روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الاربعاء 24 كانون الثاني


محمد قادر

- اشارت جريدة الصباح في عددها ليوم الاربعاء الى ان مجزرة الباب الشرقي، وقبلها كارثة المستنصرية تركت ردود افعال حادة في مجلس النواب والشارع العراقي، وبدأت الانفعالات تنحو الى المطالبة الصارمة بتطبيق القانون لا ان تظل شعارات الحرية وحقوق الانسان مجالا للتمادي في خرقه وانتهاك حياة المجتمع واشعال النار بين مكوناته وفي مؤسساته المدنية.
فجاء عنوان الصحيفة ..

- ناشطون يحذرون من التراخي بتطبيق القانون ضد المجرمين مهما كانت انتماءاتهم وقالوا ان الامعان في الحديث عن حقوق الانسان قد يضعف الحكومة في ملاحقة الارهاب

وفي الصباح ايضاً نطالع ..
- الجيش الاميركي يكشف عن 600 معتقل من جيش المهدي ومصادر تتحدث عن مقتل 153 ارهابيا .. و ضباط كبار يتوقعون نجاحات مبكرة في الخطة الامنية
- طهران ودمشق تقترحان عقد مؤتمر لوزراء خارجية الدول المجاورة للعراق في بغداد .. زيباري يرحب بالمبادرة المشتركة والمعلم يطالب بتعاون رباعي يشمل لبنان
وفي عنوان آخر..

- انخفاض معدل الجثث المتسلمة من قبل معهد الطب العدلي في الآسبوعين الآخيرين

وانتقالاُ الى صحيفة المدى التي كان ابرز اخبارها هو الملف الامني .. فقال عنوانها
- الدفاع: الخطة الامنية الجديدة تنفذ على مراحل وتشكل حزاماً حول بغداد .. تشمل لاحقاً ديالى وصلاح الدين والانبار
- الدفاع تتسلّم رسمياً إدارة العمليات الأمنية في مناطق غرب الرمادي

اما في صفحة اخبار محلية .. فنطالع ..

- لغرض تسهيل حملات الاعمار وبناء الدور السكنية .. التجارة تعلن عن توفر مواد انشائية مختلفة في جميع مخازنها
- وحسب البطاقة التموينية وعن طريق مختاري المناطق .. المنتجات النفطية في النجف توزع النفط الابيض على المواطنين

ومن المدى الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان .. ومن عناوينها

- قوة أمريكية لحماية قاضي تثير ضجة في بغداد .. تضارب أنباء بشأن دهم السفارة الإيرانية
- منظمة للمهاجرين تزور إسرائيل سراً .. وإنشاء 3 متاحف تحمل أسم محرقة الشعب العراقي
هذا .. و
- إعتقال سويدي في السليمانية بحوزته 15 جوازاً مزوراً

جاءت افتتاحية صحيفة الدستور .. ليتحدث فيها باسم الشيخ عما يمر به العراقيون من يوميات مأساوية وما تشيعه وسائل الاعلام من انباء عن ايام دامية متتالية تغرق الشارع
ويقول الكاتب .. صارت عناوين مثل (يوم دام آخر) احد اهم المانشيتات التي تتصدر الصحف والفضائيات، وصرنا نفاضل كل يوم بين ارقام ضحايانا، واذا ما قل عدد شهدائنا لهذا اليوم عن حصاد الأمس استبشرنا خيرا وكأننا نستسهل الموت وصار ما يهمنا هو كم هم الموتى؟
وما نشهده من هجرة للعقول وللادمغة والكفاءات .. والكلام للكاتب .. خسارة بل كارثة تحيق بمستقبل العراق العلمي والعمراني فضلا عن هروب رؤوس الاموال خارج البلاد الذي أخذ يشكل حالة لا تبشر بخير وتنذر بانهيار اقتصادي قريب، اما ما يتعلق بنزوح النخب الفنية والثقافية والادبية والصحافية وحتى السياسية فهو وجه آخر من اوجه الخراب الذي تشهده البلاد. وعلى حد ما جاء في افتتاحية الدستور

على صلة

XS
SM
MD
LG