روابط للدخول

العراق .. البلد الأكثر خطورة على حياة الصحفيين في العالم


ديار بامرني

الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين : 2006 عام دموي عاشه الصحفيون في العراق الذي أصبح البلد الأكثر خطورة على حياة الصحفيين في العالم.

********

أصدرت الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين تقريرها السنوي لعام 2006 والذي ذكرت فيه أن العنف الطائفي الحاصل بالعراق أسهم إلى زيادة الاغتيالات التي طالت الصحفيين، حيث بلغ عدد الصحفيين الذين لقوا مصرعهم خلال عام 2006 إلى (74) صحفياً عراقياً فيما جرح (31) صحفي بنيران مختلفة حيث كانت بغداد الأكثر عنفاً ضد الصحفيين وجاءت الموصل بعدها ثم ديالى ، ولم تتمكن قوات الأمن من إلقاء القبض سوى على خمسة من مرتكبي تلك الجرائم حيث قيدت تلك الجرائم ضد مجهول ولم يتم أي ملاحقة قانونية بحق مرتكبيها مما سمح لقتلة الصحفيين من الإفلات من العقاب.

التقرير أشار الى ان عام 2006 شهد ايضا انحساراً كبيراً في عمل الصحفيين في العراق اذ أن نسبة 80% من الصحفيين لم يتمكنوا من ممارسة عملهم الصحفي خوفاً من تعرضهم لإعمال عنف ، حيث تعرض أكثر من 60 صحفي إلى التهديد والتهجير ألقسري من جماعات مجهولة تطالبهم بترك مهنتهم أو يتعرضون للتصفية الجسدية. الجمعية وثقت أيضا عدداً من حالات الاعتداء والمضايقات على عدد من الصحفيين وكذلك حالات التضييق على حرية الصحافة في عدد من المحافظات العراقية

لتسليط المزيد من الضوء على تقرير الجمعية والأسباب وراء استمرار الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفي وأبرزها وكيف هو أداء الجهات الرسمية وغير الحكومية في دعم وصيانة حقوق الصحفي, البرنامج يستضيف اليوم السيد (أبراهيم السراج) رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين :

** حقوق الصحفي – مقابلة مع السيد (أبراهيم السراج) رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين **

الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين طالبت في تقريرها السنوي المنظمات الدولية باتخاذ تدابير عاجلة لحماية أرواح الصحفيين العراقيين وحث الحكومة العراقية إلى السعي بكل جدية من أجل وقف تلك الانتهاكات والتصدي لمرتكبيها وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب ، والى مد يد المساعدة للصحفيين العراقيين المهجرين, كما دعا تقرير الجمعية وزارة حقوق الإنسان إلى بذل جهود استثنائية من اجل الحد من الانتهاكات التي تطال الصحفيين في عموم العراق حيث ذكرت الجمعية انها لم تلمس أي نشاط لوزارة حقوق الإنسان من شأنه أن يسهم في تقليل الانتهاكات التي تطال الصحفيين.

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659

أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG