روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية يوم السبت 17 شباط


أحمد رجب – القاهرة

كتبت رحاب خليفة في صحيفة الأهرام تقول إن الاتهامات الأمريكية ضد إيران لم تعد عشوائية أو انفعالية بل أصبحت منحصرة في أمرين هما‏:‏ مساعدة المسلحين في العراق وكذلك لبنان عسكريا وتكنولوجيا ومعنويا إضافة إلى برنامج إيران النووي السري‏.‏ ورغم أن الرئيس الأمريكي جورج بوش استبعد توجيه ضربة عسكرية ضد إيران‏‏ لكن خطاباته الأخيرة امتلأت بالانتقادات الحادة المباشرة للنظام الإيراني وإن كان ذلك في سبيل حشد الدعم لإستراتيجيته الجديدة في العراق‏،‏ كما أكد أن الولايات المتحدة لن تسمح مطلقا لهذا النظام بالحصول علی أسلحة نووية‏.‏ وتضيف رحاب خليفة: صحيح أنه بدا في الفترة الأخيرة أن واشنطن تسعى لاستفزاز طهران ودفعها للقيام بأفعال قد تبرر الهجوم الأمريكي لكن طهران تمنحها الفرصة بشكل أو بآخر‏.‏ فرغم نفيها التورط في عمليات دعم للمسلحين في العراق لكنها لم تخف على الأقل دعمها المعنوي لهم،‏ على حد تعبير الكاتبة المصرية.

على صعيد آخر تبدي صحف القاهرة اهتماما كبيرا بمواقف الكونجرس الأميركي تجاه سياسة بوش في العراق، ونطالع في عناوين الأخبار:
** مجلس الشيوخ يجتمع رغم العطلة لتحدي خطة بوش في العراق

وتقول الصحيفة المصرية في تقريرها إن مجلس الشيوخ الأمريكي يجري تصويتا جديدا بشأن العراق وذلك في إطار محاولة جديدة من الديمقراطيين للتصدي للرئيس بوش بشأن عزمه زيادة القوات الأمريكية في العراق. وتقول الأخبار إن الجمهوريين الموالين للرئيس بوش يعتبرون هذا التصويت غير مجد على الإطلاق وسيبقى عقيما. ونقلت عن السناتور (ترنت لوت) قوله: لن يتحقق للديمقراطيين الأصوات التي يبحثون عنها، وقالت الأخبار بنهاية تقريرها إن التصويت يأتي رغم بدء أول عطلة برلمانية في الدورة الجديدة مدتها أسبوع. ويری المراقبون أن هذا من شأنه أن يزيد الضغط للتحرك بسرعة، على حد تعبير صحيفة الأخبار.

ومن عناوين صحيفة الجمهورية نطالع:
** الانفجارات تهز بغداد رغم الحملة الأمنية الجديدة
** مصرع وإصابة 8 بكركوك .. اعتقال 35 من "جند السماء"

وعن الخطة الأمنية في بغداد تقول الجمهورية إن القوات العراقية والأمريكية أقامت نقاط تفتيش في بغداد للسيارات بحثا عن أسلحة. ونقلت الصحيفة المصرية عن (ستيفن لامب) المتحدث باسم القوات الأمريكية أن الحملة الأمنية تسير على نحو جيد وأنه من السابق لأوانه القول بأن الحملة ستكون ناجحة أو فاشلة. ‏كما نقلت عن محللين قولهم إن الميليشيات والجماعات المسلحة قررت على ما يبدو البقاء بعيدا عن الأعين خلال الحملة التي أعلن عنها بالتفصيل قبل شهرين استعدادا لخطوتهم القادمة، على حد تعبير صحيفة الجمهورية.

على صلة

XS
SM
MD
LG