روابط للدخول

في حلقة اليوم الحديث عن ارتباط اسم نوري السعيد بفترة العهد الملكي في العراق


خالد القشطيني

معالكاتب العراقي خالد القشطيني وحلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي أيام الخير يحدثنا فيها عن ارتباط اسم نوري السعيد بفترة العهد الملكي في العراق وبعض ما روي عنه من طرائف...

- ارتبط العهد الملكي في العراق باسم نوري السعيد اكثر مما ارتبط باسم أي من الملوك الذين توالوا على العرش. و هذا شائع في دنيا السياسة ، فالناس يتحدثون عن الستينات في بريطانيا بأنها ايام كرستين كيلر و ينسون كل الوزراء و رؤساء الوزراء الذين توالوا على الحكم. سيقول التاريخ مثل ذلك عن التسعينات. انها ايام مونيكا لوينسكي. لن يتذكر احد من كان بل كلنتن او جورج بوش او رونالد ريغن.
و لكن يظهر ان العراقيين كانوا اكثر احتراما للقيم من الانكليز او الامريكان فلم يسموا ذلك العهد بعهد ريجينة او فخرية قيجو. اكتفوا بتسميته بإسم نوري السعيد. وقد انقسموا حوله بين من مسحوا له حذاءه ، و من خونوه و قتلوه. و لكنهم جميعا نسوا الروح البغدادية الظريفة في اصالتها و صراحتها التي تميز بها ذلك السياسي العجوز ، و المخضرم الذي شهد تأسيس المملكة العراقية و صاحب تطورها.
اعتقد انني مدين بشيء له و سأسدد هذا الدين برواية بعض طرائف ما روي عنه عبر هذه الزاوية من ايام الخير. تعرض نوري السعيد لهجمات المعارضة مرارا و تكرارا داخل المجلس ، ففي ذلك الزمان كان الناس يسخرون و يتكلمون دون ان يخشوا من الخطف او القتل او التشريد.
في احدى هذه الجلسات انبرى النائب عبد الجبار جومرد فراح يندد بالاحوال المزرية للبلاد في ظل حكومة نوري السعيد. انطلق فقال هذا البلد الذي كان في عهد هرون الرشيد جنة من جنان الارض ، انهارها و قنواتها الدافقة ، خضرتها الممتدة عبر الآفاق ، مدارسها و مكتباتها الزاهرة ، تجارتها التي تدفقت الى افريقيا و الهند و جزر واق واق... انظروا الى احوالها الآن في ظل هذه الحكومة ، لا شيء غير الخرائب و القنوات اليابسة و القرى المهجورة و...و...
استمر الجومرد في الكلام حتى وقف نوري السعيد ليجيب عليه . قال ارجوا ان يسمح لي النائب المحترم بالاجابة. نحن لم نستلم العراق من هرون الرشيد لتحاسبنا. نحن استلمناه من حكم الولاة العثمانيين الفاسدين. فضج المجلس بالضحك و الاستحسان و التصفيق لأبو صباح.
حدثني صديقي المرحوم يوسف محمد سليم الذي كلن مكلفا بحراسة القصر الملكي في مصيف سرسنك حيث اجتمع عندئذ نوري السعيد و ارشد العمري للتشاور مع ولي العهد الامير عبد الاله. كانا جالسين ينتظران العشاء عندما جيء بعثق من تمر البرحي و وضع امامهما. لم يتمالك ارشد العمري غير ان يمد يده و يبدأ بالتقاط كل التمرات الجيدة و يأكلها. تضايق ابو صباح من ذلك و ادرك انه بعد قليل لن تبقى تمرة واحدة من العثق تستحق الأكل. و لكنه لم يعرف كيف يوقف العمري، وهو رئيس وزراء مثله. اهتدى اخيرا الى الحل. نادى على الطباخ مسعود و قال له :" مسعود قل لي، احنا ضيعنا حتى طعم حلقنا بهالزمان. قل لي، هو التمر ياكلوا الناس قبل العشا او بعد العشا ؟" ادرك مسعود ان نوري السعيد قد وضعه في مقلب. وهو بين هذين الرئيسين ، نوري السعيد و ارشد العمري. و لكنه اظهر قدرة دبلوماسية احسن منهما معا. انحنى برأسه ثم قال : " و الله سيدي ، الناس قسمين ، قسم ياكلون التمر بعد العشا و قسم منهم ياكوه قبل العشا. "
اسقط بيد نوري السعيد فتمتم قائلا، " يا سبحان الله ! حتى الطباخين صاروا يخافون يقولون الحقيقة. و لك مسعود، قل الصدق. ينكال التمر قبل الأكل لو بعد الأكل؟ احك!
مضى صديقي الرائد يوسف محمد سليم فقال ، و لكن بعد ذلك لم يجرؤ ارشد العمري على مد يده الى عثق التمر .
و كان يوم من ايام الخير و راحت... ئي بلي، ايام الخير و فاتت.

على صلة

XS
SM
MD
LG