روابط للدخول

السفير الأميركي لدى روسيا يؤكد سعي واشنطن وموسكو إلى إحلال الاستقرار في العراق


ميخائيل ألاندارينکو – موسکو

صرّح السفير الأميركي لدى روسيا (ويليام بيرنز) بأن كلا من واشنطن وموسكو تسعيان نحو ضبط الأمن وإعادة الاستقرار إلى العراق. وكالة (ريا نوفوستي) للأنباء أفادت بأن (ويليام بيرنز) أدلى بهذا التصريح اليوم الثلاثاء في مدينة (تيومين) الواقعة في سيبيريا.
بيرنز قال إن الخلافات بين روسيا والولايات المتحدة بخصوص العراق قد بقيت في الماضي. المسؤول الأميركي أشار إلى أن كلا البلديْن الآن يسعيان نحو إعادة الاستقرار إلى العراق، مضيفا أن ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا يغادرون إلى العراق حيث سيُعقد مؤتمر دولي أواخر هذا الأسبوع.
وأوضح (ويليام بيرنز) أن المؤتمر يهدف إلى إحلال الاستقرار في العراق. السفير الأميركي اعترف بأن الولايات المتحدة وروسيا لا تتفقان على بعض المسائل، إلا أن البلدين يتشاطران نفس المواقف إزاء عدد كبير من القضايا.
ومضى (ويليام بيرنز) بالقول إن لدى موسكو وواشنطن هدفا مشتركا فيما يخص برنامج طهران النووي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وروسيا تريدان حل هذه القضية بطرق دبلوماسية.
وفي سياق متصل، اعتبر مدير قسم الأبحاث السياسية في المعهد الروسي للدراسات الأميركية والكندية (بافل بودليسني) في حديث إلى إذاعة العراق الحر، اعتبر أن الولايات المتحدة لن تقوم بعمل عسكري ضد إيران:
"يشمل تقرير (بيكر - هاملتون) على توصيات للإدارة الأميركية حول معالجة القضية العراقية. ومع أن الرئيس الأميركي جورج بوش لا يوافق على بعض هذه التوصيات إلا أنه يتبع بعضها الآخر. ويشير هذا التقرير إلى ضرورة إشراك إيران وسوريا في حل القضية العراقية."

على صلة

XS
SM
MD
LG