روابط للدخول

حلقة جديدة


فريال حسين و ديار بامرني

اهلا اهلا اهلا ، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .... نقلتها رسائلكم الصوتية والألكترونية والمسجات ..وهي تحمل التحيات والأنتقادات واراء عن الوضع الراهن في العراق وتحمل ايضا، رغبات المشاركة في البرنامج عبر لقاء النافذة.. فأهلا بكم وبالحمام الزاجل ..،وابقوا معنا .....

(اغنية يا حمام)

ارحب بمشاركة مخرج البرنامج (ديار بامرني) .. اهلا (ديار)..

ديار: اهلا بيكم مستمعينا في لقاء جديد معكم من خلال النوافذ المفتوحة..
فريال :نعود من جديد الى مستمعينا الذين يتواصلون بكثافة مع الأذاعة من خلال رسائلهم الصوتية والمسجات ..ومن الرسائل الصوتية اللي وصلتنا في هذه الفترة رسالة من الصديق(فلاح قادر خلف)مدرس تربية فنية في محافظة كركوك قضاء جمجمال يرجو ان نتصل به
نود من مستمعينا المتصلين ان يذكروا لنا ولو بأختصار ما يودون ان نناقشه لكي اكون على دراية بالموضوع..

(الرسالة رقم 5)

ديار: فريال معي رسالة صوتية من الدكتور (خليل محمد ابراهيم) استاذ الأدب الأندلسي في الكلية التربوية المفتوحة..نحاول الأن الأتصال به..

فريال: رسالة الكترونية وصلت الى مكتبنا في بغداد وبسبب طولها سأحاول اختصارها وهي من السمتمع (مسلم عوينة) يتحدث فيها عن رأيه ببعض البرامج والتقارير التي نبثها من خلال اذاعة العراق الحرويقول عنها غدت هذه الأذاعة خير صديق منذ ايامها الأولى فنسمع منها الخبر الصحيح والتحليل المنطقي والفكرة الطريفة..ويقول مسلم نحبكم جميعا ويذكر اسماء كادر الأذاعة في براغ وفي بغداد وانا اشكرك كثيرا على كلماتك الرقيقة لي.. ومن ملاحظاته : ان حيادها مفرط جدا..وان الصحفي خالد القشطيني في برنامج (يام الخير ينهي برنامجه بالتباكي على على تلك الأيام الخوالي دون الألتفات الى معاناة الشعب العراقي ابان العهد الملكي ومن ملاحظاته اننا نقدم الأغاني الكردية والتركمانية بدافع المجاملة.. وفي ختام رسالته يقدم التحايا لفالح الدراجي وتحية للسعي الموفق والجهد المبارك والى امام..الشكر الجزيل للأخ مسلم ونود ان تلرسل رقم الهاتف للأتصال بك واجراء مناقشة بينك وبين خالد القشطيني..

(اغنية عزيز علي)

ديار: من الرسائل القصيرة عبر الهاتف اي المسجات رسالة من مستمع يطلب الأتصال به للحديث عن هموم اللآجئين...

فريال : مسج آخر من ابو ايوب في ميسان يقول ان بثكم يشترك مع احدى الأذاعات الكردية..

فريال :من الرسائل الألكترونية اللي وصلتنا في هذه الفترة رسالة مؤلمة من ابو الطفل (شوان يوسف حسين) وكان يعيش في حلبجة عند ولادة طفله الأول حيث اصيب بمرض الفقاع الولادي بعد ضرب حلبجة بالمواد الكيمياوية ، وابو شوان مهجر الى الجنوب وابنه الأن يافع ويعاني من حالات اخرى..سنحاول الأتصال به الأن ..

(اغنية)

فريال: اعتدنا في نهاية كل حلقة من النوافذ المفتوحة ان نجيب على رسالة احد المستمعين الذين يودون الأستماع الى لقاء مع مطرب عراقي او ممثل متميز.وقد وصلتنا رسالة من الصديق الأردني (عاطف سعيدات) يسأن عن المطرب العراقي (محمد عبد الجبار) الذي استمع اغانيه سابقا في عمان ويسأل عن جديد الفنان..المغني (محمد عبد الجبار) انتهى مؤخرا من تسجيل البوم غنائي يتضمن اغنية عن العراق بعنوان (ياناثرين الورد) يقول فيها:
ياناثرين الورد انتو الورد كله
وعندي بغلات العمر شوفتكم واغلى
يا عراق يا أهل الكرم والطيب والدلة
وكهوتكم مهيلة والفنجان ما يخلى

كما سجل الفنان (محمد عبد الجبار) اوبريت اهل العراق) وشارك في كوبليه:
باجر يعود الفرح والبسمة للأطفال
لابد نشوف الصبح والليل مهما طال
لو بينا مية جرح بعد الصبر شلال
مراسلتنا في عمان (فائقة رسول سرحان) التقت الفنان عبد الجبار وسألته عن آخر اعماله..

(تقرير فائقة رسول سرحان - عمان)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG