روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية يوم الخميس 1 شباط


أحمد رجب –القاهرة

يقول الكاتب المصري مكرم محمد أحمد في مقاله بصحيفة الأهرام إنه في الوقت الذي يستبعد فيه كثيرون إمكانية أن تفتح إدارة بوش الغارقة في المأزق العراقي جبهة ثانية في إيران‏،‏ لا تزال الشكوك تساور دوائر أمريكية عديدة‏ تخشى أن يستخدم الرئيس بوش السلطات الموسعة التي خولها له الكونجرس بعد أحداث نيويورك وواشنطن في جر الولايات المتحدة إلى حرب ثانية مع إيران‏ لأسباب قد لا تتعلق بأخطار حقيقية تهدد أمن الولايات المتحدة كما حدث مع العراق،‏ تحت ضغوط بقايا المحافظين الجدد الذين يصورون حكم آيات الله على أنه محور الشر ومصدره. ويضيف أنه وبرغم تعدد الروايات حول استعدادات أمريكية تجري على قدم وساق لتوجيه ضربة جوية مباغتة تتواصل عدة أيام لضمان تدمير كافة مواقع البرنامج النووي الإيراني الموزعة على أمكنة شتى متباعدة،‏ يؤكد خبراء عسكريون أمريكيون أن هذه الضربة تبدو شبه مستحيلة إلا أن تتم في إطار حرب شاملة على إيران‏،‏ بدايتها قصف جميع قواعد الصواريخ الإيرانية المتوسطة والطويلة المدى.

أما صحيفة الأخبار فتهتم بتقرير بثته وكالة رويترز، وتقول إن أكثر من مليوني عراقي نزحوا إلى الخارج هربا من المذابح والتطهير العرقي ما شكل ضغوطا هائلة على سوريا والأردن المجاورتين وهما الدولتان الرئيسيتان المضيفتان لهؤلاء اللاجئين. وانتقل نحو نصف مليون شخص آخر إلى أماكن أخرى في العراق. ووصف مسئولو الأمم المتحدة النزوح بأنه أكبر عملية نزوح في الشرق الأوسط منذ نزوح الفلسطينيين عند إنشاء إسرائيل في عام 1948 كما تقول صحيفة الأخبار التي تضيف أن بعض الإحصائيات تقدر أن نحو 50 ألف عراقي يفرون من ديارهم شهريا. ويوجد بين نصف مليون ومليون في الأردن وعدد مماثل في سوريا وربما أكثر من 100 ألف في مصر وبين 20 ألفا و40 ألفا في لبنان و54 ألفا في إيران، بالإضافة إلى عدد غير معروف في تركيا. وأعرب المسؤول الدولي عن مخاوفه من إقدام سوريا والأردن على إغلاق الحدود أمام اللاجئين مما قد يسبب كارثة إنسانية.

وفي افتتاحيتها تقول الجمهورية إن الرئيس الأمريكي بوش رفض خيار (بيكر - هاملتون) بالبحث عن تسوية شاملة في الشرق الأوسط بمشاركة سوريا وإيران تسمح بانسحاب مشرف للقوات الأمريكية الغارقة في المستنقع العراقي. وقرر بوش حتى لا يعترف بالهزيمة تجهيز المسرح لمغامرة جديدة تتجه إلى إيران بعد أن اكتشف أن تدميره العراق جعل المصالح الأمريكية في الخليج مكشوفة أمام الشاطئ الإيراني. وتضيف الصحيفة المصرية أن ذلك يعني أن المنطقة مهددة على يد الصديق الأمريكي بحرب أخرى ضد إيران تداوي جراح بوش نتيجة الحرب الأولى ضد العراق مما يطرح السؤال عن التحرك المطلوب في دول المنطقة الأخرى لمنع الحرب القادمة، على حد تعبير الصحيفة المصرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG