روابط للدخول

المؤسسة العربية لدراسات الهجرة تدعو إلى التخفيف من معاناة اللاجئين العراقيين


أحمد رجب – القاهرة

انتقدت المؤسسة العربية لدراسات الهجرة ما وصفته بتشدد إجراءات الدخول والإقامة عند التعامل مع العراقيين المتوجهين إلى سوريا والأردن ومصر، وأهابت في بيان أصدرته الثلاثاء، وتلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه، وقبل ساعات من زيارة المفوض السامي لشؤون اللاجئين (رود لوبرز) إلى القاهرة، أهابت بحكومات جمهورية مصر العربية والجمهورية العربية السورية والمملكة الأردنية الهاشمية بتخفيف معاناة اللاجئين العراقيين الفارين من جحيم الاقتتال الطائفي في بلد حوله الصراع الديني والقومي والطائفي إلى وطن يصعب العيش فيه.
ودعت المؤسسة العربية لدراسات الهجرة الحكومة المصرية إلى المبادرة بإنهاء استغلال شركات السياحة لمعاناة اللاجئين العراقيين. وقالت إن ذلك لن يتحقق إلا إذا أصبح منح تأشيرات دخول العراقيين إلى مصر من اختصاص سفارات مصر ومختلف الدول المستقبلة للمهاجرين في بقية أنحاء العالم، وليس من اختصاص منشآت تجارية تهدف، بطبيعتها، إلى الربح.
كما انتقدت المؤسسة العربية لدراسات الهجرة الحكومة العراقية التي وصفتها بأنها عجزت عن تأمين مواطنيها والإبقاء عليهم في وطنهم، وطالبتها بأن تبادر – على الفور – بتخصيص موارد مالية كافية لسفاراتها في دمشق وعمان والقاهرة لمساعدة هذه السفارات على الوفاء باحتياجات اللاجئين. وقالت المؤسسة في بيانها إنه، إذا كانت وزارة التجارة العراقية تنوه بأنها توزع معجون الطماطم على النازحين داخل العراق فإن هؤلاء النازحين الذين بلغ عددهم مليونا وسبعمائة وخمسين ألف إنسانا اضطروا إلى مغادرة بلدانهم وقراهم بالتهديد المباشر أو خوفا من مصير مأساوي. هم ضحايا للعنف الطائفي ولا يكفي معجون الطماطم لحل مأساتهم ولا يجب على الحكومة العراقية أن تنسى أنها المسؤولة عما حل بهم من تشرد والمسؤولة عن تأمين الحماية لهم. كما أعربت المؤسسة عن دهشتها إزاء ما أعلنته حكومة الولايات المتحدة الأميركية عن استعدادها لاستقبال سبعة آلاف مهاجر عراقي على أراضيها، مشيرة إلى أن هذا الإعلان لا يعكس شعورا كافيا بالمسؤولية من قبل واشنطن باعتبار أن الحكومة الأميركية مسؤولة عن كل ما يجري في العراق منذ عام 2003.
وتعلق المسؤولة الإعلامية لإقليم الشرق الوسط وشمال إفريقيا عبير عطيفة على الزيارة التي يبدأها المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة (رود لوبرز) للقاهرة غدا الأربعاء قائلة:
[[...]]
وحول الدور العربي لمساندة اللاجئين العراقيين تقول المسؤولة الدولية:
[[...]]
وقد طالبت المؤسسة العربية لدراسات الهجرة وزراء الخارجية العرب أن يعملوا، في الانعقاد العادي لمجلسهم بالقاهرة، خلال أيام، على تخصيص دعم مالي فوري لمساعدة المهاجرين واللاجئين العراقيين والدول العربية المستقبلة لهم، سوريا والأردن ومصر، مع إظهار اهتمام خاص بمشاكل التحاق أبناء العراقيين بالمدارس والجامعات في هذه الأقطار.

على صلة

XS
SM
MD
LG