روابط للدخول

الملف الأمني ليوم الثلاثاء 23 کانون الثاني


کفاح الحبيب

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب أحد عشر بجروح في ثلاثة تفجيرات في وسط بغداد ومنطقة البلديات وحي الكرادة .
المزيد من التفاصيل عن الحوادث الأمنية التي شهدتها بغداد في تقرير مراسلنا حسن راشد:
«استمرت موجة السيارات الملغومة التي تضرب بغداد منذ أكثر من أسبوع، حيث قتل خمسة أشخاص وأصيب 13 آخرون بجروح أثر انفجار سيارتين ملغومتين وعبوة ناسفة في ثلاثة حوادث منفصلة الثلاثاء. وقال مصدر في الشرطة إن سيارة ملغومة انفجرت في منطقة الكرادة داخل، بالقرب من الأسوق المركزية ما أدى إلى مصرع أربعة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح .
وأشار المصدر إلى أن سيارة ملغومة ثانية انفجرت بالقرب من محطة وقود باب المعظم وسط مدينة بغداد صباح الثلاثاء ما أسفر عن مصرع شخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.
وفي سياق متصل ذكرت الشرطة أن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة البلديات عند تقاطع وهران على دورية تابعة للشرطة العراقية وأدت إلى إصابة ثلاثة أشخاص من أفراد الدورية.
وفي اللطيفية جنوبي بغداد قالت الشرطة إن مسلحَيْن قـُتِلا وأصيب شرطي وطفل بجروح أثر اشتباكات اندلعت بين الشرطة ومسلحين مجهولين في البلدة التي تقع ضمن ما يعرف بمثلث الموت جنوبي بغداد.
وتمكنت الشرطة من إطلاق سراح عدد من الأسر التي كان يحتجزها المسلحون.
وكان مسلحون مجهولون اختطفوا مساء الاثنين موظفاً يعمل في السفارة المصرية ببغداد. وقال مصدر أمني إن مسلحين اختطفوا الموظف الإداري في السفارة المصرية نبيل عبد العاطي، المصري الجنسية، من منطقة المنصور غربي العاصمة واقتادوه إلى جهة مجهولة بعد أن أرغموه على الركوب معهم في سيارة كان يستقلها ثلاثة أشخاص وفقا لروايات شهود عيان. وأكد مصدر مقرب من السفارة المصرية الحادثة مشيرا إلى أن الموظف المختطف هو عامل خدمة في السفارة وليس دبلوماسيا ويقيم في العراق منذ عقدين .
وعلى صعيد آخر أعلن الجيش الأمريكي الثلاثاء أنه اعتقل خلال عملياته الأخيرة أكثر من 600 من مقاتلي ميليشيا جيش المهدي التابع لرجل الدين مقتدى الصدر، بينهم عدد من القادة، إضافة إلى اعتقال 33 شخصا وصفهم بأنهم يمثلون قادة خلايا ومتشددين من السنة.»

** ** **

ومن بغداد الى الموصل حيث يوافينا مراسلنا أحمد سعيد بتقرير عن الحوادث الأمنية هناك:
[[...]]
والى بابل وهذا تقرير عن الحوادث الأمنية في المحافظة من مراسلنا علاء رزاق:
[[...]]
وأخيراً هذا إستعراض للحوادث الأمنية التي شهدتها محافظة البصرة من مراسلنا كاظم حسن سعيد:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG