روابط للدخول

رئيس الوزراء الأسترالي يقوم بزيارة مفاجئة للعراق


ناظم ياسين

ذكر رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي في ختام اجتماعه مع نظيره الأسترالي جون هاورد في بغداد السبت أن القوات الأسترالية ستبقى في البلاد حتى "انتهاء التحديات الإرهابية"، بحسب تعبيره.
وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك أنه اتفق مع رئيس الوزراء الأسترالي الزائر "على أن الاستقرار لا يتحقق إلا عبر المضي بخطين متوازيين في العملية السياسية والمصالحة الوطنية وإيجاد الأرضية المشتركة للانطلاق بالعملية الديمقراطية وممارسة القوة بحق الخارجين عن القانون".
ووصف المالكي محادثاته مع هاورد بأنها كانت "إيجابية وفعالة" مضيفاً أنهما ناقشا أيضاً "آفاق التعاون الاقتصادي".
من جهته، أكد هاورد أن "استراليا باقية في العراق ومستمرة في الدعم حتى اليوم الذي تعيد فيه القوات العراقية الأمن لشعبها بنفسها"، بحسب تعبيره.
وكان رئيس الوزراء الأسترالي وصل بعد ظهر السبت إلى بغداد في زيارة غير معلنة للقاء كبار المسؤولين العراقيين وتفقد جنود بلاده.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن ناطق باسم وزارة الدفاع الأسترالية أن هاورد سيغادر العراق بعد ذلك.


ذكر الجيش الأميركي السبت أن تفجيرين انتحاريين باستخدام غاز الكلور السام تسببا في إصابة 350 شخصا بالاختناق في الفلوجة يوم الجمعة. فيما أسفر انفجار شحنة ناسفة أخرى أصغر حجماً قرب مدينة الرمادي عن انطلاق غاز الكلور.
ووقع الانفجاران بفارق زمني مدته 40 دقيقة مساء الجمعة وشملا انتحاريين يقودان شاحنتي نفايات.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن بيان الجيش الأميركي أن المهاجمين الذين ينفذون هجمات انتحارية استخدموا "غاز الكلور ضد العراقيين في محافظة الأنبار خمس مرات في المجمل منذ 28 كانون الثاني"، بحسب تعبيره.

وفي وقت سابق ‏السبت‏‏،‏‏ ‏‏‏ ‏ذكرت مصادر طبية وأخرى من الشرطة العراقية أن مهاجمين كانا يقودان صهريجين يحتويان على غاز الكلور السام شنّا هجومين انتحاريين الجمعة في مكانين منفصلين في منطقة الفلوجة ما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى وإصابة 85 بحالات اختناق.


أفاد تقرير إعلامي في العاصمة البريطانية السبت بأن القاضي العراقي رؤوف رشيد عبد الرحمن الذي أصدر حكم الإعدام على الرئيس العراقي السابق صدام حسين يعيش سرّاً في بريطانيا وطلَب إذناً بالبقاء.
ووفقاً للتقرير المنشور في صحيفة (تايمز) اللندنية وغير المنسوب إلى مصدر أن عبد الرحمن وصل إلى بريطانيا بتأشيرة زيارة مع أفراد عائلته خشية على حياتهم.
وذكرت الصحيفة أن من المعتقد أن يكون القاضي العراقي قدم طلباً للجوء بعد أن وصل إلى بريطانيا قبل أسبوعين من تنفيذ حكم الإعدام بصدام في 30 من كانون الأول من العام الماضي.
ولم تنفِ ناطقة باسم وزارة الداخلية البريطانية التي تتولى قضايا الهجرة واللجوء التقرير أو تؤكده.


ذكر بيان صادر عن مكتب نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي السبت أن السفير الألماني في العراق مارتن كوبلر سلّم الهاشمي مذكرة باسم الاتحاد الأوربي يطالبه فيها بالعمل على إيقاف تنفيذ أحكام الإعدام وعدم التصديق على حكم الإعدام "المعدل" ضد نائب الرئيس العراقي السابق طه ياسين رمضان.
وقال البيان المنشور في موقع نائب الرئيس العراقي على شبكة الإنترنت إن السفير الألماني الذي التقى الهاشمي صباح السبت سلّمه "مذكرة رسمية باسم الاتحاد الأوربي يناشد فيها مجلس رئاسة الجمهورية العراقية إيقاف تنفيذ أحكام الإعدام"، بحسب تعبيره.


أعلن الجيش الأميركي انه سيرسل نحو 2600 جندي إلى العراق في وقت مبكر عما كان مخططا له أصلا ليرفع عدد القوات الأميركية الإضافية التي سترسل إلى هناك إلى نحو 30 ألف جندي.
ونُقل عن الجيش الأميركي قوله الجمعة إن لواء الطيران المقاتل من الفرقة الثالثة مشاة سينشر في أول أيار قبل 45 يوما تقريبا مما كان متصورا من قبل.
وصرح وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بأنه وافق أيضاً على زيادة كبيرة في عدد العسكريين الأميركيين الذين يدربون قوات الأمن في أفغانستان، بحسب ما نقلت عنه رويترز.


حضّ رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان الولايات المتحدة والدول الأجنبية الأخرى على الانسحاب من العراق في عام 2008.
دو فيلبان صرح بذلك في كلمة ألقاها في جامعة هارفرد الأميركية الجمعة وقال فيها إن حرب العراق التي أدت إلى قتل عشرات الآلاف من العراقيين ونحو 3200 جندي أميركي خلال السنوات الأربع الماضية تضعف قوة الولايات المتحدة للتأثير بشكل سلمي على الأطراف الأخرى في منطقة الشرق الأوسط.
كما نُقل عنه القول إن أحد السبل لإشاعة الاستقرار في العراق سيكون إقناع العراقيين بأن يتحكموا في مستقبلهم.

وفي القاهرة، نُقل عن الرئيس المصري حسني مبارك قوله في مقابلة نشرتها صحيفة (أخبار اليوم) الحكومية السبت إن "انسحابا أميركيا مفاجئا من العراق سيؤدي إلى انهيار خطير" للأوضاع في هذا البلد محذّرا من تقسيم العراق.
وأكد مبارك أن "الانسحاب الأميركي المفاجئ دون استعادة الأسباب التي تحقق الاستقرار والأمن وتنهي أعمال العنف سيؤدي إلى انهيار خطير للموقف"، بحسب تعبيره.
وفي عرضها لهذه التصريحات، نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عنه القول أيضاً "إن مصر تقوم باتصالاتها مع المجتمع الدولي بهدف القضاء على الانقسام الطائفي بين الشعب العراقي والتحذير من تقسيم العراق تحت أي مسميات"، على حد تعبير مبارك.


نُقل عن ناطق باسم حزب البعث وموقع إلكتروني مقرّب من الحزب الحاكم سابقاً في العراق أن سعدون حمادي رئيس الوزراء الأسبق ورئيس المجلس الوطني حتى الغزو عام 2003 توفي جراء مرض عضال في أحد مستشفيات ألمانيا.
ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن الناطق باسم الحزب في عمان هشام عودة أنه علم من أحد أصدقاء عائلة حمادي في قطر بأن المسؤول العراقي الأسبق توفي في وقت متأخر الأربعاء.

في موسكو، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت إن التوصل إلى حل جماعي يشمل القوى الكبرى إلى جانب إيران هو السبيل الوحيد لمنع العنف الطائفي من تقسيم العراق.
وقال لافروف إن "من الضروري وضع استراتيجية جديدة تكون هذه المرة على أساس جماعي لإصلاح الوضع في العراق والشرق الأوسط بأسره"، على حد تعبيره.

على صعيد آخر، قال لافروف السبت إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تظهر قدرا أكبر من المرونة تجاه إيران لحل الأزمة في شأن طموحات طهران النووية.
ونقلت رويترز عنه القول خلال مؤتمر إن "جزءا كبيرا من المشكلة مرتبط بعدم استعداد الولايات المتحدة لتطبيع علاقاتها مع طهران على أساس مبادئ عامة متفق عليها"، بحسب تعبيره.

في طهران، حذر القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية عطاء الله صالحي الولايات المتحدة والقوى الغربية الأخرى من اتخاذ ما وصفها بـ"خطوة غبية" في شأن برنامج طهران النووي قائلا إن هذه القوى ستُفاجأ بالرد العسكري على مثل هذا العمل.
وقد نُشرت هذه التصريحات السبت فيما تستعد الأمم المتحدة للاقتراع على عقوبات جديدة ضد طهران.
ونقلت الصحف الإيرانية عن صالحي القول إن الجيش الإيراني هو الآن أقوى كثيرا مما كان عليه حين خاضت بلاده حربا ضد العراق في عهد صدام حسين بين عامي 1980 و1988.


فازت حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة التي تجمع بين حركتي فتح وحماس بتصويت على الثقة في البرلمان السبت.
وأُجري التصويت برفع الأيدي بمشاركة 87 نائبا في المجلس التشريعي الفلسطيني حضروا الجلسة في غزة ورام الله عبر دائرة تلفزيونية مغلقة. وسجنت إسرائيل 41 نائبا من أعضاء المجلس الذي يضم 132 مقعدا وبينهم 37 نائبا من حماس.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أكد في وقت سابق السبت خلال عرض برنامج حكومته في المجلس التشريعي أن حكومته ستعمل على "إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة" على جميع الأراضي المحتلة في 1967 بدون الاعتراف بإسرائيل.
كما دعا المجتمع الدولي إلى "رفع الحصار" المفروض على الحكومة الفلسطينية منذ تولي حركة حماس رئاستها قبل عام.
وقال هنية في كلمته إن حكومته "تحترم قرارات الشرعية الدولية والاتفاقات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية".

من جهتها، اتهمت إسرائيل السبت حكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة بمساندة الإرهاب وطالبت بمقاطعتها.
وقالت ميري ايسين الناطقة باسم رئيس الوزراء ايهود اولمرت "لن نعمل مع هذه الحكومة التي لا تعترف بوجودنا ولا تعترف بالاتفاقيات والأهم أنها لا تنبذ الإرهاب بأي شكل من الأشكال"، على حد تعبيرها.


في باريس، أظهرت نتيجة استطلاع للرأي نُشرت السبت أن مرشح الرئاسة المحافظ نيكولا ساركوزي لا يزال الأوفر حظاً للفوز في انتخابات الرئاسة الفرنسية.
وأظهر الاستطلاع أن ساركوزي سيحصل على نسبة 29.5 في المائة من الأصوات في الجولة الأولى بزيادة 0.5 في المائة عن استطلاع سابق. فيما حصلت المرشحة الديمقراطية سيغولين روايال على نسبة 24 في المائة من الأصوات بزيادة نقطة مئوية واحدة وتراجع مرشح الوسط فرانسوا بايرو نقطة مئوية واحدة مع توقّع حصوله على نسبة 22 في المائة من الأصوات.
كما نُقل عن الاستطلاع أن ساركوزي سيفوز بنسبة 53 في المائة في الأصوات في الجولة الثانية مقابل 47 في المائة لروايال.


أخيراً، أعلن مسؤولون روس مقتل سبعة أشخاص وإصابة عشرة آخرين على الأقل بجروح السبت عندما تحطمت طائرة من طراز
(توبوليف - 134) وعلى متنها 57 فردا أثناء هبوطها في مدينة سمارا الروسية وسط ضباب كثيف.
والطائرة تابعة لشركة (اوتير) الروسية للطيران التي قالت في بيان إن الحادث وقع وسط ضباب كثيف لكنها لم تذكر تفصيلات أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG