روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية يوم الأحد 25 شباط


أحمد رجب – القاهرة

اعتبرت صحيفة الأهرام في افتتاحيتها أن المواجهة المفتوحة بين الأغلبية الديمقراطية المعارضة في الكونغرس الأميركي والرئيس جورج بوش يتسع نطاق معاركها حول الحرب في العراق.‏ ذلك أن الأغلبية الديمقراطية تعترض على حرب بوش في العراق،‏ نظرا لأن هذه الحرب تحولت إلى مستنقع تغوص فيه هيبة أمريكا‏،‏ بينما تتآكل مصداقيتها ليس في منطقة الشرق الأوسط فحسب‏‏ بل في مناطق عديدة أخری من العالم‏. وترى الصحيفة المصرية أنه أيا ما تكن النتائج التي ستسفر عنها المواجهة بين الديمقراطيين وبوش‏‏ فإنها مؤشر على تزايد رفض الرأي العام الأميركي لحرب بوش في العراق،‏ وهو ما يبدو كذلك من تقلص شعبيته‏.‏ ومما لا شك فيه أن تصاعد الاعتراض داخل أمريكا من جانب الرأي العام والكونغرس على الحرب العراقية‏‏ سوف يشكل ضغطا شديدا على إدارة بوش.‏ وفي ضوء هذا لا يمكن التقليل من شأن هذه المعارضة الداخلية الأميركية للحرب‏.‏ فقد سبق أن اضطلعت معارضة الرأي العام الأميركي على الحرب الأميركية على فيتنام بدور مؤثر في إنهاء هذه الحرب والانسحاب الأميركي‏.‏ وثمة مؤشر على أن هذه المعارضة الداخلية الأميركية لحرب بوش سوف تتصاعد في الفترة المقبلة،‏ على حد تعبير الصحيفة المصرية.

وتشكل الضربة الأميركية المحتملة لإيران هاجسا في الصحافة المصرية، ويرتبط الحديث عن هذه الضربة بالحديث عن الملف العراقي. وتشير بثينة حسن في صحيفة المساء إلى أن إسرائيل اتخذت كل الاستعدادات العسكرية لتوجيه ضربات قوية لإيران تشمل قصف كل المنشآت النووية والقواعد العسكرية الإيرانية.
وتقول الصحافية المصرية إن إسرائيل تجري الآن مفاوضات مع قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق لعمل جسر جوي فوق العراق تستخدمه الطائرات الإسرائيلية خلال غاراتها على إيران، لكنها تعتقد أن مؤتمر وزراء الخارجية الذي عُقِد أخيرا في إسلام آباد وحضرته سبع دول إسلامية كبری هي مصر وإندونيسيا والأردن وماليزيا والسعودية وتركيا رسالة للدول الكبری بأن المنطقة لا تحتمل صراعا جديدا، بعد الواقع الذي يشهده العراق الآن.

أما صحيفة الجمهورية وفي تقديراتها لما يشهده العراق فإنها ترى أنه برغم التكتم الشديدة على هجمات المقاومة العراقية داخل بغداد، فإن المعلومات والبيانات التي صدرت أمس السبت تشير إلى عودة أعمال العنف في المناطق التي تطبق فيها عملية "فرض القانون". وتعتقد الصحيفة المصرية أن مشروع القرار الجديد للكونغرس الأميركي سيستند إلى ما وصفته بالفشل الأميركي في المعالجة الأمنية في العراق ولذا يقصر أدوار القوات الأميركية على محاربة عناصر تنظيم القاعدة وتدريب القوات العراقية ومساعدة العراقيين في حماية حدودهم وسحب القوات الأميركية التي ليس لها دور في تحقيق ذلك.

على صلة

XS
SM
MD
LG