روابط للدخول

فيلم عراقي يثير جدلا في القاهرة


أحمد رجب – القاهرة

تتواصل النشاطات العراقية الثقافية والفنية في القاهرة. وشهدت القاهرة جدلا حول فيلم (الثلج لا يمسح الذاكرة)، ورغم عرضه في مهرجان أفلام المرأة التسجيلية، غير أن مخرجته خيرية منصور تقول عنه إنه فيلم روائي. تـَعَرَّضَ الفيلم لانقسام في وجهات نظر بين النقاد، وحتى بين المشاهدين خاصة من العراقيين. الفيلم تدور قصته حول سيدة عراقية، فنانة، تسعى لإنتاج فيلم يوثق الأوضاع في العراق، وابنتها الشابة التي اغتالت أحلامَها البسيطة هذه الأوضاع. ويبدأ الفيلم الذي عرض في دار الأوبرا في القاهرة بلوحة موسيقية وشعرية تناجي دجلة:
[[...]]
الابنة لا ترى جديدا في الحروب فهي تقول إنها ومنذ ولادتها وهي تعيش الحرب. أما الأم فترى أن ما يحدث هو ما جلبه الحلم الأميركي على العراق:
[[...]]
وفيما تقرر الأم ألا تخرج إلى شوارع بغداد بسبب الانفجارات والأعمال الإرهابية تقرر الابنة الخروج، وتتجول في كل أرجاء بغداد. ونتابع معها مشاهد التدمير والعنف، لكنها في الحقيقة مشاهد معادة ومكررة حتى أن جمهور الحاضرين نصحوا المخرجة أن تستعين بمشاهد الأخبار اليومية التي هي في واقعها فيلم تسجيلي لما يحدث في العراق. لكن ما أثر في الحاضرين والنقاد أيضا مشهد للابنة مع أطفال عراقيين مصابين بالسرطان:
[[...]]
(الثلج لا يمسح الذاكرة) فيلم تقول عنه مخرجته إنه روائي أثار جدلا وانتقادات في القاهرة بعد عرضه لكنه سجل بنهايته حلا من جانب أبطاله بدا لكثيرين أنه لا يمثل حلا، إذ غادرت الأم وابنتها العراق في مشهد للنزوح الجماعي، ويبدو أن مخرجة الفيلم لم يحالفها التوفيق في تقديم فيلم سينمائي ينتمي إلى أي من الطائفتين التسجيلية أو الروائية. وهو ما أدى إلى أن يكون اليفلم شديد التكلف وينتمي إلى طائفة الإعلام أكثر من أي شيء آخر وهو ما قاله الناقد المصري سعد التهامي في رؤيته النقدية للفيلم:
[[...]]
المخرجة العراقية خيرية منصور نفت الاتهامات الموجهة لها بأنها انتمت إلى رؤية دعائية أكثر منها رؤية فنية. وقالت في مواجهة آراء تقول إنها لم تلاحظ أن واقع العراق الذي تتحدث عنه عمره 35 عاما قالت:
[[...]]
إحدى المشاهدات العراقيات صفق لها الحضور في مهرجان أفلام المرأة الذي اختتم الأسبوع الماضي حين قدمت رؤية نقدية استندت إلى مناشدة المبدعين أن يتحدثوا عن المستقبل، لأنهم مهما سجلوا لن يقدموا جديدا عما بداخل المواطن العراقي، أو عن نشرات الأخبار:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG