التوريدات. وقد وقّعت شركتنا والجانب العراقي اتفاقية قبل عامين ونصف العام حول ترميم مفاعل في محطة كهربائية في البصرة. وأنجزنا الترميم العام الماضي ووضعنا المفاعل حيّز التشغيل. وسنبقى في المحطة حتى شهر حزيران المقبل للقيام بالمراقبة والصيانة. وتقدر قيمة هذه الاتفاقية بـ15 مليون دولار. كما نأمل بالتوقيع على اتفاقية قيمتها 100 مليون دولار لترميم محطة كهربائية أخرى في البصرة سويةً مع شركة روسية أخرى. إضافةً إلى ذلك فإننا تخوض محادثات مع العراقيين حول ترميم محطة كهرمائية بالقرب من كركوك. إننا في الطور النهائي للمحادثات واعتقد أن نبدأ بالعمل في الصيف."
وفي ردّه على سؤال يتعلق بالدور الذي يمكن للخبرات الفنية الروسية أن تشارك مع غيرها من الخبرات الدولية في عملية إعادة إعمار العراق، أعرب رئيس مجلس إدارة الشركة الروسية للهندسة (سيرغي إيساكوف) عن اعتقاده بأن هذه العملية لا يمكن أن تتم دون مساعدة شركات روسية، مضيفاً القول:
"أعتقد أن إعادة اعمار العراق دون مشاركة الشركات الروسية أمر مستحيل. ويتحمل الأميركيون مسؤولية احتلال البلاد وضمان الأمن هناك. لا استبعد انهم يريدون إعادة الحياة في العراق إلى مجراها الطبيعي وحل بعض القضايا الاجتماعية والاقتصادية إلا انهم يتحملون مسؤولية الاحتلال ويعانون من بعض الجوانب السلبية لهذا الاحتلال. لهذا فان بعض الخبراء الأميركيين هم عرضة لهذه المخاطر الأمنية. أما الشركات الروسية فإنها تعاني من هذا الوضع غير المستقر أيضا، لكنها تجد سهولة اكثر في حل هذه المشاكل. كما أن لشركات روسية رغبة وإمكانية وتجربة هائلة في التعاون مع العراق"، على حد تعبير رئيس مجلس إدارة الشركة الروسية للهندسة (سيرغي إيساكوف).

- مصرف أهلي جديد

بموافقةٍ من البنك المركزي العراقي وبرأسمالٍ قدره خمسون مليار دينار، افتتح في السليمانية أخيراً مصرف أهلي جديد هو (المصرف الآشوري الدولي) بهدف تقديم الخدمات المصرفية وتمويل المشاريع الصغيرة في كردستان العراق.
وللحديث عن المساهمات التي يطمح المصرف في تقديمها لتنمية النشاطات التجارية وجهود إعادة الإعمار بشكلٍ عام، التقى مراسل إذاعة العراق الحر مصطفى صالح كريم عضو مجلس الإدارة أثير القاضي ومدير المصرف محمد أمين عبد الله رؤوف الذي تحدث أولا عن أعمال المصارف الأهلية في النظام الاقتصادي الحر.

(المقابلتان – السليمانية)

- مجلس الأعمال العراقي

أُسس في الأردن أخيراً (مجلس الأعمال العراقي) الذي يضم في عضويته نحو مائة من رجال الأعمال والمستثمرين العراقيين من أجل تعزيز التبادل التجاري الثنائي والمساهمة في تطوير مؤسسات المجتمع المدني وتنمية روابط القطاع الخاص العراقي مع نظيره الأردني.
وفي المقابلة التالية التي أجرتها مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان، تحدث رئيس (مجلس الأعمال العراقي) فارس المصلح عن الغاية من تأسيسه وأهم الأهداف التي يسعى نحو تحقيقها.

(المقابلة مع رئيس مجلس الأعمال العراقي – عمان)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG