روابط للدخول

معاناة شريحة النساء الأرامل وأبرز مشاكلهن وما هي المساعدات التي تقدم لهن


ديار بامرني

أصبحت الأرامل وبسبب الحروب التي مر بها العراق وموجة أعمال العنف والتهجير القسري التي عصفت بالعديد من المحافظات العراقية, أصبحن بلا معيل ولا توجد أي يد مساعدة تقدم لدعمهن وتوفير فرص حياة افضل لهن بالرغم من ظهور العشرات من المنظمات والجمعيات التي رفعت شعاراتها في صيانة حقوقهن إضافة إلى إنشاء وزارة خاصة بالمرأة ووزارة حقوق الإنسان واللجان التي شكلت في مجلس النواب. وتشير آخر الإحصائيات التي قامت بها منظمات نسوية وحكومية الى ارتفاع مخيف لعدد الأرامل في العراق حيث أعمال العنف الان بدأت ترمل أكثر من 90 أمرأة يوميا حسب الدراسة التي قامت بها منظمة حماية المرأة في العراق التي اشارت إلى أن هناك أكثر من 300 ألف أرملة في بغداد وحدها، إلى جانب 8 ملايين أرملة في مختلف أنحاء العراق، وهذا يعني، بحسب الدراسة، أن نسبة الأرامل في العراق تشكل 35 في المائة من سكان العراق، و65 في المائة من عدد نساء العراق و80 في المائة من عدد النساء المتزوجات بين سن العشرين والأربعين.

وبأرتفاع عدد الأرامل والمشاكل التي تعانيها هذه الشريحة, بدأت العديد من الجهات تسليط الضوء على هذه المشكلة وتقديم الحلول والمساعدات, حيث بدأت وزارة العمل والشؤون الأجتماعية من خلال مشروع (شبكة الحماية الاجتماعية) بتخصيص راتب شهري لكل أرملة, كذلك تأسيس لجنة خاصة سميت بلجنة (المرأة والأسرة والطفل) التابعة لمجلس النواب والتي باشرت بأتخاذ بعض الخطوات العاجلة منها تشريع القوانين الخاصة بحماية الأرامل وتقديم الدعم والمساعدات الأجتماعية والنفسية لهن إضافة إلى الدعم المادي.

ولتسليط المزيد من الضوء على معاناة وابرز المشاكل التي تعانيها شريحة النساء الأرامل, مراسلة الأذاعة في بغداد (ليلى أحمد) أعدت تحقيقا يتضمن مجموعة من المقابلات مع بعض الأرامل وهن يتحدثن عن المأساة اليومية التي يمرن بها من ظروف صعبة يجعلهن عاجزات أمام هذه المأساة التي تواجههن, حيث أكدن أن فقدان المعيل بسبب موجة العنف والإرهاب والتهجير القسري جعلهن بدون مأوى أو مسكن وكذلك انخفاض مستوى المعيشة الذي يمتد إلى جميع نواحي الحياة الاجتماعية حيث مشكلة الفقر والعوز المالي, وأكدن أنهن يعتمدن على ما يهبه البعض من مساعدات, عدد كبير من الأرامل وجهن اصابع الأتهام الى الجهات المسؤولة للغبن الذي لحق بحقهن بسبب عدم أكتراثها بمصيرهن.

الأرامل في العراق – (مقابلات)

ولأدراك الجهات المعنية لخطر هذه المشكلة, باشرت الوزارات والمنظمات بتقديم بعض المساعدات والدعم لشريحة الأرامل , عضو مجلس النواب (سميرة جعفر الموسوي) رئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفل التابعة في المجلس أشارت الى أهتمام اللجنة بالدفاع عن حقوق الأرامل وتقديم كافة المساعدات لهن , المادي والمعنوي والاجتماعي , وأضافت أن طموح اللجنة في دعم وحماية الأرمل لا يأتي إلا بعد الحصول على كافة الإحصائيات والمعلومات اللازمة وبالتالي تشريع القوانين الخاصة بموضوع دعم ومساعدة الأرمل ولكن وكمرحلة انية طلبت اللجنة من مجلس النواب الموافقة على زيادة الراتب الشهري المدفوع من قبل شبكة الحماية الاجتماعية الى 75000 دينار بدلا من 50000 كمحاولة لرفع مستوى المعيشة من دون مستوى الفقر إلى مستوى الفقر

الأرامل في العراق - (سميرة جعفر الموسوي)

وقد اهتمت وزارات أخرى بموضوع أرتفاع عدد الأرامل وتوفير الدعم والمساعدة لهن, (عايدة شريف) وكيلة وزير حقوق المرأة وفي مقابلة أجرتها صحيفة المدى العراقية قالت إن المرأة العراقية عانت وتعاني الآن أكثر، وان عدد الأرامل يتزايد بنحو يبعث على القلق وأضافت إن وزارتي المرأة وحقوق الإنسان قصرتا كثيرا بواجباتهما تجاه هؤلاء النسوة ولم تحركا ساكنا, واوضحت ان الوزارة اعدت برنامج عمل لهن ومنها إنشاء ورش عمل لتعليمهن اانجاز بعض الأعمال التي تستطيع عملها وهي في البيت لكنها في الوقت ذاته أشارت الى المشاكل التي تعانيها الوزارة منها قلة التخصيصات المالية الذي يسبب التقصير في عمل الوزارة حيال أولئك النسوة اللواتي ينتظرن وهن على أمل بالوزارة التي تحمل اسمهن".

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.


********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو الأتصال بالرقم (07704425770) من داخل العراق وترك الرسالة الصوتية على جهاز الرد الآلي , أو إرسال رسالة مكتوبة عن طريق الهاتف النقال (الموبايل) وعلى الرقم نفسه راجين ترك الاسم ورقم الهاتف للاتصال بكم لاحقا

أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG