روابط للدخول

وزير الخارجية الأردني يحذر من مخاطر الفتنة الطائفية في العراق واحتمال انتشارها الى دول المنطقة.


حازم مبيضين - عمان

في عمان، حذر وزير الخارجية الأردني (عبد الأله الخطيب) خلال محاضرة القاها في ملتقى (بناة الشباب) من مخاطر الفتنة الطائفية في العراق واحتمال انتشارها الى دول المنطقة.. المتابع للشؤون العراقية المحلل السياسي(رجا طلب) وجد هذا التحذير واقعيا ومهما ،مشيرا الى ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لوأد الفتنة الطائفية في العراق وضرب القوى التي تؤجج ذلك..(حازم مبيضين) والتفاصيل..

- اكد وزير الخارجية الاردني عبدالاله الخطيب ان الاردنيين على مختلف مستوياتهم يتاذون من الفتنة الطائفية في العراق ويعتقدون ان استمرارها سيكون له اثار مدمرة على كل المنطقة لان الفتنة الطائفية اذا ما استفحلت لن تقف عند حدود العراق ولن يكون هناك اي طرف في مامن منها وحتى الاطراف التي تغذيها ستجد بعد فترة بسيطة انها ليست محصنة منها ودعا الخطيب في محاضرة القاها في ملتقى بناة المستقبل الى الكف عن التدخل في شؤون العراق الداخلية لان وحدته مكون اساسي لاستقرار هذه المنطقة وان تقسيم العراق على اساس طائفي سيؤدي الى تفاقم الفتنة.

اذاعة العراق الحر سالت ( المحلل السياسي المتابع للشان العراقي رجا طلب ) عن الامتدادات التي يمكن ان تصل اليها الفتنة التي يحذر منها الخطيب فقال..

(....)

وفيما يتعلق بموضوع الهلال الشيعي قال الخطيب ان العاهل الاردني لا يمكن ان ينظر الى الوضع الاسلامي من منظور طائفي وانه عندما تكلم عن الهلال الشيعي تكلم من منظور سياسي وكان لا يود ان يرى مواجهة عربية ايرانية في هذه المنطقة ولخص موقف الاردن من ايران بقوله انها دولة من هذه المنطقة نتطلع الى اقامة علاقات صحية معها تقوم على احترام الاخر وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للاخرين وعلى عدم القيام باي شيء يمكن ان يؤثر سلبا على قضايانا سواء القضية الفلسطينية او الوضع في العراق او امن الاشقاء في الخليج وهذه عناصر مهمة لاقامة علاقات ايرانية عربية صحيحة.

على صلة

XS
SM
MD
LG