روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف المصرية ليوم الخميس 8 اذار


احمد رجب - القاهرة

- ثلاثة ملفات تركز عليها صحف القاهرة الصادرة الخميس في الشأن العراقي، أولهم تواصل الأعمال الإرهابية ضد العراقيين المنتمين للمذهب الشيعي، وثانيهم الاجتماع الدولي الخاص بالعراق في بغداد، وثالثهم ملف اللاجئين العراقيين.

- وتشير صحف القاهرة إلى تواصل الحشود الشيعية في العراق في طريقها إلى كربلاء على الرغم من تواصل الهجمات الإرهابية وفيما تقول الأخبار أن ضحايا الثلاثاء الدامي ارتفع عددهم إلى 150 قتيلا، تقول الأهرام إن الهجمات المزدوجة على حشود العراقيين تواصلت وحمل نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي من أطلق عليهم التكفيريين والصداميين مسئولية الاعتداء وتوعد بإنزال العقاب بمن يقف وراءه‏.‏ وقالت الجمهورية في عناوينها الرئيسية: برغم الهجمات: مليون شيعي يحيون أربعينية الحسين في كربلاء.

- وفيما يتعلق باجتماع بغداد تقول صحيفة الأخبار إن الرؤية التي ستطرحها الجامعة خلال المؤتمر مبنية علي القرار الأخير لمجلس جامعة الدول العربية على المستوي الوزاري وتتكون من 9 نقاط وعدة خطوات سياسية بعيدة عن الشق الأمني. ونقلت الصحيفة عن الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي ورئيس وفد الجامعة العربية إلى العراق قوله إن الحديث عن أفق وإطار زمني لخروج القوات الأجنبية فهذا مرتبط بمدي إعداد قوات الجيش وقوات الأمن العراقية لتقوم بدورها وواجباتها على الساحة الداخلية والدفاع عن العراق.

- من جهة ثالثة وفيما تولي الصحف المصرية اهتماما خاصا لملف اللاجئين العراقيين، تنشر صحيفة الأهرام حوارا مع المفوض السامي للأمم المتحدة للاجئين أنطونيو غوتيريس الذي أكد وجود مليونا لاجيء عراقي خارج العراق بالإضافة إلى‏1.8‏ مليون نازح داخل البلاد‏.‏ وكشف عن أن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية المسئول عن مسألة اللاجئين سيزور سوريا قريبا‏.‏ وقال المسؤول الدولي إن المفوضية لا تستطيع الخوض في القضايا السياسية وبالرغم من أن طبيعة عملنا تلزمنا بالتعامل مع أعراض المشكلة السياسية فإننا بالرغم من ذلك مستعدون للعمل كـ‏'‏ مسهلين‏'‏ للحوار بين جميع الأطراف وذلك حتي تتهيأ الظروف لعودة آمنة وكريمة للاجئين العراقيين‏.‏

- وأخيرا في المصري اليوم يواصل أحمد المسلماني مقالاته عن قيادات عهد صدام ويروي كيف يعيشون الآن في فيلل فاخرة في الإمارات وقطر، ويبدي دهشته من الحال الذي كان عليه وزير الإعلام العراقي السابق محمد سعيد الصحاف الذي كان يبدو لدى لجوئه إلى الإمارات وكأنه عائد للتو من حفل زفاف أو ترميم حمام سباحة، وقال إن ما صدمه أن الرجل كان يتعامل كجنرال فرغ للتو من احتلال نصف العالم لا من سقطت عاصمته منذ أيام على حد تعبير الكاتب المصري.

على صلة

XS
SM
MD
LG