روابط للدخول

مباحثات مصرية أردنية حول تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط والملف العراقي


أحمد رجب – القاهرة

ركزت مباحثات مصرية أردنية شهدتها القاهرة على مدار يومين بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك على تطورات عملية السلام، والملف العراقي، ووفق اتفاق عربي أميركي فإن الولايات المتحدة ستبذل جهدا في دفع عملية السلام نحو فكرة الحل النهائي، وأن الجانب العربي سيعمل على المساعدة في تحقيق الاستقرار في العراق. وهذا أيضا ما تناولته المباحثات الثنائية، كما واصل الرئيس المصري مباحثاته في هذا الإطار الاثنين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وقد ذكر المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد أن المباحثات نسقت فيما سيطرحه العاهل الأردني أمام الكونغرس الأميركي فيما يتعلق بالقضيتين العراقية، والفلسطينية بصوت عربي يلخص مواقف ورؤى مصر والسعودية والأطراف العربية الأخرى، على حد تعبير المسؤول المصري‏.
وفيما يتعلق بما طرحه العاهل الأردني بشأن موقف عربي يصر على امتثال الحكومة الفلسطينية لمطالب اللجنة الرباعية وهو ما أثار جدلا واسعا على المستويين الإقليمي والدولي. قال السفير سليمان عواد:
[[...]]
وكشف عواد عن تنسيق عربي مع الرباعية الدولية، وعقد اجتماع مشترك بين الرباعيتين العربية والدولية:
[[...]]
على صعيد آخر شهدت القاهرة الاثنين مباحثات مصرية فلسطينية تصب في الاتجاه ذاته بين الرئيسين المصري حسني مبارك والفلسطيني محمود عباس ويبدو أن مسألة إعلان الموقف الفلسطيني سوف تتأجل إزاء مطالب وشروط الرباعية الدولية التي تتضمن الاعتراف بإسرائيل وبالاتفاقات الموقعة في السابق بين الفلسطينيين وإسرائيل والتخلي عن العنف ليتعامل المجتمع الدولي مع أي حكومة فلسطينية. ويقول الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد لقائه مع الرئيس المصري:
[[...]]
قبل أيام من اجتماعات وزراء الخارجية العرب في القاهرة تشهد مصر نشاطا مكثفا يتعامل مع الملفين الفلسطيني والعراقي اللذان أصبحا ضمن صفقة واحدة لتسوية أوضاع الشرق الأوسط وفق إعلان عربي وأميركي في هذا السياق.

على صلة

XS
SM
MD
LG