روابط للدخول

أبرز المشاكل التي تواجه العوائل المستفيدة من خدمة شبكة الحماية الاجتماعية التي تقدم دعمها لأكثر من خمسة ملايين مواطن


ديار بامرني

- منذ عام تقريبا باشرت وزارة العمل والشؤون الأجتماعية بتنفيذ مشروع شبكة الحماية الأجتماعية, وأوضح المهندس محمود الشيخ راضي وزير العمل والشؤون الاجتماعية ان المشروع يساهم في تقليل حالات الفقر داخل العراق من خلال تخصيص رواتب شهرية تصل إلى 120 ألف دينار لكل عائلة، وتشمل خطة المشروع تقديم الدعم لأكثر من خمسة ملايين مواطن (أي نحو مليوني اسرة) ممن هم دون خط الفقر, أي الأسر التي يقل دخلها الشهري عن 50 ألف دينار، كذلك تقديم الدعم للعاطلين عن العمل الذين يقدر عددهم حوالي 40 % من المجتمع وتوفير فرص العمل لهم.

الوزارة باشرت بتنفيذ المشروع بتشكيل لجان خاصة لمكاتبها في المحافظات لتولي مهمة صرف الرواتب والتدقيق في الشرائح المستحقة وفق جداول تبدأ من 50 ألف دينار للأسرة التي تتكون من شخص واحد وصولا إلى أكثر من 120 ألف دينار للأسرة التي تتكون من 6 أشخاص فأكثر. وقد استبشرت الكثير من العوائل العراقية خيرا بالمشروع الجديد وبدأ البعض فعلا باستلام تلك الرواتب لكن البعض الاخر بدأ يواجه صعوبات عديدة ومشاكل في تقديم طلبات للاستفادة من نظام الإعانة الجديد حيث وجه العديد اتهاماتهم الى بطء سير المعاملات وتوزيع الرواتب والبيرقراطية أضافة الى وجود العديد من حالات التزوير والفساد الأداري.

لتسليط المزيد من الضوء على هذا الموضوع, مراسلة الإذاعة في بغداد (ليلى أحمد) أعدت ملفا حول معاناة وهموم مراجعي شبكة الحماية الاجتماعية الذين أكدوا أن التأخير في إنجاز معاملاتهم هو من أبرز المشاكل التي تواجههم, التقرير يتضمن أيضا مقابلة مع السيد (سالم جمعة عبد الصاحب) مدير وحدة شبكة الحماية في وزارة العمل والشؤون الأجتماعية الذي تحدث عن اليات العمل في توزيع الإعانات مشيرا إلى أن الأسباب الرئيسية في تأخير إنجاز المعاملات وتوزيع المعونات هو لكون المشروع يعتبر تجربة جديدة تقوم الوزارة بتنفيذها إضافة إلى التزايد الكبير في عدد المشمولين وتشابه الأسماء او تكرارها:

(تقرير ليلى أحمد )

وزير العمل والشؤون الاجتماعية كشف عن وجود العديد من حالات التزوير والفساد الاداري في برنامج شبكة الحماية الاجتماعية حيث أكد ان الوزارة شكلت لجان سرية لمتابعة وتدقيق وفرز حالات التزوير والتلاعب ومحاسبة المقصرين ومقاضاتهم. الوزارة أكدت أيضا ان من بين الصعوبات التي تواجهها في تطبيق نظام شبكة الحماية الإجتماعية تقديم المواطنين لمعاملات ينقصها الكثير من الشروط وكذلك قيام الكثير من مجالس المحافظات والبلديات بجمع السجلات وجلبها الى الدائرة دون أن يترك جلبها للمواطن ليتسنى للوزارة إرشاده وتنبيهه الى النواقص مباشرة، كذلك حضور المستفيدين في الأيام الغير المخصصة لحضورهم حسب الجداول الزمنية التي وضعت وبالتالي تسبب إرباكاً كبيراً في متابعة المعاملات.

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659

أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG