روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية يوم الثلاثاء 6 آذار


أحمد رجب – القاهرة

الهجوم الانتحاري في سوق المتنبي للكتب واعتقال زعيم جماعة متطرفة تسمي نفسها "دولة العراق الإسلامية" اهتمامات رئيسية لصحف القاهرة في متابعاتها للشأن العراقي. وفيما يوحي بأنه بصيص أمل لحدوث تحول نوعي في الخطة الأمنية التي يشهدها العراق حاليا، قالت صحيفة الأهرام إنه وسط تصاعد العنف في العراق والنتائج البطيئة التي تحرزها خطة تأمين بغداد،‏ أعلنت وزارة الداخلية العراقية أمس الاثنين أن قواتها نجحت في اعتقال محارب عبد الله الجبوري أمير جماعة دولة العراق الإسلامية للمنطقة الشمالية وخمسة من مساعديه في منطقة الضلوعية في محافظة صلاح الدين‏.

وفي إطار اهتمام الكتاب المصريين بالخطة الأمنية في العراق ترى (سجيني دولرماني) أن الهامش الزمني الممكن سياسيا لأسباب انتخابية في الولايات المتحدة لن يتيح للقيادة العسكرية سوى تحقيق نتائج محدودة للخطة الأمنية في بغداد ينبغي استكمالها بصفقة إقليمية تتيح الخروج المنظم للقوات الأميركية،‏ مع تجنب الحرب الأهلية المفتوحة في العراق‏.‏ وترى الكاتبة المصرية أن الهدف قد يبدو صعبا ولكن ليس مستحيلا‏.

وحول الخطة الأمنية في العراق التي تـُعَدُّ القاسم المشترك بين صحف القاهرة، تقول الجمهورية إن وتيرة العنف عادت تجتاح بغداد وتعصف بحياة العشرات وسط اعتراف أميركي بالبطء الشديد في التقدم من خلال حملة "فرض القانون" التي تشارك فيها قوات أميركية وعراقية قوامها تسعون ألف جندي والتي بدأت منذ ثلاثة أسابيع. ووصفت الصحيفة المصرية الهجوم الإرهابي في شارع المتنبي بأنه أحدثَ انفجارا هائلا، حيث المكتبات "فجالة بغداد"، والفجالة هو اسم الشارع الشهير في القاهرة الذي يضم مكتبات ودور نشر مماثلة لشارع المتنبي في العراق. وقالت الجمهورية إن العراقيين شاهدوا سحابة من الدخان والورق فوق المنطقة التي تعتبر رمزا للثقافة العربية. وقد أنشأ هذه المنطقة َ الملك فيصل الثاني عام 1932 لتكون منارة لتوزيع ضياء المعرفة في العالم العربي كما تقول الجمهورية.

وبعيدا عن الخطة الأمنية وأحداث العنف في العراق تنتقد هالة العيسوي في صحيفة الأخبار قانون النفط في العراق، وترى أن من أخطر ما احتوت عليه مسودة القانون .. النص على عقد اتفاقية شراكة في الإنتاج على أساس تجاري للشركات متعددة الجنسيات، وهي إحدى صيغ الخصخصة التي تدفع واشنطن في اتجاهها كبديل لنظام التأميم الذي كان سائدا في العهد الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG