روابط للدخول

الملف الأمني ليوم الأحد 18 شباط


ناظم ياسين

نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية، ونستهله بالإشارة إلى إعلان الشرطة العراقية الأحد أن هجوماً بسيارتين ملغمتين في منطقة بغداد الجديدة أدى إلى مقتل 55 شخصا وإصابة 128 آخرين بجروح.
وكانت مصادر الشرطة ذكرت في وقت سابق أن حصيلة القتلى تبلغ ثلاثين، بحسب ما نقلت عنها رويترز. ويُعد هذا أسوأ هجوم منذ بدء عملية "فرض القانون" التي باشرَ جنود عراقيون وأميركيون بتنفيذها يوم الأربعاء الماضي.
وكان بيان رسمي أعلن في وقت سابق الأحد أن هذه العملية الأمنية الجديدة متواصلة في مختلف أنحاء العاصمة العراقية وأنها أسفرت عن اعتقال العشرات من المطلوبين والمشتبه فيهم خلال عمليات دهمٍٍ وتفتيش نفذتها القوات المشتركة في أحياء الكرخ والرصافة. هذا فيما تمكّنت عشرات العوائل المهجّرة من العودة إلى مساكنها.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد ظهر الأحد:
"واصلت قوات الامن العراقية المدعومة بالقوات متعددة الجنسيات تنفيذ خطة فرض القانون الامنية في احياء العاصمة بغداد حيث شهدت احياء الكرخ والرصافة عمليات دهم وتفتيش اسفرت عن اعتقال العشرات من المطلوبين والمشتبه بهم.
طبقا لما ذكره بيان صادر عن قيادة عمليات بغداد الاحد تلقت اذاعة العراق الحر نسخة منه. وشهدت بغداد وضواحيها عودة العديد من العوائل المهجرة الى منازلها، واوضح البيان ان (50) عائلة اعيدت الى مساكنها التي هجرت منها في قاطع الكرخ فيما اعيدت (20) عائلة في قاطع الرصافة وفي ضواحي بغداد الاخرى فان قوات الامن اعادت (182) عائلة مهجرة في منطقة الانتصار و(34) في منطقة بوب الشام شمالي شرق بغداد و(15) عائلة في منطقة القدس و(24) عائلة في منطقة الصمود وعائلتين في منطقة سبع البور شمال بغداد .
وعبر العائدون في احاديث لاذاعة العراق الحر عن تفاؤلهم بزوال الاسباب التي ادت الى هجرتهم لاحيائهم.
وعلى صعيد العمليات الساندة للخطة الامنية، قال وزير التجارة عبد الفلاح حسن السوداني إن وزارته أعدت برنامجا واسعا وآليات مختلفة لإيصال المواد الغذائية الى جميع المناطق التي تشهد استقرارا امنيا وسياسيا بعد فرض القانون.
وأوضح السوداني في بيان صحفي الاحد ان غرفة عمليات الوزارة ستواكب عمل اللجنة الاقتصادية في الخطة الامنية وإنها على استعداد لمواكبة العمل وتوفير مفردات البطاقة الى أي منطقة تعاني مشكلة في إيصال المفردات."

** *** **

ومن كربلاء، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة الأمنية التالية:
[[...]]

ومن جنوب البلاد، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة بالرسالة الصوتية التالية عن أبرز المستجدات الأمنية هناك:
[[...]]

وننتقل أخيراً إلى شمال البلاد عبر المتابعة الأمنية التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG