روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الثلاثاء 20 شباط


حازم مبيضين - عمان

- يقول موفق محادين في صحيفة العرب اليوم ان ما تفعله ايران في العراق موضع استهجان و استنكار و ادانة فالعراق مركز من مراكز الأمة و تاريخها و مستقبلها و سيبقى قائما موحدا على الرغم من الاعيب طهران وعلى العرب ان يتصرفوا ازاء ايران كما يتصرف الامريكيون أنفسهم الذين يراهنون أيضا على ديناميكية الشعوب الايرانية وحيوية الحراك الداخلي فيها

- ويقول عبد الكريم ابا زيد انه بعد تطور الاحداث في العراق وبعد ان اصبح للشيعة اليد الطولى في هذا البلد وازداد النفوذ الايراني الى حد كبير وكذلك بعض التحركات الشيعية التي تجري في بعض بلدان الجزيرة العربية فقد حدثت تخوفات لدى البلدان العربية من ان السلطة الحاكمة في ايران تنفذ ما نادى به الامام الخميني في بدء الثورة

- وفي الغد يقول حسن الشوبكي ان برنامج الامم المتحدة الانمائي كشف في دراسته الاخيرة المعنونة خريطة الحرمان ومستويات المعيشة في العراق ان نسبة الاسر المحرومة في مناطق العراق الجنوبية تبلغ 42.9% تليها 30.5% في المناطق الوسطى و23.9% في شمال البلاد بينما تصل نسبة الاسر المحرومة في بغداد 20.4% من اجمالي عدد الاسر في العاصمة العراقية.
والحرمان الذي يتعرض له الشعب العراقي ينضوي تحته غياب لخدمات الصحة والتعليم والعيش الكريم من مأكل وملبس ومشرب وما مشاريع اعادة الاعمار التي اطلقت غير مرة سوى تنظير وخطابة تزول بمجرد انتهاء المؤتمر وعودة المشاركين الى شؤونهم ومصالحهم الخاصة

- وفي صحيفة الانباط يقول خالد ابو الخير ان العديد من مناطق العراق تحولت الى جمهورية اسلامية بحسب المذهببين السني والشيعي وهناك قصص كثيرة يرويها عراقيون تركوا البلد عن الاعتداء على النساء السافرات في العديد من مناطق العراق وفرض الحجاب عنوة عليهن وقتلهن بحجة قيادتهن للسيارات ومداهمة واقتحام المحال التجارية التي تبيع سيدهات واشرطة الاغاني والحض على استبدالها باخرى تحض على مكارم الاخلاق بل ووصل الحال الى ان تهمة علماني كفيلة بان يلقى من يوصف بها القتل على اعتبار انها مرادفة للكفر في عرف غانغسترات المليشيات وفرق الموت والجماعات السنية المتطرفة التي عاثت قتلا وذبحا في بلد الحضارات

على صلة

XS
SM
MD
LG