روابط للدخول

لقاء مع الفنان المطرب أحمد نعمة


فريال حسين

أهلا أهلا أهلا، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .... نقلتها رسائلكم البريدية والإلكترونية. وهي تحمل التحيات والانتقادات وآراء عن الوضع الراهن في العراق وتحمل أيضا، رغبات المشاركة في البرنامج عبر لقاء النافذة. فأهلا بكم وبالحمام الزاجل، وابقوا معنا .....

**** أغنية (يا حمام) ****

أرحب بمشاركة مخرج البرنامج (ديار بامرني) .. أهلا (ديار).

ديار: أهلا بيكم مستمعينا في لقاء جديد معكم من خلال النوافذ المفتوحة.

الأمثال الشعبية غالبا أعزائي ما تنبع من حاجات إنسانية فطرية تقترن بالسلوك اليومي للفرد وهي تمتاز بقبول كل الأجيال وهي لا تخلو من الفطنة والذكاء وسرعة البديهة. قدمنا هذا الموضوع قبل فترة قصيرة من خلال لقاءات أجراها (سعد كامل) لمواطنين وطرحوا بعض الأمثال القديمة التي مازالت ترتبط بواقع الحال. واعتمدت العديد من الأغاني العراقية على أمثال متداولة في الشارع العراقي، كأغنية (عفيفة إسكندر) .. "أواعدك بالوعد وأزكيك يا كمون"، والأغنية التراثية التي غنتها (مائدة نزهت) .. "يا حافر البير لا تغمك مساحيها خاف الوكت يندار وانت تكع بيها). المستمع (حسين عبد السلام) يطلب منا التوسع في هذا الموضوع الطريف وسيرسل لنا مجموعة من الأمثال من مدينته البصرة. شكرا يا حسين وسأقدم برنامجا خاصا عن الأمثال الشعبية عبر برنامج (أجيال).

وأنت ديار هل يخطر في بالك مثل كردي؟

**** أغنية (عزيز علي) ****

ديار: رسالة من المستمع (عبد القادر الجميلي) من الموصل يقول فيها إنه يستمع إلى إذاعتنا من عدة سنين قبل سقوط النظام السابق وهي مصدر للأخبار الجيدة والتقارير التي كنا نسمعها بأصوات قديرة ولكن الآن فالأمر مختلف فالأصوات ليست إذاعية. نود أن نقول وهذا ما تعلمناه من خلال الدورات التدريبية التي تقام باستمرار في مبنى الإذاعة ومن خبراء مقتدرين يقولون إن المذيع عليه أثناء القراءة أن يتحدث إلى المستمع بصوته وأدائه الطبيعي. المهم هو إيصال المعلومة بشكل مشوق ومقنع وحيادي. وشكرا على طرحك لهذه الآراء.

**** أغنية ****

رسالة من الصديق العتيد لإذاعتنا (حميد شوقي) ويبعث لنا "بأشواقه المليونية" كما يقول. ولكن لم نفهم من رسالتك شيئا يأخ حميد بحسب ما فهمت بعد أن فكيت خط الرسالة أنك تطلب أن نلطف الجو العراقي بالحكمة والموعظة ليرعوي من زاغ. طبعا أحنا نحاول من خلال برامجنا أن نقدم الأغنية والموال وتاريخ المقام العراقي وبرامج الرياضة وطبعا برنامج نوافذ مفتوحة اللي يحمل البسمة والتواصل مع المستمعين من خلال الرسائل والمقابلات الفنية والأغاني.

ديار: رسالة من المستمع (خضر عبد الرحيم) يقول تحية لكم أيها العراقيون النبلاء من بغداد النازفة أبدأ. شكرا لتحيتك يا خضر.

**** أغنية ****

فريال: تصل البرنامج العديد من الرسائل التي تسأل عن أخبار الفنانين والمطربين ومعي رسالة من المستمع (محمد حسين) من البصرة يسأل عن المطرب (أحمد نعمة) وسبب اختفائه.

يُعدّ الفنان (أحمد نعمة) من الفنانين القلائل الذين تمكنوا من تقديم الأغنية العراقية بوجهَيْها التراثي والمعاصر، إلا أن حظوظ نعمة مع الشهرة كانت قليلة قياسا مع فنانين ظهروا في الفترة ذاتها أي في الثمانينات. يتميز نعمة بصوت عذب ويتمتع بثقافة موسيقية عالية ودرس الموسيقى في معهد الفنون الموسيقية قسم الأصوات. عرفه العراقيون من خلال أغنية (على العنوان) وأغنية (يا مصبرني) وأغنية قديمة لم تأخذ حظها من الانتشار يقول فيها:

يا دنيا اصار بيا
حتى الأحبه راح من ايديا
اصرخ واصيح بصوت مجروح
يا من يجيب الصبر للروح
وياهو يرد الراح لي

يتحدث (أحمد نعمة) في بداية لقاء أجرته معه (ليلى احمد) عن الفنانين العراقيين الذين حافظوا على الأغنية العراقية التراثية وآخرين شوّهوا التراث الفني العراقي:
[[...]]

في الختام أشكر جميع مستمعينا. وحتى نلتقي من جديد لكم منى ومن المخرج (ديار بامرني)، أطيب المنى..........

على صلة

XS
SM
MD
LG