روابط للدخول

ملف العراق الامني ليوم الاثنين 5 شباط


ميسون ابو الحب

الملف الأمني:
تستعد قوات عراقية وأميركية يوم الاثنين للبدء بتنفيذ عملية أمنية ضخمة في بغداد بهدف وضع حد لنزيف الدم واعمال العنف. يذكر أن مائتي شخص لاقوا حتفهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.
القوات العراقية شددت الإجراءات الأمنية في عدد من المناطق الشرقية من العاصمة وشوهد انتشار هذه القوات في شوارع تؤدي إلى مدينة الصدر. شوهدت أيضا دبابات ومدرعات وقوات من الحرس الوطني في مناطق مختلفة في مدينة الصدر وفي مناطق أخرى مثل الكرادة كما نصبت نقاط تفتيش في الكرادة والمستنصرية والاعظمية ومدينة الصدر. وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن مسؤول عراقي رفيع المستوى لم تكشف عن اسمه قوله أن العملية الأمنية ستبدأ في غضون أيام وانه تم الانتهاء من الاستعدادات. وقد امتنع الجيش الأميركي عن التعليق على ذلك.
هذا وشن متمردون يوم الاثنين هجمات أدت إلى سقوط ثلاثين شخصا تقريبا اغلبهم في بغداد. إذ انفجرت سيارة مفخخة قرب محطة للوقود في السيدية فقتلت وأصابت عددا من الأشخاص كما انفجرت سيارة مفخخة أخرى قرب مستشفى للأطفال في منطقة الصناعة فقتلت أربعة وأصابت حوالى خمسة عشر شخصا. وقتل ستة عشر شخصا آخر في حوادث أخرى.
تفاصيل أخرى عن الوضع الأمني في بغداد في التقرير التالي:
ليلى احمد من بغداد:

(تقرير بغداد الامني)

قتل ثلاثة مدنيين واصيب تسعة اخرون عندما انفجرت سيارة مفخخة في منطقة السيدية ببغداد الاثنين في هذه الاثناء اعلنت مصادر امنية العثور على سيارة مفخخة في حي الجامعة وعبوتين ناسفتين قرب جامع الحيدرخانة وتم ابطالها جميعا.
كما اعلنت قيادتا الفرقتين السادسة والتاسعة في الجيش العراقي القاءهما القبض على خمسة وعشرين ارهابيا واعتقال ثلاثة واربعين من المشتبه بهم في عدد من مناطق بغداد.
واستكمالا لحلقات سلسلة التفجيرات التي تستهدف الاسواق فقد انفجرت عبوة ناسفة في سوق شعبي بمنطقة حي العامل ..مصادر في الشرطة ذكرت بان الانفجار لم يتسبب في وقوع ضحايا بين مرتادي السوق الا انه احدث اضرارا في عدد من المحال التجارية.
وشهد الاثنين سقوط صاروخ كاتيوشا على منطقة البتاويين وسقوط صاروخ اخر بالقرب من محطات ضخ المياه في شارع ابونؤاس من دون وقوع خسائر.
الى ذلك شهدت عدد من شوارع بغداد انتشارا واضحا لقوات الامن العراقية كما شوهدت المروحيات تحلق في اجواء بعض مناطق العاصمة ياتي هذا وسط استعداد كبير لتنفيذ الخطة الامنية الجديدة في بغداد وبعد يومين على تفجيرات منطقة الصدرية التي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى.

- أعلن الجيش الأميركي مقتل زعيم ميليشيا في جيش المهدي خلال مداهمة في منطقة ديالى، دون تسميته. القتيل مسؤول عن الإشراف على حالات خطف واغتيال واعمال عنف أخرى تستهدف مدنيين ورجال شرطة عراقيين. الجيش الأميركي أعلن أيضا مقتل أحد جنوده العاملين في الإسناد اللوجستي يوم الأحد نتيجة إصابته في انفجار عبوة ناسفة شمال بغداد. قتل أيضا جندي آخر في عمليات قتالية في منطقة ديالى.
بيان آخر أعلن مقتل ثلاثة إرهابيين واعتقال ستة وعشرين في غارات شنتها قوات التحالف يوم الاثنين في مناطق مختلفة.

- وننتقل الآن إلى مدينة العمارة لمتابعة الأوضاع الأمنية فيها:
( تقرير العمارة الأمني )

في الموصل اشتبكت قوات الشرطة مع مسلحين وسط المدينة مما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين حسب مصادر المستشفى. أصيب أيضا نائب محافظ الموصل بعد انفجار عبوة ناسفة قرب موكبه. تفاصيل أخرى في التقرير التالي:

(تقرير الموصل الامني)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG