روابط للدخول

باحثون يونانيون: القيلولة بعد الظهر تقلل احتمال الإصابة بأمراض القلب


أياد الکيلاني – لندن

يتزايد عدد الدراسات المسيرة إلى فوائد النوم، فلقد تم الربط بين فترات كافية من النوم وبين الحفاظ على الرشاقة والأداء الذهني الأفضل. والآن توصل باحثون يونانيون إلى الربط بين القيلولة بعد الظهر وبين الإقلال من احتمال الإصابة بأمراض القلب. التفاصيل في التقرير التالي الذي أعدته مراسلة إذاعة العراق الحر Julie Corwin ...


تروي المراسلة أن اليونانيين يعتبرون قيلولة بعد الظهر لإعادة شحن طاقات الجسم أمرا منطقيا، وتنقل عن الدكتور Dimitros Trichopoulos – الأستاذ بكلية الصحة العامة بجامعة Harvard – قوله:
"ليس هناك إبداعا في دراستنا، إذ أن الأمر معروف لدى عموم الناس منذ سنين طويلة، وكل ما سعينا إليه هو توثيق الأمر في دراسة علمية."

وتوضح المراسلة بأن Trichopoulos شارك في وضع دراسة تم نشرها في الطبعة الأخيرة من كتاب (أرشيف الطب الداخلي)، وتشير إلى أن القيلولة مهمة للحفاظ على سلامة صحة القلب. وتتابع بأن اليونان يتمتع بنسبة منخفضة جدا من أمراض القلب بين دول العالم المتطور، رغم تفشي التدخين لدى اليونانيين، وكان الفضل لهذه الظاهرة يُنسب تقليديا إلى كون المطبخ اليوناني معروف بوجباته ذات نسبة قليلة من الcholesterol، أي أنها لا تحتوى سوى على القليل من الشحوم الحيوانية، وعلى نسب مرتفعة من زيت الزيتون والفواكه والخضروات.
غير أن الباحثين في هذه الدراسة تمكنوا من عزل تأثير وجبات الطعام بهدف التركيز على دور القيلولة فقط. فلقد أظهرت الدراسة أن الذين يخلدون إلى القيلولة لمدة نصف ساعة في اليوم، ثلاثة مرات في الأسبوع، ينخفض احتمال إصابتهم بأمراض القلب بنسبة 37%.
وتوضح المراسلة أيضا بأن دراسات سابقة كانت أظهرت فوائد القيلولة، ولكن الدراسة الجديدة تمتاز بكثرة المشاركين فيها – أي نحو 24 ألف شخص، يسكن جميعهم اليونان – وما تم من متابعة حالة المشاركين لمدة ست سنوات.
ويعتقد Trichopoulos – بحسب التقرير – أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد ما توصلت إليه مجموعته، إذ سيتيح مثل ذلك التأكيد لمرضى القلب أن يختاروا بين الاستمرار في تناول العقاقير وبين تغيير نمط حياتهم بهدف الإقلال من تأثير التوتر على حياتهم من خلال جعل القيلولة جزءا منتظما من برنامجهم اليومي، ويتابع قائلا:
"لنفترض أن ما توصلنا إليه هو الحقيقة، ولو صح ذلك فإن القيلولة تجعل من يخلد إليها يكتسب فوائد يمكن مقارنتها بفوائد عدد من العقاقير الرائجة، وبدون تأثيرات جانبية، وبلا تكاليف، بل بشيء من التمتع أيضا."

على صلة

XS
SM
MD
LG