روابط للدخول

حلقة جديدة


فريال حسين

رحلة الأسبوعية جديدة مع برنامج (اجيال) و حلقة اليوم خاصة بأبطال لعبة الزورخانة في العراق من مختلف الأجيال..

(تقرير ليلى احمد)

اللعبة التراثية (لعبة الزورخانة) ظهرت لأول مرة في وادي الرافدين.. وان العراقيين كانوا يمارسونها بأشكال وطرق ما زالت مستخدمة لحد الآن مع بعض التغييرات، لذلك يسميها البعض بلعبة الأجداد..
ولعبة الزورخانة ليست مجرد رياضة بدنية فحسب ، وانما رياضة للتربية الذهنية والأخلاقية..
محلات بغداد القديمة تعد حاضنا وراعيا لهذه اللعبة لحد الأن كالكاظمية والأعظمية والفضل وما يجاورها.. وتحتفظ ذاكرة العديد من كبار السن في بغداد بقصص عن هذه اللعبة وابطالها ايام زمان (كعباس الديك..ومهدي الزناوي).. ..واصبح لهذه اللعبة حضور في عدد من المحافظات مع تشجيع الشباب والأشبال على مزاولتها..
أدوات لعبة الزورخانة هي الأميال بأنواعها :كالميل الطائر وميل الأستعراض وميل السباق، بالأضافة الى (السنك والكبادة وغيرها)..مراسلتنا (ليلى احمد) التقت بلاعبي الزورخانة من الشباب( كعماد عبد كاظم) ومن الشيوخ (كمحمود الزناوي) وألتقطت لنا قصصا تتعلق بهذه اللعبة وآلاتها وايقاعاتها الموسيقية المتميزة..

((الختام))

على صلة

XS
SM
MD
LG