روابط للدخول

الخارجية الروسية تشيد بمؤتمر بغداد الدولي


ميخائيل ألاندارينکو – موسکو

أشاد ناطق باسم الخارجية الروسية بالمؤتمر الدولي الذي عُقد في بغداد السبت الماضي. (ميخئيل كامينين) – وهو الناطق – قال في تصريح صحفي على نتائج المؤتمر إن ذلك المؤتمر كان خطوة مفيدة على طريق تطويرالتعاون بين جميع أعضاء المجتمع الدولي الذين يسعون نحو إحلال الاستقرار في العراق.
ومضى كامينين قائلا إن روسيا كانت وما تزال تدعو إلى تنسيق الجهود الدولية على المسار العراقي، انطلاقا من أن العراقيين أنفسهم يجب أن يلعبوا دورا حاسما في إعادة الاستقرار إلى بلادهم. وأضاف المسؤول الروسي أنه لا يمكن تحقيق هذا الهدف إلا من خلال إجراء حوار عراقي داخلي يرمي إلى إحراز مصالحة ووفاق وطنيين.
أما السفير الروسي لدى بغداد (فلاديمير تشاموف) الذي كان من بين المشاركين في المؤتمر فقد اعتبر أن المؤتمر لم يؤدِّ إلى خروق، مضيفا أن لا أحد كان يتوقع حدوث أية خروق. وأوضح الدبلوماسي الروسي أن مؤتمر بغداد تطرق إلى بعض المسائل الفنية التي تتعلق بالأن والطاقة وشؤون اللاجئين.
وفي سياق متصل، قال المحلل السياسي الروسي البروفسور (قسطنطين ترويفتسيف) في حديث إلى إذاعة العراق الحرّ إن انعقاد مؤتمر بغداد بحد ذاته هو حادث إيجائي، بغض النظر عن النتائج.

على صلة

XS
SM
MD
LG