روابط للدخول

بريطانيا تعلن خفض عدد قواتها في العراق والدنمارك تعلن سحب قواتها


ميسون أبو الحب

من عناوين أخری للملف:
** الحكومة العراقية تقيل أحمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني

** *** **

أعلنت بريطانيا على لسان رئيس الوزراء توني بلير أنها ستخفض عدد قواتها في العراق من سبعة آلاف ومائة جندي إلى خمسة آلاف وخمسمائة في غضون الأشهر المقبلة. جاء حديث بلير أمام مجلس العموم في لندن يوم الأربعاء وأضاف أن وجود القوات البريطانية سيستمر في العراق خلال عام 2008 طالما استمرت الحاجة إلى هذه القوات وما دام لديها مهمة يجب إنجازها.
بلير قال:
" ما يعنيه كل هذا هو أن البصرة ليست كما نريدها أن تكون غير أنه يعني أن في إمكان العراقيين أن يكتبوا الفصل الجديد في تاريخ البصرة ".

بلير حدد أيضا مهمات القوات البريطانية التي ستبقى في العراق:
" مهمات القوات البريطانية التي ستبقى في العراق ستتمثل في تدريب القوات العراقية ودعمها، تأمين الحدود العراقية الإيرانية، تأمين طرق التجهيز والاهم من ذلك، امتلاك القدرة على تنفيذ عمليات ضد الجماعات المتطرفة وتوفير الدعم للجيش العراقي عند الطلب ".
بلير قال أيضا في حديثه أمام مجلس العموم انه بدأ يرى إشارات على استعداد من جانب الحكومة السورية للمساعدة في إحلال الاستقرار في العراق.

هذا وقد عبر العراق قبل إعلان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن خطته لسحب جزء من قوات من العراق، عبر عن ترحيبه بنية بريطانيا. سامي العسكري مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي قال أن سحب القوات يعبر عن رغبة الحكومة العراقية وجميع القوى السياسية في العراق وأضاف أن السلطات العراقية في البصرة ستتسلم مهام الأمن من بريطانيا في غضون شهرين ولن تشاهد القوات البريطانية في شوارع البصرة بحلول آب المقبل.
رئيس وزراء الدنمارك اندرز فوغ راسموسن قال هو الآخر أن بلاده ستسحب قواتها من العراق ويبلغ عديدها اربعمائة وسبعين رجلا بحلول آب المقبل وسترسل محل هذه القوات وحدة مروحيات صغيرة. يذكر أن القوات الدنماركية تعمل تحت قيادة القوات البريطانية في العراق. راسموسن قال أيضا أن القرار اتخذ بالتشاور مع الشركاء في التحالف لا سيما بريطانيا.
نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني رحب بخطوة بريطانيا قائلا أنها تثبت أن الأمور تسير بشكل جيد في جنوب العراق. غير أن تشيني حذر أيضا مما دعاه بالتراجع من العراق وقال خلال زيارة إلى اليابان " أود أن تعرفوا بان الشعب الأميركي لن يدعم سياسة تقوم على التراجع ". تشيني أضاف " نريد إنجاز المهمة، نريد إنجاز الأمور بشكل صحيح لنعود بعدها بشكل مشرف ".

البيت الأبيض أعلن على لسان الناطق باسمه غوردن جوندرو أن الرئيس بوش يرى في هذا الانسحاب إشارة على تحقيق النجاح في العراق وهو أمر ستقوم الولايات المتحدة به أيضا ما أن تنتهي من وقف أعمال العنف الطائفية في بغداد، حسب قول الناطق.

استراليا أعلنت على لسان رئيس وزرائها جون هوارد أن قرار بريطانيا خاص بها وان استراليا لن تحذو حذوها. هوارد رأى أن انسحاب بريطانيا سببه استقرار الأوضاع في البصرة. يذكر أن لاستراليا خمسمائة وخمسين جنديا في العراق وكان هوارد قد أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع انه سيرسل سبعين مدربا عسكريا إضافيا إلى العراق للمساهمة في تدريب قوات الأمن العراقية.

** *** **

أصدر مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي نسخة من تقرير وضعه فريق أطباء من الجيش الأميركي بعد إجرائهم فحصا على امرأة قالت أن رجال شرطة اغتصبوها. ولم يجد الأطباء الأميركيون دليلا على صحة أقوال المرأة، حسب ما ورد في التقرير الذي صدر عن مستشفى ابن سينا التي تقع داخل المنطقة الخضراء باللغة العربية والإنكليزية.
هذا وكان مكتب المالكي قد نفى هذه الاتهامات وقال أن جهات معروفة تقف وراء تشويه سمعة خطة أمن بغداد الجديدة التي تسعى إلى وضع حد لأعمال العنف الإرهابية في العاصمة.
الناطق باسم عمليات بغداد قاسم عطا أوضح بعض الأمور المتعلقة بهذه القضية والتفاصيل مع ليث احمد:
[[...]]

مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي أصدر بيانا آخر قال فيه انه تم إعفاء أحمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني من منصبه وانه سيتم استبداله بشخص آخر. المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء تحدث عن الأسباب إلى مراسل إذاعة العراق الحر، احمد الزبيدي:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG