روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الخميس 22 اذار


محمد قادر

- في خبر لجريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي نقرأ عن الجولات التي يقوم بها السياسيون الى دول عربية واقليمية في اطار تمتين العلاقات وكسب الدعم الخارجي للوقوف بوجه المشاكل التي يعانيها العراق و بالاخص الامنية منها .. فيقول العنوان ..
- حراك سياسي يسبق قمة الرياض و مؤتمر بغداد الموسع .. الهاشمي الى طوكيو والمالكي في جولة دولية وبارزاني قد يتوجه للقاهرة

و فيما يخص زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى عواصم عربية واجنبية توقع المتابعون ان يطالب المالكي هذه الدول بدعم العملية السياسية وعدم التدخل في الشأن العراقي ولعب دور ديناميكي في استقرار العراق والمنطقة.

هذا وتقول الصباح في خبر آخر .. إن آخر المعلومات تفيد بأن عشائر الانبار اعلنت النفير العام لتطهير المحافظة من معاقل القاعدة وخلايا ما يسمى بدولة العراق الاسلامية. وبحسب مصادر خاصة للصحيفة فان فتيل معركة واسعة بدأت من جنوب مدينة الفلوجة بين عشائر البو عيسى والمسلحين وانها الان تتجه الى الشمال في الوقت نفسه الذي تتصدى فيه عشائر صحوة الانبار لأوكار القاعدة في محاور عديدة.

ومن بعض عناوين الصباح نطالع ..
- الزوبعي يدعو الدفاع و الداخلية إلى توفير الحماية الأمنية لملاكات أمانة بغداد
- المجلس البلدي و مواطنو مدينة الصدر يواصلون الاحتجاج على إنشاء قواعد أميركية

وفي صفحة الاقتصادية
- انخفاض مؤشر التضخم لشهر شباط الماضي
- والشبيبي يقول: سياسة البنك المركزي المتشددة تهدف إلى تحقيق استقرار الأسعار

هذا ونتحول الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان لنقرأ فيها ..
- المالية تطلق تعليمات تطبيق سلم الرواتب الجديد
- عراقيون يتحدون العنف بالاحتفاء بنوروز وسط الطبيعة الغناء .. ومئات العوائل تستقبل الربيع في متنزه الزوراء ببغداد
وتنقل الزمان ما اكد مصدر امني مسؤول في متنزه الزوراء بأنهم لم يتوقعوا حضور عدد كبير الى المتنزه لكنهم فوجؤا بتوافدهم من الصباح .. مشيراً الى انه تم اتخاذ جميع الاجراءات لحماية العوائل.
هذا وفي الوقت الذي نقرأ في الزمان .. إن التوافق يدعو المالكي لفتح تحقيق بإستهداف أعضائه ويهدد باللجوء إلى القضاء .. تقول الدستور في عنوان لها ..
- قوة عراقية تداهم منزل طارق الهاشمي واخرى امريكية تداهم منزل بهاء الاعرجي

وتنشر الصحيفة ايضاً ..
- مسعود بارزاني: أحمّل القيادات السياسية والدينية الفشل الأمني
- وجنرال أمريكي يقول: المسلحون يستخدمون الاطفال في هجماتهم بالعراق

وفي افتتاحية الصحيفة يعتبر باسم الشيخ بان الجولات المكوكية المتواصلة (كما يصفها) التي يقوم بها الساسة العراقيون من داخل العملية السياسية او خارجها في دول المنطقة المجاورة للعراق تنحصر في إما دعم العملية السياسية الحالية بكل نتاجاتها المؤسساتية او اجهاضها لايجاد البدائل واحداث تغيير في الخارطة الحالية لتلك النتائج. مشيراً الكاتب الى ان هذه الحالة تمثل حالة سياسية ديمقراطية.. لكن المشكلة وكما يعتبرها باسم الشيخ تكمن في الصنف الذي يحتل دائما المنطقة الوسط من الذين تكون مواقفهم رهن الاهواء والمصالح والميول، تارة يتقربون الى القسم الاول وكأنهم صاروا جزءا منه وفي تارة اخرى تجدهم انقلبوا وبشكل مفاجىء الى الجهة الثانية من الخيارات، وهؤلاء هم الأكثر ربكة للعمل السياسي واخطرهم على تقويم مسارتهم. وعلى حد ما نشره باسم الشيخ في افتتاحية الدستور

على صلة

XS
SM
MD
LG