روابط للدخول

ارتفاع معدلات الفقر والحرمان بين العراقيين.، خسائر العراق المالية الناتجة عن الفساد الإداري.، العراق ومنظمة التجارة العالمية


ناظم ياسين

الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) تتضمن مقابلات ومتابعات عن ارتفاع معدلات الفقر والخسائر المالية الناتجة عن الفساد الاداري اضافة الى طلب عضوية العراق في منظمة التجارة العالمية.

ارتفاع معدلات الفقر والحرمان بين العراقيين
ناقشَ خبراء عراقيون ودوليون في ندوةٍ متخصصة استضافَتها العاصمة الأردنية أخيراً ناقشوا دراسةً اقتصادية أعدّها فريق من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
(UNDP) بالتعاون مع وزارة التخطيط العراقية حول ارتفاع معدلات الفقر والحرمان بين العراقيين.
وفي تصريحاتٍ خاصة لبرنامج (التقرير الاقتصادي)، تحدث اثنان من الخبراء المشاركين في الندوة عن أهم الاستنتاجات التي توصلت إليها الدراسة وكيفية الاستفادة منها في وضع استراتيجية اقتصادية تهدف إلى توزيع الثروة الوطنية بشكل متساوٍ بين السكان في مختلف المحافظات من خلال المشاريع التنموية في جميع القطاعات.
وفي المقابلتين التاليتين اللتين أجرتهما مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان على هامش الندوة، أوضحت الخبيرة علياء الدلي رئيسة فريق الفقر والتنمية البشرية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن أكثر من ثلاثين في المائة من سكان العراق يعانون الآن من الفقر. فيما أعرب رئيس الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التخطيط مهدي العلاق عن اعتقاده بأن نتائج الدراسة سوف تساعد في تحديد مشاريع التنمية التي ينبغي منحها الأولوية والتمويل الكافي لرفع مستوى المعيشة بين العراقيين.

(المقابلتان حول الدراسة - عمان)

خسائر العراق المالية الناتجة عن الفساد الإداري
قدّرَ رئيس هيئة النزاهة العامة في العراق القاضي راضي الراضي مجموع الأموال العامة التي هُدرت جراء الفساد المالي والإداري خلال عام 2006 بنحو تسعة مليارات دولار موضحاً أن هذا المجموع يشمل أموالا مثبّتة وأخرى تخمينية.
وفي المقابلة الخاصة التالية التي أجراها مراسل إذاعة العراق الحر ليث أحمد لبرنامج (التقرير الاقتصادي)، أشار الراضي إلى كميات النفط الهائلة التي يتم تهريبها عبر الموانئ الجنوبية مؤكداً أن مسألة الفساد المالي والإداري هي من أبرز العقبات التي تحول دون نهوض الاقتصاد العراقي.
(المقابلة – بغداد)

العراق ومنظمة التجارة العالمية
ذكرت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) أخيراً أن العراق استكملَ إجراءات طلب الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية. وصرح مسؤول النمو الاقتصادي في الوكالة غريغ هاول بأن الحكومة العراقية ستُجري في نيسان المقبل محادثات في مقر المنظمة حول طلب العضوية. كما أكد في المؤتمر الصحافي الذي عُقد في بغداد وحضرَته مراسلة إذاعة العراق الحر ليلى أحمد أكد أهميةَ إجراء عدد من الإصلاحات الاقتصادية التي من شأنها تسهيل قبول طلب انضمام العراق إلى المنظمة التي تتخذ جنيف مقراً.
(مقاطع من تصريحات المسؤول في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية)

على صلة

XS
SM
MD
LG