روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 14 شباط


احمد رجب - القاهرة

- كتبت الدكتورة منار الشوربجي في صحيفة الأهرام الصادرة اليوم تقول: بعد أن ملأ الكونجرس الديمقراطي الدنيا ضجيجا مناهضا لخطة بوش في العراق‏,‏ تمخض الجبل فلم يلد شيئا على الإطلاق‏,‏ فقد عجز مجلس الشيوخ حتي عن فتح باب النقاش بشأن قرار غير ملزم يعارض إستراتيجية بوش الجديدة‏,‏ وكانت تلك النتيجة أحد تجليات المأزق الذي تعانيه الأغلبية الديمقراطية والذي استغله الجمهوريون ببراعة فائقة‏,‏ ومن ثم فهو يكشف عن حدود الدور الذي يمكن أن يلعبه الكونجرس في تشكيل قيد على إدارة بوش بشأن العراق‏.‏ وتضيف الكاتبة المصرية إن المأزق الذي يعانيه الديمقراطيون مركب وذو أبعاد متعددة‏,‏ فبرغم معارضة الديمقراطيين لخطة بوش‏,‏ إلا أنهم منقسمون على أنفسهم بشدة إزاء طبيعة البديل الأفضل‏.‏ ويضاعف من ذلك أنهم كانوا قد وافقوا أصلا على غزو العراق‏.‏ الأمر الذي يحد من حرية حركتهم‏,‏ فهم عاجزون عن صياغة موقف بعينه يتمكنون بموجبه من استقطاب عدد من الجمهوريين المعارضين لسياسة بوش ويستخدمون على أساسه الصلاحيات الهائلة المخولة للمؤسسة التشريعية على نحو يشكل قيدا حقيقيا على الإدارة، على حد تعبير الكاتبة المصرية.

- ونتحول إلى صحيفة الأخبار التي تقول في افتتاحيتها إن حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تستعد بكل الأسباب الممكنة لتوفير التجهيزات والقوات اللازمة لنجاح خطة تأمين بغداد. لكن عنصر الرقابة والمتابعة المحايدة لهذه الخطة ومراحل تنفيذها لا يقل أهمية عن الاستعدادات العسكرية، وتضيف الصحيفة المصرية إنه إذا كانت هذه الخطة تهدف لتوفير الأمن لجميع أبناء بغداد دون تفرقة بين أبناء طائفة أو أخرى فلابد ان يجري تنفيذها بشفافية كاملة وان تحظى بمتابعة من ممثل الشعب في البرلمان لضمان ألا تنحرف عن مسارها، وترى الصحيفة المصرية أنه لضمان عدم سقوط خطة تأمين بغداد فيجب إخضاعها لرقابة كاملة من البرلمان ومحاسبة القائمين عليها بصورة مرحلية ومستمرة.

- ومن العناوين الرئيسية للجمهورية: انفجارات في بغداد تحصد 113 عراقياً وتصعيد الهجوم الأمريكي لاستعادة مدينة بهرز
غالبية الأمريكيين يطالبون بانسحاب القوات من العراق نهاية عام 2008 .

- وتقول الجمهورية إن القوات الأمريكية والعراقية دفعت بأعداد جديدة من الجنود في شوارع بغداد في إطار الحملة الأمنية الجديدة في وقت تواصلت التفجيرات في العاصمة العراقية بلا هوادة. ونقلت الصحيفة المصرية عن رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني قوله إن فشل الخطة الأمنية سيؤدي إلى انهيار العملية السياسية في العراق.. وأن الخطة الحالية هي الفرصة الأخيرة لحكومة نوري المالكي.

على صلة

XS
SM
MD
LG