روابط للدخول

أحزاب المعارضة الأردنية يوجهون مذكرة إلى الرئيس الإيراني يدعون فيها إيران إلى لعب دور إيجابي في وأد الفتنة الطائفية في العراق.


حازم مبيضين - عمان

في عمان، سلم ممثلون عن أربعة عشر حزبا أردنيا معارضا مذكرة إلى السفير الإيراني لدى الأردن طالبوا فيها الحكومة الإيرانية بلعب دور إيجابي في العراق, المحلل السياسي رمضان الرواشدة يرى بان زيارة هذه الأحزاب إلى السفارة الإيرانية إقرار منها بالدور الفاعل الذي تلعبه إيران في العراق مشيرا إلى أن دور إيران لا يقتصر على العراق بل يمتد إلى المنطقة.. المزيد من التفاصيل مع مراسل الإذاعة (حازم مبيضين)..

احزاب المعارضة الاردنيه تطالب طهران بالتدخل الايجابي في العراق للمساهمة في وأد الفتنة الطائفيه وامحلل السياسي رمضان الرواشده يرى في الزيارة تسديدا لفواتير من قبل الاسلاميين الاردنيين لنظام طهران
في مذكرة وجهتها للرئيس الايراني احمدي نجاد طالبت أحزاب المعارضة الاردنية إيران بـالإسهام إيجاباً في وأد الفتنة المندلعة في العراق وضرورة قيام طهران بتحريم النيل من الدم المسلم في العراق وسواها.
واكدت احزاب المعارضة الاربعة عشر التي سلمت مذكرتها للسفير الايراني في عمان استعدادها للتعاون وبذل الجهود الواجبة سعيا لوأد الفتنة ووقف الاقتتال المذهبي وعصمة الدماء التي تراق في العراق.
اذاعة العراق الحر سالت المحلل السياسي رمضان الرواشده عن ما اذا كان توجه الحزبيين الى السفارة الايرانية يعني اعترافا بالدور الايراني في العراق فقال ( .........)
لقاء الحزبيين الاردنيين بالسفير الايراني تغيب عنه تيسير الحمصي زعيم البعثيين الاردنيين الموالين لصدام حسين على خلفية موقف طهران من صدام ونظام البعث في العراق الذي ما زال يعتبره نظاما شرعيا
وهو لذلك اعلن ان المؤتمر الذي عقده مجموعة من البعثيين العراقيين في سورية قبل يومين مؤتمرا انشقاقيا وتمسك بعثيو الاردن بشرعية الحزب الذي يقوده حاليا عزت الدوري معتبرين ان مجموعة المنشقين تفتقر الى الشرعية التنظيمية وأكد الحمصي على ان موقف القيادة القومية وموقف تنظيمات البعث في الوطن العربي منحاز الى الشرعية التنظيمية التي يمثلها عزة الدوري ويرفض ظاهرة الانشقاق

على صلة

XS
SM
MD
LG