روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الخميس 15 شباط


محمد قادر

في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية ..

- المالكي يعلن عفواً عاماً للخارجين عن القانون .. و يعد بإطلاق المعتقلين الحاصلين على قرار قضائي
لتعرض الصحيفة خبر اعلان رئيس الوزراء نوري المالكي من كربلاء انطلاق الخطة الأمنية في بغداد ابتداءً منذ يوم الأربعاء بالتزامن مع عفو عن الخارجين عن القانون في كربلاء لمدة ثلاثة ايام. وتنقل الصحيفة عن مصدر في مديرية المرور العامة (ان قراراً قد اتخذ بمنع مركبات الحمل والشاحنات التي تبلغ حمولتها اكثر من طنين اثنين من الدخول الى بغداد من السابعة صباحاً الى الرابعة عصراً) مشيراً المصدر الى (ان القرار استثنى الشاحنات المحملة بمواد غذائية وطبية الى مؤسسات الدولة) الى ذلك قررت وزارة الصحة تسيير فرق طبية مصاحبة للقطعات العسكرية في اثناء تنفيذها العمليات العسكرية بحسب خطة وضعتها الوزارة بالتزامن مع خطة امن بغداد.

وفي الزمان ايضاً نطالع ..
- العراق يواصل مفاوضاته مع صندوق النقد لاسقاط ديونه .. و وزارة النفط تقول: فشل المباحثات يرفع لتر البنزين الى 400 دينار

- عراقيو الولايات المتحدة يواجهون صعوبات في استقدام اقاربهم .. جهود للسماح لـ 20 الف عراقي باللجوء خلال 2007
في حين يقول عنوان آخر .. لندن تعيد 28 لاجئاً إلى كردستان

وانتقالاً الى جريدة الصباح التي تصدرها شبكة الاعلام العراقي وفيها ..
- مكتب الشهيد في”النجف الاشرف “لـ (الصباح): لا صحة لسفر السيد مقتدى الصدر إلى إيران .. وأكد أنه يدعم خطة أمن بغداد وحذر العناصر التي تقوم بأعمال منافية باسم التيار
و عن امين بغداد صابر العيساوي
- مشاريع خدمية كبرى سترافق خطة أمن بغداد .. خمسة محاور لتقديم الخدمات البلدية من ضمنها رفع الحواجز الكونكريتية
وفي الصباح ايضاً
- التعليم العالي تحصل على تسهيلات لطلبة البعثات الدراسية من ثلاث دول
- و استئناف الرحلات الجوية بين بغداد ودمشق

هذا وفي افتتاحية الصباح يتناول فلاح المشعل ما اعلنه رئيس الوزراء نوري المالكي من فتح جبهة لمحاربة الفساد والمفسدين بالتوازي مع الحرب على الارهاب .. فيقول المشعل.. المفسدون اكثر خطرا من الارهاب، وما ازمات البلاد المقيمة على كاهل العراقيين الاوفياء الصامدين، الا نتاج لهذا الفساد. واذا كان الارهابيون مشخصين بمسمياتهم واهدافهم فان المفسدين يتبرقعون بجلالبيب ظاهرها شعارات وطنية وسياسية وبعضها اسلامية لكنها تخفي كل اسباب الجريمة بحق الناس والمال العام. وبحسب فلاح المشعل

اما في افتتاحية صحيفة الدستور، فيسلط باسم الشيخ الضوء على ملف التهجير القسري والهجرة الداخلية للعراقيين .. قائلاً .. لعل تفاقم ظاهرة او ازمة التهجير الطائفي الى درجة من الخطورة التي باتت تهدد بفصل النسيج العراقي يجعلها بمقدمة الاهداف التي تتطلب ان تشملها الخطة الامنية، لان السكوت عليها من دون اتخاذ خطوات واجراءات حقيقية يعني بالتأكيد نشوء مشكلات مستقبلية غاية في التعقيد والصعوبة. وهنا يبرز التساؤل المهم .. والكلام للكاتب .. هل سيبقى الحال على هذه الوتيرة؟ بحيث تعجز كل القدرات الحكومية والاجتماعية والعشائرية والدينية عن اصلاح الوضع والتنبيه الى خطورة ما يجري. مشيراً الكاتب في نهاية المقال الى ضرورة الاسراع لانقاذ انفسنا ومستقبل الاجيال المقبلة التي ستدفع ثمناً باهظاً جراء ما يحصل الان.

على صلة

XS
SM
MD
LG