روابط للدخول

باحثان أميركيان يتوصلان إلى اكتشاف أسرار الزخارف الإسلامية المعقدة


أياد الکيلاني

يقول عالمان أميركيان قاما بدراسة الزخارف المعقدة ذات الألوان الزاهية التي تزين جدران الجوامع القديمة وغيرها من المباني إن بعض هذه الزخارف تستند إلى مفاهيم رياضية لم تكن مثبتة في الغرب حتى العصور الحديثة. وطالما تبادل المؤرخون وعلماء الآثار الجدل حول قدرة الفنانين القدامى على وضع تلك التصاميم ذات التعقيد المذهل لتحتفظ بموازنتها العامة على مساحات كبيرة. أما الآن – وباستخدام تقنية الحاسوب وغيرها من الوسائل الحديثة – فلقد توصل الباحثان إلى اكتشاف ذلك السر، كما توضح لنا المراسلة Breffni O’Rourke في التقرير التالي.

** *** **

تشير المراسلة إلى أن تصاميم الزينة الإسلامية أثارت إعجاب Peter Lu من جامعة Harvard الأميركية لأول مرة لدى زيارته مدرسة قديمة بمدينة (بخارى) في أوزبيكستان.

ويمضي التقرير إلى أن تطور الزخارف الإسلامية التقليدية ظل محاطا بالغموض، إذ لم يكشف الفنانون في تلك العصور القديمة عن أساليب عملهم لغيرهم، إلا أن Lu – إثر زيارته إلى المدرسة – غيَّر مسار رحلته ليطلع على مخطوطة نادرة من القرن الخامس عشر الميلادي كانت تتضمن نماذج للرسوم، ما جعله يتفهم شكل قطع اللغز الأساسية، المتمثلة في خمسة أشكال هندسية، ويتابع قائلا:
"في (بخارى)، حيث كنا نسير أمام مدرسة (عبد الله خان) في المدينة القديمة، شاهدت جدارا هائلا مغطى بقطع فخارية على شكل نجوم ذات عشرة رؤوس، فقلت لنفسي: هذا يبدو لي مثيرا للتساؤل، إذ كنت قد درست الأشكال شبه البلورية أيام الجامعة."

** *** **

وتتابع المراسلة في تقريرها بأن Paul Steinhardt هو عالم الفيزياء البارز الذي ابتدع التعبير الرياضي (شبه البلورة)، وهو يشغل كرسي Albert Einstein للعلوم بجامعة Princeton، وتضيف أن Lu وSteinhardt عملا معا على المميزات شبه البلورية للزخارف الإسلامية، مستعينين بأجهزة الحاسوب للتعرف على العناصر المكونة للزخارف. ويوضح Steinhardt بأن هناك ما يشير إلى الربط بين الاثنين، حين قال:
"لقد أظهرنا بأنهم كانوا قد اكتشفوا العناصر اللازمة لتكوين هذه التصاميم، وكان لديهم نموذجا مذهلا متمثلا بمزار (درب إمام) بمدينة إصفهان الإيرانية."

أما Lu فيعرب عن دهشته، موضحا بأن علماء الرياضيات في الغرب لم يضعوا مبادئ الهندسة شبه البلورية إلا منذ نحو 20 إلى 30 عاما، ولقد اشترك مع Steinhardt في وضع دراسة نشرتها الفصلية المرموقة Science في عددها الصادر في السابع والعشرين من شباط. وتوضح هذه الدراسة بأن الباحثين توصلا من خلال دراستهما للفنون والزخارف في القرون الوسطى إلى حدوث اختراق بالغ الأهمية في مجالي الرياضيات والتصاميم الإسلاميين، متمثلا في اكتشاف طريقة جديدة تماما لتخيّل ووضع الخطوط الأساسية للتصاميم.

وتتابع المراسلة بأن استخدام القطع الفخارية والتقدم الذي تحقق في علم الرياضيات مكّن المصممين من تطوير نماذج أكثر تعقيدا يمكن المضي فيها إلى ما لا نهاية، دون أن يحدث تكرار للنموذج، ما يعلق عليه Steinhardt بقوله:
"تشير الدلائل إلى أنهم قد توصلوا إلى هذه الحقيقة، وفور إدراكهم لذلك شرعوا في تصميم نماذج أكثر وأكثر تعقيدا، يستند جميعها إلى استخدام العناصر الأساسية ولكن بأشكال بالغة التعقيد."

على صلة

XS
SM
MD
LG