روابط للدخول

زيارة وفد روسي لإيران وموقف البلدين من القضية العراقية


ميخائيل ألاندارينکو –موسکو

قام سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي (إيغور إيفانوف) بزيارة إلى طهران التقى أثناءها كبار المسؤولين الإيرانيين. أفادت بذلك وسائل إعلام روسية وإيرانية وأجنبية. وقد جاء في تقرير لوكالة (ريا نوفوستي) الروسية للأنباء من طهران أن إيفانوف عقد لقاءات مع كل من الرئيس الإيراني (محمود أحمدي نجاد) والمرشد الأعلى (علي خامنئي) ووزير الخاررجية (منوشهر متكي) وسكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني (علي لارجاني). إيفانوف قال بعد المحادثات إنها تناولت الأوضاع في عدد من بؤر التوتر في المنطقة، من بينها العراق وأفغانستان ولبنان والشرق الأوسط. وأشار إيفانوف إلى أن روسيا وإيران تسعيان نحو إيجاد حلول سياسية لهذه الأوضاع المتأزمة.

الخبير الروسي في الشؤون الإيرانية البروفسور (فلاديمير ساجين) قال في حديث إلى إذاعة العراق الحر إن روسيا وإيران تتعاونان في مجالات كثيرة، إلا أنه شكك في أن تقوم البَلـَدَان بتحرك مشترك من أجل إيجاد حل للقضية العراقية:
"أعتقد أن إمكانيات موسكو في هذا المجال محدودة جدا. لا شك في أن لروسيا رأيا خاصا بها في هذه القضية. ويدعو الكرملن إلى سحب القوات الأميركية وكافة قوات التحالف من العراق في أسرع وقت ممكن، وتسليم السلطة إلى العراقيين. كما تدعو روسيا إلى إشراك دول مجاورة للعراق، في المقام الأول إيران وسوريا، في هذه العملية. هذه التصريحات صحيحة، ولكنها صحيحة نظريا. أما إذا حاولنا ترجمتها إلى أرض الواقع فإنها هيهات أن تتحقق بهذه السهولة."

أما البروفسور (قسطنطين ترويفتسيف) فقد اعتبر أن لروسيا وإيران نقاط تماسّ ونقاط خلاف على حدّ سواء فيما يخص معالجة القضية العراقية:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG