روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الاربعاء 7 اذار


محمد قادر

الخبر الرئيس لجريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي كان عن حادث التفجير الذي استهدف الزائرين المتوجهين الى مدينة كربلاء بمناسبة زيارة الاربعينية .. فقال العنوان ..

- مئــات الـزوار ينـزفـون أنـهاراً من الدم في الطريق إلى الحسين

و تقول الصحيفة .. حذر سياسيون ورجال الدين من ردود انفعالية قد تضر كثيراً بمساعي الحكومة في الامن والمصالحة الوطنية، لكن المواطنين طالبوا الحكومة بالضرب على الارهابيين، ومن وراءهم بقوة. وتشير هذه الاعمال الى تأزم الجماعات الارهابية امام خطط الامن الناجحة ليقوموا بمثل هذه الاعمال الوحشية (وكما تصفها الصحيفة).

وفي خبر آخر تشير الصباح الى ان رئيس الوزراء نوري المالكي خول مكتبا سياسيا مستحدثا صلاحيات واسعة تمهيدا لعملية عسكرية شاملة في محافظة ديالى. وقال النائب عن التوافق سليم عبد الله في حديث للصحيفة: ان المالكي عقد الثلاثاء اجتماعا ضم عددا من المسؤولين والمعنيين لرسم خارطة طريق تفضي الى بسط الامن في هذه المحافظة التي تعاني اوضاعا سيئة وانتهى الى اقرار المكتب.

وننتقل الى عناوين صحيفة المشرق لنقرأ منها ..
- الدليمي يعلن تشكيل جبهة سياسية تضم العراقية والتوافق والحوار والفضيلة
- وطالباني: سأعود الى العراق وصحتي أحسن من السابق
- العطية: ثلاث دول خليجية ستشارك في مؤتمر الجوار
- هذا .. ومد خط جديد لنقل النفط العراقي إلى الخارج

في صحيفة المدى يتحدث ابرز اخبارها عما اعلنته متعددة الجنسية من ان العنف في احياء بغداد الساخنة انخفض بنسبة 80% مقارنة بحصيلة الشهر الماضي، في الوقت الذي اكدت فيه انها باشرت تشييد مركز امني مشترك في مدينة الصدر بعد ان رأت رغبة لدى سكان الحي بالتعاون مع قوات الامن.
ومن عناوين المدى ايضاً ..

- مستنكراً جريمة شارع المتنبي وداعياً مثقفي العالم .. الرئيس طالباني: اصبح الصمت معيباً
- الحكومة ترفض تدويل الملف العراقي مقابل دعم عربي لمؤتمر بغداد
- وزير النفط يبحث مع السفير الصيني خفض الديون وتطوير مشروع حقل الاحدب .. ويؤكد على اشراك القطاع الخاص باستيراد وبيع المنتجات النفطية

والى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان وفيها ..
- الهاشمي يبحث في دمشق إستيعاب ضباط الجيش
- الوقف الشيعي يطالب بتأمين الطرق الى كربلاء
- وغارة جوية تدمر مستودعاً لتخزين العبوات في الموصل

وتحت عنوان "مصائب قوم عند قوم فوائد" تشير الصحيفة في تقرير لها الى ان العديد من العراقيين وجدوا في الاختناقات المرورية غير المسبوقة التي تشهدها بغداد هذه الايام نتيجة تطبيق خطة امن بغداد "فرض القانون"، وجدوا فيها فرصاً للاسترزاق. فقد استغل الباحثون عمل العمل ومن مختلف الاعمار الاختناقات في الشوارع والجسور الرئيسة في العاصمة ليعرضوا بضاعتهم بين المركبات التي تقف في صفوف ساعات عدة فوق الجسور وفي الشوارع الرئيسة. ومن الاماكن المهمة التي اصبحت مصدر رزق لهؤلاء وتشهد ازدحاماً كثيفاً نتيجة الطابور الطويل من المركبات الذي يستمر اكثر من سبع ساعات يومياً جسر السنك الذي يربط جانبي الكرخ والرصافة من بغداد. وطبعاً بحسب تعبير صحيفة الزمان

على صلة

XS
SM
MD
LG