روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الاثنين 5 شباط


محمد قادر

- تفجيرات سوق الصدرية مساء السبت التي اتخذت تسميات اخرى كـ (مجزرة الصدرية او السبت الدامي) استحوذت على اهتمام اغلب الصحف الصادرة ليوم الاثنين .. ففي صحيفة المدى نقرأ العنوان..

- طن متفجرات يوقع 435 ضحية ودماراً كبيراً في منطقة الصدرية..طالباني يدعو إلى مواجهة المجرمين برص الصفوف .. والمالكي يتوعد باستئصال القتلة

في حين اشارت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان الى ان عمليات الانقاذ وفرق الدفاع المدني واصلت عملها حتى صباح يوم الأحد بشكل متواصل .. ذلك تحت العنوان
- 14 فرقة تشترك بنقل الضحايا حتى الصباح

ونشرت الزمان ايضاً ..
- رئاسة الإتحاد الأوربي تدين تفجيرات الصدرية .. وطالباني يقول: صمت بعض الأطراف يؤكد ظلوعها في الجريمة

اما جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فنقرأ فيها ان تـفجير الصدريـة يثـير زوبـعـة من ردود الأفـعـال الـغـاضبـة .. والمواطنون يطالبون المالكي بالثأر لدماء الصدرية
وتنشر الصحيفة ان محللين سياسيين وعسكريين يدعون الحكومة الى الاسراع بتنفيذ الخطة الامنية معتبرين ان تصاعد العمليات الارهابية في استهداف الاسواق وتجمعات المواطنين ما هو الا عمل استباقي مضاد يهدف الى اجهاض الخطة الامنية وزعزعة ثقة المواطنين بجدواها.
وفي الصباح ايضاً ..

- رئيس الوزراء يوعز بصرف مبالغ نقدية لعوائل ضحايا منطقة الصدرية

هذا .. ومن العناوين الاخرى..
على خلفية الاجراءات الجديدة بشأن العراقيين الموجودين في سوريا ..
- أوساط تتخوف من جعل معاناة اللاجئين العراقيين ورقة سياسية .. و الحكومة تطالب سوريا بالتريث والبرلمان يقرر زيارة دمشق لإنهاء المشكلة.
- النزاهة تصدر أمر قبض بحق وزير النقل الأسبق لؤي العرس .. بعد اتهامه بهدر المال العام وفساد إداري.
- و وزيرالكهرباء يؤكد ارتفاع إنتاج الطاقة في بغداد و سعي وزارته لتفعيل عقود الساب .. خلال لقائه عدداً من رؤساء الصحف المحلية.

والى الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني .. اذ تناولت احداث جلسة مجلس النواب ليوم الاحد في تقرير بعنوان "الدكتور محمود المشهداني قد يخسر موقعه كرئيس لمجلس النواب" ..
وتقول الاتحاد .. تحولت جلسة مجلس النواب العراقي ليوم الاحد، الى مسرح للمشاحنات والسجالات بين عدد من اعضاء المجلس ورئيس مجلس النواب الذي لم يكن موفقا في التعاطي مع العملية الارهابية التي نفذها مجرمون في سوق الصدرية ومدينة كركوك السبت واصبح المشهداني طرفا في الاراء التي طرحت بخلاف النظام الداخلي الذي يحدد وظائف رئيس البرلمان ويمنعه من الادلاء برأيه وهو جالس على منصة الرئاسة. هذا وكشفت الصحيفة نقلاً عن مصادر وصفتها بـ (العليمة) ان اعضاء كتلة الائتلاف العراقي سيمارسون الضغط على رؤساء كتلهم للعدول عن موقفهم السابق في الابقاء على د. محمود المشهداني رئيسا للمجلس. وان هناك شبه اجماع حول تغيير د. المشهداني وانتخاب رئيس جديد للمجلس، في محاولة من الكتل السياسية لتحسين الصورة السيئة التي ظهر بها المجلس بسبب سوء ادارة جلساته. وبحسب ما نشرته الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG