روابط للدخول

العراق يقول أن جميع دول الجوار وافقت على المشاركة في مؤتمر بغداد


ميسون ابو الحب

- العراق يقول أن جميع دول الجوار وافقت على المشاركة في مؤتمر بغداد
- قرداغي: الرئيس طلباني في وضع صحي جيد

قال كامران قرداغي الناطق الرسمي باسم رئيس الجمهورية جلال طلباني ان الرئيس في وضع صحي جيد غير انه امتنع عن تحديد موعد مغادرة طلباني المستشفى وأضاف لإذاعة العراق الحر:

( صوت كامران قرداغي )

هذا وكان الرئيس طلباني قد نقل إلى عمان في وقت متأخر من يوم الأحد لتلقي العلاج في مدينة الحسين الطبية بعد إصابته بوعكة صحية.

- قال مسؤولون في بغداد اليوم أن جميع دول جوار العراق بما فيها إيران وافقت على المشاركة في المؤتمر الخاص بإحلال الاستقرار في العراق والذي من المفترض أن يعقد في بغداد الشهر المقبل. جاء هذا الإعلان بعد أن قالت إيران في وقت سابق اليوم أنها تدرس الدعوة.

- نائب وزير الخارجية لبيد عباوي قال لوكالة اسوشيتيد بريس أنه لم ترفض أي دولة الدعوة لحضور المؤتمر رغم أن روسيا وفرنسا ما تزالان تنظران في الأمر.
عباوي أضاف أن الولايات المتحدة وبريطانيا والصين والسعودية وإيران قالت أنها ستشارك في الاجتماع وانه سيتم تحديد الموعد في غضون يومين.
هذا ولم يصدر عن إيران تأكيد حول مشاركتها.

- هذا وأكد مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي انه وجه دعوات رسمية إلى المؤتمر للدول المجاورة ومصر والدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وكذلك إلى الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي. وجاء في بيان صدر عن مكتب المالكي أن الحكومة العراقية تأمل في الحصول على الدعم السياسي لحكومة الوحدة الوطنية في مجال إحلال الاستقرار والأمن وهو ما سيساهم في تحقيق المصالحة الوطنية في العراق.

- يذكر أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أعلنت يوم أمس أن الولايات المتحدة ستشارك في المؤتمر قائلة أن واشنطن تؤيد الدعوة التي وجهتها الحكومة العراقية إلى إيران وسوريا لحضور هذا التجمع وأضافت أن الاجتماع سيكون بمستوى نواب الوزراء ثم سيعقد اجتماع لاحق بمستوى الوزراء ربما في نيسان.
مسؤول إيران هو علي لاريجاني قال من جانبه أن حضور الولايات المتحدة المؤتمر لا يمثل مشكلة بالنسبة لإيران.

- هذا وأعلنت سوريا على لسان مسؤول في وزارة الخارجية رفض الكشف عن اسمه أن احمد عرنوص وهو مساعد في وزارة الخارجية السورية سيمثلها في المؤتمر.
يذكر أنه إلى جانب إيران وسوريا وجه العراق الدعوة لحضور المؤتمر إلى البحرين ومصر والأردن والكويت والسعودية وتركيا.

- من جانبه قال البيت الأبيض اليوم انه لا ينوي السعي إلى إجراء حوار دبلوماسي مع إيران من خلال حضور المؤتمر الدولي حول أمن العراق والذي من المفترض أن يعقد في بغداد. البيت الأبيض أكد عدم وجود أي تغير في موقف البيت الأبيض من إيران وسوريا.

سامي العسكري، مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي قال أن هذا المؤتمر مهم وانه سيثبت بان العراق قادر سياسيا على تنظيم مثل هذا المؤتمر كما انه سيوجه رسالة إلى العالم. العسكري قال أيضا حسب وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء أن هذا الاجتماع سيمنح دولا مثل الولايات المتحدة وإيران وسوريا الفرصة للجلوس معا دون دفع ثمن سياسي لذلك.

هذا وأكدت سوريا وإيران مشاركتهما في المؤتمر وقال علي لاريجاني الامين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن إيران ستشارك في المؤتمر وستفعل ما هو ضروري لمساعدة الحكومة والشعب العراقيين كما أكد تسلم وزير الخارجية منو شهر متقي دعوة من نظيره العراقي هوشيار زيباري لحضور المؤتمر.
في دمشق أعلن مسؤول في وزارة الخارجية لوكالة سانا السورية للأنباء أن سوريا ستحضر الاجتماع وأضاف أن مناقشة مسألة العراق مع الولايات المتحدة خطوة جزئية في الاتجاه الصحيح للتحاور حول جميع المشاكل في المنطقة.
هذا وكان سامي العسكري مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي قد قال في وقت سابق اليوم أن وزراء خارجية الولايات المتحدة وسوريا وإيران أو ممثلين عنهم سيشاركون في المحادثات إضافة إلى تركيا والأردن والسعودية والكويت ومصر والدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية والاتحاد الأوربي.

- من جانب آخر، أكدت الولايات المتحدة وسوريا أنها ستشارك في مؤتمر دولي حول أمن العراق.
وقال علي لاريجاني الامين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن طهران ستشارك في المؤتمر ما دام لصالح دول جوار العراق وأوضح أن إيران ستفعل ما في وسعها لحل مشاكل العراق. هذا وأعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة والعراق يطلقان مبادرة لدعوة إيران وسوريا لحضور المؤتمرات الهادفة إلى إحلال الاستقرار في العراق.

- أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في غرب بغداد اليوم خلال عملية فرض القانون في العاصمة.
قتل عشرة عراقيين في الأقل وأصيب ما يزيد على عشرين إصابات بعضهم خطيرة في انفجار سيارة مفخخة اليوم في سوق في البياع، حسب مصادر في الشرطة.
وفي تطور آخر أطلق مسلحون مجهولون النار في المقدادية على شقيقي عضو مجلس النواب سليم عبد الله الجبوري الناطق باسم جبهة التوافق الوطنية وعضو الحزب الإسلامي العراقي، فأردوهما قتيلين.
في هذه الأثناء قتلت قوات التحالف اليوم ثمانية إرهابيين مشتبه بهم واعتقلت ستة آخرين في عمليات استهدفت متمردين وتنظيم القاعدة في العراق، حسب ما ورد في بيان صدر عن قوات التحالف اليوم أوضح أن تقارير استخبارية تشير إلى أن المشتبه بهم ضالعون في هجمات ضد قوات التحالف في منطقة التاجي.
في بغداد أطلق رجال شرطة خارج مركز شرطة باب الشيخ النار على مهاجم انتحاري يقود سيارة مفخخة عند اقترابه من المركز فغير المهاجم اتجاهه واصطدمت السيارة بحاجز كونكريتي قبل أن تنفجر. قتل نتيجة هذا الحادث مدنيا وأصيب رجلا شرطة ومدني. في الموصل قتل مسلحون العقيد عبد الهادي محمد صالح خلال توجهه إلى العمل صباح اليوم وقتل معه سائقه بينما أصيب حارسه الشخصي.
عثر أيضا على جثة ضابط شرطة وسط بغداد وكان قد اختطف قبل شهرين. وتحمل الجثة آثار تعذيب.
في البصرة قتل جندي بريطاني خلال مشاركته في دورية حسب ما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية وذلك بعد تعرضه إلى إطلاقات نارية.

- لاحظ العميد قاسم عطا الناطق بلسان خطة أمن بغداد انخفاضا كبيرا في مستوى العنف على مدى الأسابيع المنصرمة وأعلن مقتل سبعين مسلحا واعتقال اكثر من اربعمائة وخمسين في بغداد منذ بداية تنفيذ الخطة في الثاني عشر من شباط إضافة إلى وضع اليد على كميات من الأسلحة.

( صوت العميد قاسم عطا )

- قال مارك فوكس الناطق باسم الجيش الأميركي أن الأنباء التي تواردت عن مقتل ثمانية عشر طفلا في انفجار سيارة مفخخة في الرمادي أنباء غير صحيحة وأوضح أن هذه الأنباء بدأت تنتشر بعد تنفيذ قوات أميركية عمليات تفجير مسيطر عليها أدت إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح. هذا وكان بيان أميركي قد أعلن يوم الثلاثاء إصابة ثلاثين مدنيا وجنديا عراقيا بشظايا نتيجة التفجير. فوكس أضاف " لم يحدث تفجير آخر ولم يقتل ثمانية عشر طفلا كما ذكرت الأنباء.

- حذر قائد حرس الثورة الإيراني رحيم صفوي من أن حرس الثورة سيلاحق المتمردين الأكراد ومسلحين غيرهم في العراق إذا لم تعمل بغداد على طردهم من المناطق الحدودية. هذا ونُقِلَ عن صفوي اتهامه الولايات المتحدة وإسرائيل بدعم جماعات إرهابية في إيران وجاء حديثه في حفل تأبيني لأربعة عشر عسكريا قتلوا الأسبوع الماضي في حادث سقوط طائرة مروحية خلال عمليات ضد متمردين قرب الحدود التركية.

- أفادت الوكالة الألمانية للأنباء نقلا عن قائد القوات البولونية العاملة في مدينة الكوت أن هذه القوات ستسلم الملف الأمني إلى القوات العراقية وأوضح أن أداء القوات العراقية تطور بشكل يمكنها من تعزيز الأمن في المدينة.

- شن الجيش الإسرائيلي غارات في مدينتي جنين ونابلس في الضفة الغربية اليوم وقال مسؤولون فلسطينيون أن قوات إسرائيلية خاصة أطلقت النار على عناصر في منظمة الجهاد الإسلامي في جنين وقتلتهم قبل أن تجتاح هذه القوات مخيما لللاجئين. وفي نابلس فرض جنود إسرائيليون منعا للتجوال وقاموا بحملة تفتيش في المنازل.

- ذكرت الإذاعة الإيرانية الرسمية اليوم أن طهران ستوقف بعثاتها الدراسية إلى جامعات كندا وبريطانيا والولايات المتحدة وذلك لان هذه الدول لا تسمح لهؤلاء الطلاب بدراسة مواد تتعلق بالتكنولوجيا الحديثة مثل العلوم النووية. الإذاعة نقلت عن نائب وزير العلوم محمد مللا باشي قوله أيضا أن في إمكان من يرغب، الدراسة في هذه الدول ولكن على حسابه الخاص.

- قال جون بيلنجر المستشار القانوني في وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة لن تسلم ستة وعشرين أميركيا اغلبهم من عملاء وكالة المخابرات المركزية سي آي أي لإيطاليا حيث وجهت إليهم تهمة اختطاف رجل دين مسلم ثم أوضح أن بلاده لم تتلق طلبا بترحيل المتهمين بعد. هذا وكان قاض في مدينة ميلانو الإيطالية قد أصدر أمرا للاميركيين بالمثول أمام المحكمة هم وعملاء مخابرات إيطاليون بتهمة اختطاف رجل دين مسلم في إيطاليا في عام 2003 ثم نقله إلى مصر حيث يقول انه تعرض إلى التعذيب.

- تبدأ اليوم في برلين احتفالات بمناسبة مرور خمسين عاما على توقيع اتفاقية روما في الخامس والعشرين من آذار من عام 1957 والتي أنشئ على أساسها ما يدعى اليوم بالاتحاد الأوربي. وقعت اتفاقية روما في ذلك الوقت ست دول أوربية هي فرنسا وألمانيا الغربية وإيطاليا وبلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ وتعهدت بإنشاء سوق مشتركة اعتبارا من الأول من كانون الثاني من عام 1958. هذا ومن المتوقع أن يتحدث في هذه الاحتفالات الخمسينية مستشارة ألمانيا انغيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوربية خوزيه مانويل باروزو.

- توقع الكولونيل توم كولنز الناطق باسم حلف شمالي الأطلسي النيتو تصاعد عدد التفجيرات الانتحارية في غضون الأشهر المقبلة في أفغانستان وحذر من نشاط خلايا تفجير انتحارية في البلاد. الكولونيل أضاف أن معلومات استخبارية أشارت إلى خطر وقوع تفجيرات انتحارية في منطقة باغرام قبل هجوم يوم الثلاثاء الذي استهدف قاعدة أميركية خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني وأدى الهجوم إلى مقتل اكثر من عشرين شخصا. هذا وأعلنت عناصر من جماعة طالبان مسؤوليتها عن هذا التفجير.

- أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم أن مسؤولين من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيعقدون اجتماعا الأسبوع المقبل في نيويورك كخطوة أولى نحو تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. مساعد وزيرة الخارجية كرستوفر هل ونائب وزير خارجية كوريا الشمالية كيم كي غوان سيلتقيان في الخامس والسادس من آذار المقبل في أول متابعة لاتفاق الثالث عشر من شباط الذي تم التوصل إليه في الصين والذي ستقوم كوريا الشمالية بموجبه بتعليق برنامجها النووي.

- تجري وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت محادثات مع الرئيس حميد كرزاي في العاصمة الأفغانية كابول. هذا الاجتماع هو الأول في سلسلة اجتماعات تعقد مع مسؤولين حكوميين ومع قادة في قوات ايساف التابعة لحلف شمالي الأطلسي النيتو.
هذا وتعهدت بريطانيا بإرسال ألف واربعمائة جندي إضافي إلى أفغانستان للمشاركة في محاربة المسلحين في منطقة هلماند الجنوبية.
يذكر أن بيكيت وصلت إلى أفغانستان يوم الثلاثاء بعد محادثات أجرتها في إسلام آباد.

على صلة

XS
SM
MD
LG